إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / مقتل 7 عناصر من حزب الله اللبناني بقصف الطيران الحربي الصهيوني للقنيطرة في الجولان السوري
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مقتل 7 عناصر من حزب الله اللبناني بقصف الطيران الحربي الصهيوني للقنيطرة في الجولان السوري

 خريطة سوريا   Map of  Syriaبيروت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن حزب الله اللبناني مقتل عدد من عناصره في غارة صهيونية على القنيطرة في الجولان السوري المحتل اليوم الأحد 18 كانون الثاني 2015 م .

وكانت مصادر لبنانية قد تحدثت عن مقتل 7 عناصر من حزب الله منهم 3 قياديين وهم محمد عيسى وأبو علي رضا (الملقب بأبو علي الطبطبائي) وجهاد مغنية ابن القائد العسكري السابق في حزب الله عماد مغنية) الذي اغتيل عام 2008 .

وأكدت وسائل إعلام عبرية  أن القصف الصهيوني ( الإسرائيلي ) بالجولان استهدف مسؤولا في حزب الله اللبناني .

وكانت مروحية هجومية صهيونية قد أطلقت صاروخين على محافظة القنيطرة السورية قرب مرتفعات الجولان السورية المحتلة، اليوم الأحد، حسب ما أعلنه تلفزيون “المنار”، التابع لحزب الله اللبناني.

ولم تحدد القناة هدف الضربة الصهيونية التي وقعت في منطقة تسمى مزارع الأمل، إلا أنها أضافت أن طائرتي استطلاع حلقتا أيضا فوق المنطقة.

ومن جهته، رفض الجيش الصهيوني التعقيب على الخبر، ولم تنشر وسائل الإعلام الرسمية السورية أي شيء عن الهجوم.

أما مصدر أمني صهيوني فأكد لوكالة “فرانس برس” الخبر، قائلاً إن مروحية ( إسرائيلية ) شنت غارة على “إرهابيين” في الجولان كانوا يخططون لشن هجوم على الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) .

ومن جانبه، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر محلية قولها إن الصاروخين اللذين أطلقا اليوم استهدفا عربات مسلحة. وأضاف أنه لا يعرف ما إذا كانت العربات تابعة لقوات الأسد أو لحزب الله أو للمعارضة.

وتشهد القنيطرة قتالا شرسا بين قوات بشار الأسد وميليشيات حزب الله من جهة ومسلحي المعارضة من جهة أخرى.

وقصف الطيران الحربي الصهيوني سوريا عدة مرات منذ بدء الحرب هناك قبل نحو أربع سنوات، مما أدى في الأساس إلى تدمير أسلحة مثل صواريخ قال مسؤولون يهود إنها كانت في طريقها إلى حزب الله في لبنان.

وقالت سوريا الشهر الماضي إن طائرات صهيونية ( إسرائيلية ) قصفت مناطق قرب مطار دمشق الدولي وفي بلدة الديماس قرب الحدود مع لبنان. 

الى ذلك ، أكدت وسائل الاعلام العبرية بأن سنوات الهدوء على الجبهة الشمالية مع لبنان انتهت، بعد قيام الطيران الحربي الصهيوني باغتيال جهاد مغنية نجل المسؤول العسكري السابق في حزب الله، عماد مغنية، في قصف جوي استهدف منطقة القنيطرة في سوريا.

و قال التلفزيون الاعبري إن حزب الله لن يمر على العملية دون رد ،حتى وإن كانت وقعت على الأراضي السورية.

و كانت مصادر امنية لبنانية أعلنت مساء اليوم عن استشهاد سبعة من عناصر حزب الله بينهم ثلاثة من القادة الميدانيين ابرزهم نجل عماد مغنية جهاد مغنية القائد السابق في حزب الله في غارة اسرائيلية استهدفت مجموعة اثناء تفقد ميداني لبلدة مزرعة الامل في القنيطرة السورية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: