إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / حلول مشاكل قطاع غزة على المحك .. البركان الثائر في قطاع غزة رغم المنخفض الجوي ( د. كمال إبراهيم علاونه )

د. كمال إبراهيم علاونه رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حلول مشاكل قطاع غزة على المحك ..

البركان الثائر في قطاع غزة رغم المنخفض الجوي

 د. كمال إبراهيم علاونه

حلول مشاكل قطاع غزة على المحك .. البركان الثائر في قطاع غزة رغم المنخفض الجوي ( د. كمال إبراهيم علاونه )

د. كمال إبراهيم علاونه رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حلول مشاكل قطاع غزة على المحك ..

البركان الثائر في قطاع غزة رغم المنخفض الجوي

 د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام

نابلس – فلسطين

 تراكم عدة مشاكل في قطاع غزة لنحو مليوني مواطن فلسطيني في بقعة جغرافية محاصرة ومعزولة صهيونيا ومصريا ، بانفتاح عالمي بسيط :

– مشكلات استيعاب الموظفين ما بعد حزيران 2007 ، قرابة 50 ألف موظف .

– ومشكلة عمل حكومة التوافق الوطني الفلسطيني غير المتفق عليها حاليا .

– ومسآلة إعادة إعمار قطاع غزة لما دمره الاحتلال الصهيوني في الصيف الفائت قرابة 51 يوما .

– ومشكلة إدارة المعابر بين قطاع غزة ومصر ، وقطاع غزة والكيان الصهيوني .

 خيارات متعددة لحل مشاكل قطاع غزة ، لعل من أهمها :

1) بقاء الوضع القائم – حل بلا حل .

2) تشكيل إدارة عليا من الفصائل والحركات السياسية الاسلامية والوطنية .

3) إدارة وزراء سابقين من حركة حماس لاوضاع قطاع غزة

4) تشكيل إدارة مدنية فلسطينية مستقلة لإدارة شؤون الشعب في قطاع غزة .

5) الدعوة لانتخابات عامة فلسطينية لافراز نواب منتخبين .

 وعلى جميع الاحوال يجب التسريع في الحل قبل الانفجار القادم ، لأن الصبر قد نفذ ، والحل الأمثل استيعاب جميع الموظفين أل 50 ألف موظف ، وطرح مسألة التقاعد المبكر بنسب مئوية لا تقل عن 75 % % من الراتب الاجمالي ، لمن أنهى 15 سنة عمل فعلية فأعلى ، للاناث و20 سنة عمل فعلية فأعلى للذكور ، لتخفيف المعاناة والخروج بحل واقعي وفق مبادئ الشراكة السياسية والاتفاق الأمني لوضع الحكومة والمقاومة ، يرضي الجميع ولا يبقي الخلافات مستعرة ، ولا يترك الوجع والألم والمرارة ، فلا حاجة للمسكنات والحلول الافتراضية غير الواقعية مثل مكافأة نهاية الخدمة ؟؟!

وتركيا وقطر وإيران مطالبة بالدعم المالي لتمويل الحل الفلسطيني المؤقت والدائم على السواء .

كان الله في عون أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط المحاصر في قطاع غزة .

 يوم الجمعة 19 ربيع الاول 1436 هـ / 9 كانون الثاني 2015 م .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: