إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / تدريب عسكري ضخم لكتائب القسام بغزة يثير الرعب والقلق في صفوف المستوطنين اليهود

خريطة قطاع غزة

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تدريب عسكري ضخم لكتائب القسام بغزة يثير الرعب والقلق في صفوف المستوطنين اليهود

خريطة قطاع غزة

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

في الذكرى أل 27 لانطلاقتها ، واصلت كتائب الشهيد عز الدين القسام – الجناح العسكري لحركة حماس التدريب العسكري على مختلف أنواع الأسلحة الصغيرة والمتوسطة خلال هذا الشهر .

وقالت مصادر عبرية ، إن حالة من الذّعر تصدرت المشهد المدني والعسكري الصهيوني ، يوم الأربعاء 17 كانون الاول 2014 ، في عدد من المستوطنات اليهودية  على تخوم قطاع غزّة، خلال اجراء حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) ، تدريبًا عسكريًا هو الاضخم من نوعه بعد ان وضعت الحرب على غزّة اوزارها قبل عدّة اشهر.

وذكر موقع ( 0404) المُقرّب من الأجهزة الأمنية والجيش الصهيوني ، أنّ التدريب العسكري للجناح العسكري لحركة حماس – كتائب الشهيد عزّ الدين القسّام، امتد لساعات طويلة، بمشاركة فرق عسكرية كثيرة، واستخدمت فيه الصواريخ المضادة للدروع، والأسلحة الخفيفة، وقذائف الهاون.

وأشارت مصادر في الجيش الصهيوني ( الإسرائيلي ) ، الى أن فرقة ” الضفادع البشرية” التابعة للقسام شاركت في التدريب، إضافة لفرق اطلاق الصواريخ.

ويذكر أنّ كتائب الشهيد عز الدين القسّام، اتخذت من المستوطنات اليهودية المحررة في غزّة مضمارًا لتدريبها العسكري، الذي وصل ثدى اطلاق النار خلاله الى المستوطنات اليهودية المجاورة للقطاع، مما اثار حالة من القلق والخوف في صفوف السكان اليهود .

وشهدت المستوطنات اليهودية ، المجاورة لغزّة خلال الحرب الثالثة نزوح مئات الالاف من المستوطنين اليهود ، بعد اقتحام عدد من المستوطنات قبل عناصر كتائب القسام، الى جانب سقوط الصواريخ الذي لم ينقطع.

وقالت مصادر في الجيش ( الإسرائيلي ) لموقع ” واللا” العبري، إن الجيش واكب تدريبات حركة حماس عن كثب، وأن ” التدريب الأخير كان الأعظم، خاصة بعد انتهاء الحرب على غزّة”.

ولفتت المصادر الى أن حركة حماس تعزز من قوتها، وتدرب عناصرها على القتال بشكل مكثف منذ انتهاء الحرب العدواني الصهونية الثالثة على قطاع غزة ، ” ولكن تل ابيب تسعى جاهدة لمحاصرة الحركة عسكريًا ومنع محاولات تهريب السلاح لغزّة “. وفق تعبيرها.

وتأسست حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) ، في 14 كانون الاول 1987  .

من جهة ثانية ، قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن تصريحات وزير الجيش الصهيوني موشيه يعلون حول العودة لاجتياح قطاع غزة تثير السخرية.

وأضاف بيان لحماس أن تصريحات يعلون تهدف إلى التخفيف من هول هزيمة جيش الاحتلال على حدود غزة.

وكان يعلون دعا جنود جيشه إلى البقاء على أهبة الاستعداد لأي طارئ وذلك فيما يتعلق بالتطورات العسكرية على جبهة قطاع غزة.

وقال يعلون خلال لقاء جمعه بجنود وحدة الكلاب المدربة “عوكيتس” مساء يوم الثلاثاء 17 كانون الاول الجاري ،  إن “الجيش قد يضطر للعمل مجدداً وبكامل قوته في غزة”.

وكبدت المقاومة الفلسطينية جيش الإحتلال الصهيوني على أعتاب القطاع خسائر فادحة أثناء العدوان عليه الصيف الماضي، وأوقعت المئات من جنودها بين قتيل وجريح وأسير.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – رزمة تسهيلات اقتصادية صهيونية للفلسطينيين !!

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: