إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / د. اسماعيل نواهضة خطيب المسجد الأقصى بخطبة الجمعة يدين استمرار تهويد مدينة القدس وتغيير معالمها الحضارية والتاريخية والدينية وفصلها بجدار الفصل العنصري

الشيخ د. إسماعيل نواهضة خطيب المسجد الاقصى المبارك

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

د. اسماعيل نواهضة خطيب المسجد الأقصى بخطبة الجمعة يدين استمرار تهويد مدينة القدس وتغيير معالمها الحضارية والتاريخية والدينية وفصلها بجدار الفصل العنصري

الشيخ د. إسماعيل نواهضة خطيب المسجد الاقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أدى أكثر من 60 ألف مواطن فلسطيني من القدس المحتلة وضواحيها وفلسطيني فلسطين 1948م صلاة الجمعة، اليوم 12 كانون الاول 2014 ، الصلاة برحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم حالة الاستنفار الواسعة لقوات الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة.

وذكر شهود عيان ان المصلين تدفقوا على المسجد منذ ساعات الصباح الأولى، وانتشروا في كافة أرجاء المسجد المبارك وأركانه، في حين احتجزت شرطة الاحتلال الخاصة عشرات البطاقات الشخصية لروّاد الأقصى من فئة الشبان الى حين انتهاء الصلاة وخروج أصحابها من المسجد المبارك.

وكانت قوات الاحتلال نشرت المئات من عناصرها في الشوارع والطرقات داخل البلدة القديمة ومحيط أسوارها التاريخية وسيرت دوريات عسكرية وشرطية: راجلة ومحمولة وخيالة في المدينة، فضلا عن إطلاق منطاد راداري وتحليق مروحية في سماء المدينة لمراقبة المصلين.

وشهدت أسواق القدس التاريخية داخل البلدة القديمة حركة تجارية نشطة.

من جانبه، نعى الشيخ د. إسماعيل نواهضة، في خطبة الجمعة بالأقصى، الشهيد زياد أبو عين، مضيفا: إن ‘استشهاد أبو عين سيبقى شمعة أمل تنير الطريق أمام أبناء شعبنا من أجل نيل حريتهم واستقلالهم وإقامة دولتهم وتحرير مقدساتهم’.

وأردف د. نواهضة قائلا : ‘إن قوافل الشهداء من أبناء هذا الشعب ماضية دون توقف على مرأى ومسمع العالم ومن بينهم الشهيد رمز هيئة المقاومة والجدار والاستيطان زياد أبو عين، الذي لبى نداء الواجب يوم الأربعاء الماضي وسقط شهيدًا على ثرى فلسطين التي أحبها وأحبته’، مضيفًا أن أبو عين استشهد وهو يحمل شجرة الزيتون الشجرة المباركة رمز السلام وقد اغتالته يد الغدر والحقد كما اغتالت من شهدائنا الأبرار وبدم بارد.

ودعا الشيخ نواهضة إلى القيام بواجب الأرض الفلسطينية بغرسها والعناية بها لمواجهة جميع التحديات والاعتداءات الاحتلالية، مشددا على ضرورة تعزيز الوحدة ورص الصفوف و’الاعتصام بحبل الله جميعا والتعاون على البر والتقوى وشد الرحال إلى المسجد الأقصى والمرابطة فيه’.

ولفت الشيخ نواهضة إلى أن الشعب الفلسطيني ما زال يتعرض يوميا لأقصى أنواع الظلم والطغيان من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، مشيرا إلى استمرار تهويد مدينة القدس وتغيير معالمها الحضارية والتاريخية والدينية وفصلها بجدار الفصل العنصري.

وتطرق إلى ما يتعرض له الأقصى المبارك من اقتحامات يومية من قبل المتطرفين اليهود الذين يعتدون على المصلين والمرابطين بحماية جنود الاحتلال للنيل من قدسيته ومكانته.

وأشار خطيب الأقصى إلى استمرار حصار الاحتلال لقطاع غزة؛ حيث يعاني المواطنون فيه ‘الأمرين نتيجة تدمير المؤسسات والمصانع والبيوت وتجريف الأراضي الزراعية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المسجد الأقصى – بين التهويد والصهينة حسب خطة القدس الكبرى 2020 ..  كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ (د. كمال إبراهيم علاونه)

المسجد الأقصى – بين التهويد والصهينة حسب خطة القدس الكبرى 2020 ..  كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ د. كمال ...