إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / غزة – تشكيل لجنة عليا من 5 فصائل إسلامية ووطنية للإشراف على تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية

اجتماع 5 فصائل اسلامية ووطنية بغزة برئاسة د. موسى أبو مرزوق

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

غزة – تشكيل لجنة عليا من 5 فصائل إسلامية ووطنية للإشراف على تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية

اجتماع 5 فصائل اسلامية ووطنية بغزة برئاسة د. موسى أبو مرزوق

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قررت حركة حماس بإجتماعها مع عدد من الفصائل الوطنية والقوى الاسلامية في غزة يوم الاحد 11 كانون الثاني 2015 ، تشكيل لجنة وطنية عليا للإشراف على تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية .

وعبر المجتمعون- في بيان تلاه القيادي في حركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام- عن قلقهم الشديد من الخاطر السياسية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.

وطالبوا بإعادة النظر بآليات اتخاذ القرار عبر اعتماد الشراكة الوطنية في معالجة الشأن الوطني العام وسرعة دعوة الإطار القيادة لمنظمة التحرير للقيام بدوره.

وحذر المجتمعون من استمرار الحصار وإغلاق معابر قطاع غزة، مشددين على ضرورة إعادة النظر في كافة الآليات التي تعيق التسريع في عملية إعادة إعمار القطاع خاصة الآلية التي قدمها مبعوث الأمم المتحدة روبرت سيري.

وبهذا الصدد دعا المجتمعون إلى تشكيل لجنة وطنية لمتابعة عملية الإعمار فورًا.

وأدان المجتمعون عمليات التفجير والاعتداءات الأخيرة التي طالت بعض المؤسسات والمرافق العامة وحذروا من مغبة استمرارها، داعين الأجهزة الأمنية بغزة للقيام بدورها في الكشف عن الفاعلين وضمان الحفاظ على الأمن والسلم الأهلي.

وقد تغيب عن الاجتماع الذي دعت اليه حماس اليوم الاحد في غزة ، كل من حركة فتح والجبهة العربية الفلسطينية ، وجبهة التحرير العربية وجبهة التحرير الفلسطينية والنضال الشعبي ، وحزب فدا ، وتم بحضور الجبهتان الديمقراطية والشعبية، وحزب الشعب، وحركة الجهاد الاسلامي ، وفصائل تم تشكيلها عقب الانقسام عام 2007م.

وطالبت الفصائل، في ختام اجتماعها بغزة مساء الاحد ، حكومة التوافق للقيام بمهامها وواجباتها والاهتمام بغزة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وحذرت الفصائل من استمرار الحصار وإغلاق المعابر وتباطؤ الإعمار، والنظر في الآليات التي تعيق الإعمار لاسيما خطة سيري.

ودانت التفجيرات الأخيرة التي شهدتها غزة، داعية إلى سرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

وقال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، في تصريح له ـ مساء الأحد، إن الفصائل الفلسطينية دعت حكومة التوافق للتحضير للانتخابات المقبلة فورا ودون تأخير.

يذكر أن الفصائل الممتنعة عن حضور اجتماع حركة حماس ، كان سببه تصريحات القيادي في حماس محمود الزهار ، والذي شن هجوماً على فصائل منضوية تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية ، وتقديم نتائج مسبقة للاجتماع مع الفصائل ، قبل انعقاده أصلاً.
بدعوة من الإخوة في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التقت قوى وطنية وإسلامية وعدد من الشخصيات الوطنية بمناقشة التطورات الراهنة التي تمر بها القضية الوطنية والأوضاع الصعبة التي يعيشها شعبنا في قطاع غزة بشكل خاص وأكدت على ما يلي:
1- عبر المجتمعون عن قلقهم الشديد من المخاطر السياسية التي تتعرض القضية الوطنية الفلسطينية وطالبوا بإعادة النظر بآليات اتخاذ القرار عبر اعتماد الشراكة الوطنية في معالجة الشأن الوطني العام.
2- حذر المجتمعون من استمرار الحصار وإغلاق المعابر وتباطؤ عملية إعادة الاعمار ودعوا إلى إعادة النظر بكافة الآليات التي تعيق التسريع لعملية الاعمار وخاصة الالية التي قدمها السيد روبرت سيري.
3- ناقش الحضور التداعيات المؤلمة الناتجة عن تعثر مسيرة المصالحة وتوقف آلياتها خروجاً عما تم الاتفاق عليها ودعوا لتشكيل لجنة وطنية عليا لتنفيذ الاتفاقات الموقعة بالتزام صادق وأمين.
4- أكد المجتمعون على أهمية قيام حكومة التوافق الوطني بدورها ومسئولياتها في متابعة مهامها والتحضير للانتخابات العامة، والاهتمام بالملفات الخاصة في قطاع غزة في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها أهلنا في القطاع في هذه الظروف الصعبة.
5- دان المجتمعون عمليات التفجير والاعتداءات الأخيرة التي طالت بعض المؤسسات والمرافق العامة وحذرت من مغبة استمرارها ودعت في نفس الوقت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة للقيام بدورها في الكشف عن الفاعلين، وضمان الحفاظ على الأمن والسلم الأهلي.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: