إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الكنيست العبري / اتفاق الكتل البرلمانية في الكنيست العبري على إجراء الانتخابات العامة في 17 آذار 2015
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اتفاق الكتل البرلمانية في الكنيست العبري على إجراء الانتخابات العامة في 17 آذار 2015

جلسة للكنيست العبري

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اتفق رؤساء الكتل البرلمانية في الكنيست العبري ، صباح اليوم الاربعاء 3 كانون الاول 2014 ، على تحديد يوم الثلاثاء  17 آذار (مارس) 2015 كموعد لإجراء الانتخابات العامة ( التشريعية ) .

واجتمع رؤساء الكتل صباح اليوم لدى رئيس الكنيست، يولي إدلتشين، فيما من المقرر أن تصوت الهيئة العامة للكنيست على قانون حل الكنيست بعد ظهر اليوم بالقراءة التمهيدية، ليجري يوم الاثنين 8 كانون الاول الجاري ، التصويت النهائي بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون حل الكنيست ليصبح نافذ المفعول .

وبذلك تصل الحكومة الصهيونية برئاسة زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو، إلى نهاية طريقها ، ووقع الاختيار على الـ17 من آذار بسبب الأعياد اليهودية.

وقد شكل بنيامين نتنياهو الحكومة الصهيونية ثلاث مرات : 1996 ، 2009 ، و2013 .

يذكر أن نتنياهو كان قد أقال مساء أمس، كلا من رئيس حزب هناك مستقبل “يش عتيد” يائير لبيد، ورئيسة حزب الحركة “هتنوعاه” تسيبي ليفني. وفي خطاب ألقاه في مؤتمر صحفي مساء أمس الثلاثاء أقر أن الحكومة باتت عاجزة عن أداء دورها، وأنه بناء على ذلك قرر حل الكنيست والتوجه إلى الانتخابات العامة.

وفي أعقاب إقالة لبيد وليفني، أعلن الوزراء شاي بيرون وياعيل غيرمان ومئير كوهين ويعكوف بيري عن استقالتهم من حكومة نتنياهو.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”  إن تاريخ الانتخابات المتوقع هو منتصف آذار، مشيرة إلى أنه بسبب الأعياد اليهودية من المرجح أن تجري الانتخابات يوم الثلاثاء 17 آذار أو الثلاثاء الذي يليه 24 آذار.

ووجه رئيس الكنيست يولي أدلشتين دعوة لرؤساء الكتل البرلمانية، لجلسة تعقد الساعة العاشرة صباح اليوم، وحتى ظهيرة اليوم الأربعاء سيطرح قانون حل الكنيست للتصويت بالقراءة التمهيدية، ويتوقع أن يصوت إلى جانب القانون كل من الليكود و’يسرائيل بيتينو’ و’البيت اليهودي’.

وأظهرت استطلاعات الرأي التي نشرت مساء أمس تنامي قوة اليمين الصهيوني المتطرف، حيث يزيد تمثيل حزب البيت اليهودي – الحزب القومي – الديني بشكل كبير الأمر الذي يعكس الأجواء في المجتمع الإسرائيلي، فيما يزداد تمثيل حزبي الليكود ويسرائيل بيتينو.

وبينت نتائج الاستطلاعات أن حزب الليكود يحافظ على مكانه كأكبر كتلة ويحصل على 22 مقعدا، فيما يزيد حزب البيت اليهودي تمثيله بـ 5 مقاعد ويحصل على 17 مقعدا، ويحصل حزب “يسرائيل بيتينو” على 10- 12 مقعدا. الأمر الذي يعني أن الأحزاب الثلاثة التي تتنافس في التطرف تحصل مجتمعة على نحو 50 مقعدا.

ومنحت الاستطلاعات حزب العمل بقيادة يتسحاك هرتسوغ 13 مقعدا، ويسعى هرتسوغ إلى تشكيل تحالف واسع لمنافسة الليكود ودعا كلا من تسيبي ليفني (هتنوعاه) وشاؤول موفاز (كاديما) الى الانضمام إلى قائمة ‘العمل’ في المعركة الانتخابية القادمة.

وبحسب استطلاعي رأي أجرتها القناتان الإسرائيليتان، الثانية والعاشرة، ونشرت نتائجهما مساء أمس فإن الليكود يحصل على 22 مقعدا، في حال أجريت الانتخابات اليوم. ويشير الاستطلاعان، اللذان أجريا بإشراف كل من مينا تسيماح وكميل فوكس، إلى أن ‘البيت اليهودي’ يحصل على 17 مقعدا، أي بزيادة 5 أعضاء عن الانتخابات السابقة.

وأشار الاستطلاعان إلى أن حزب ‘يش عتيد’ سيتراجع ويحصل على 9 مقاعد، بعد أن حصل على 19 مقعدا في الانتخابات الأخيرة.

كما بين استطلاع القناة الثانية أن الأحزاب العربية تحصل مجتمعة على 11 مقعدا، في حين تحصل منفردة، بحسب القناة العاشرة على 9 مقاعد.

وقال استطلاع القناة الثانية أن حزب موشي كحلون يحصل على 10 مقاعد، في حين قال استطلاع القناة العاشرة إنه يحصل على 12 مقعدا.

وبحسب الاستطلاعين، فإن حزب ‘العمل’ يحصل على 13 مقعدا، وتحصل ‘ميرتس’ على 7 مقاعد، ويحصل ‘يهدوت هتوراه’ على 8 مقاعد، و’هتنوعاه برئاسة ليفني’ تحصل على 4 مقاعد، بينما لا يتجاوز ‘كاديما’ نسبة الحسم في الاستطلاعين.

وقال استطلاع القناة العاشرة إن حزب ‘يسرائيل بيتينو’، برئاسة أفيغدور ليبرمان، يحصل على 12 مقعدا، بينما يحصل على 10 مقاعد بحسب استطلاع القناة العاشرة.

وتحصل ‘شاس’ على 7 مقاعد بحسب استطلاع القناة العاشرة، بينما تحصل على 9 مقاعد بحسب استطلاع القناة الثانية.

وبين استطلاع القناة الثانية أن 55% من المستطلعين يعارضون تقديم موعد الانتخابات، مقابل تأييد 38%.

وقال 39% من المستطلعين إن نتانياهو يتحمل مسؤولية حل الحكومة، وقال 30% إن لبيد هو المسؤول، في حين قال 23% إن الاثنين يتحملان المسؤولية سوية.

وتبين أيضا أن 48% من المستطلعين يؤيدون إلغاء ضريبة القيمة المضافة على الشقق السكنية، مقابل معارضة 33%.

وعلى صلة، تناولت تقارير إسرائيلية أنباء قد تغير من نتائج الاستطلاعات، من بينها أن كحلون يبحث عن شخصية أمنية ليضمها إلى حزبه الجديد، وسط تقديرات بأن جنرال الاحتياط غيورا آيلاند، الرئيس السابق لما يسمى بـ’المجلس للأمن القومي’، هو المرشح.

كما تبين أن رئيس الشاباك السابق، يوفال ديسكين، قد أعلن أنه لن يترشح في هذه الانتخابات.

في المقابل، أعلن رئيس الليكود، بنيامين نتانياهو، أن الليكود سيخوض الانتخابات لوحده. وفي السياق ذاته ، وفقا لاستطلاع رأي لصالح موقع “والاه” العبري عشية حل الكنيست الاسرائيلي، فإن اليمين الاسرائيلي يزداد قوة وسيحصل على 52 مقعدا ما يتيح لنتنياهو بولاية جديدة في رئاسة الوزراء.

ويتضح من هذا الاستطلاع الذي أجراه مركز “TNS” لصالح الموقع الذي نشر تفاصيله اليوم الاربعاء، أن أحزاب اليمين “الليكود، البيت اليهودي، اسرائيل بيتنا” سيحصلون على 52 مقعدا في الكنيست حال جرت الانتخابات اليوم، في حين سيشهد حزب “يوجد مستقبل” بزعامة يائير لبيد تراجعا كبيرا وسيحصل على 11 مقعدا.

وسيحقق معسكر اليمين بزعامة نتنياهو وبينت وليبرمان فوزا واضحا في الانتخابات حال جرت اليوم بحيث ستحصل هذه الأحزاب على 9 مقاعد زيادة عن عدد مقاعدها في الكنيست الحالي، وسيحصل حزب “الليكود” على 22 مقعدا في حين سيحصل حزب “البيت اليهودي” بزعامة نفتالي بينت على 17 مقعدا ويصبح الحزب الثاني في اسرائيل، وسيحصل حزب “اسرائيل بيتنا” على 12 مقعدا في حين سيحصل حزب “العمل” على 12 مقعدا متراجعا عن ما حققه في الكنيست الحالي.

كما وسيحصل الحزب الجديد بزعامة موشيه كحلون على 10 مقاعد وحزب المتدينين الغربيين “يهوات هتوارة” على 8 مقاعد، في حين سيحصل حزب المتدينين الشرقيين “شاس” على 7 مقاعد، وسيحصل حزب “ميرتس” اليساري على 5 مقاعد وحزب الحركة “تنوعاه” بزعامة تسيفي ليفني على 5 مقاعد، وستحصل الأحزاب العربية وفقا لهذا الاستطلاع على 10 مقاعد.

ووفقا لهذه النتائج وعلى ضوء ما تناقلته وسائل الاعلام الاسرائيلية، فإن الخيار لدى نتنياهو بتشكيل حكومة من اليمين والمتدينين تصبح أكثر واقعية، وستجد هذه الحكومة دعم 67 عضو كنيست من هذه الاحزاب، وعلى صعيد من هو المناسب كي يشغل منصب رئيس الوزراء وفقا لهذا الاستطلاع، فإن نتنياهو هو الانسب بحصوله على 31% من أصوات الجمهور في حين حصل يتسحاق هيرتصوغ زعيم حزب “العمل” على 12,9%، نفتالي بينت حصل على 9,7% وموشيه كحلون على 9,3% ويائير لبيد على 6,9% وجاء ليبرمان في الترتيب الأخير بـ 6,4% .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – مقاطعة النواب العرب بالكنيست لخطاب بنيامين نتنياهو

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: