إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الحكومة العبرية / مصادقة الحكومة العبرية على مشروع قانون “الدولة القومية اليهودية” بأغلبية 15 صوتا ومعارضة 6 أصوات من الحركة وهناك مستقبل
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مصادقة الحكومة العبرية على مشروع قانون “الدولة القومية اليهودية” بأغلبية 15 صوتا ومعارضة 6 أصوات من الحركة وهناك مستقبل

 

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

صادق مجلس الوزراء الصهيوني ، اليوم الأحد 23 تشرين الثاني 2014 ، بأغلبية 15 صوتا على مشروع قانون “الدولة القومية اليهودية” الذي بادر إلى سنه عدد من نواب كتل اليمين.

وذكرت الإذاعة العبرية العامة أن 6 وزراء عارضوا مشروع القانون هم وزراء حزبي “هناك مستقبل – يش عتيد” و”الحركة – تنوعاه “.

وفرض نتنياهو الانضباط الائتلافي خلال التصويت على مشروع القانون في الكنيست بحيث أن أي وزير يعارضه سيضطر إلى الاستقالة من منصبه.

ويعتبر هذا القانون بمثابة غطاء قانوني للتمييز العنصري ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948 وترسيخ له، وسيتيح سن العديد من القوانين العنصرية لا سيما في ظل استشراء التطرف والعنصرية في الكيان الصهيوني .

وشهدت جلسة مجلس الوزراء الصهيوني تراشقا كلاميا بين أعضاء الحكومة, حيث وجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انتقادات إلى وزيرة القضاء تسيبي ليفني وقال إن الموقف المتراخي الذي تبديه حيال مشروع القانون لا يصب في مصلحة الواقع الحالي.

في المقابل دعت ليفني إلى إرجاء النقاش المزمع إجرائه في الكنيست يوم الأربعاء القادم حول مشروع القانون توطئة للتصويت عليه بالقراءة التمهيدية فاقترحت إجراء نقاش جدي حول مضمون مشروع القانون قبل أن يؤدي مؤيدوه إلى تقويض ( الدولة ) .

وأعربت وزيرة الصحة الصهيونية ياعيل غيرمان من كتلة هناك مستقبل عن اعتقادها بأنه إذا أيدت الكنيست مشروع القانون بصيغته الحالية فان الأمر يشكل وصمة عار في جبين الكنيست وخطوة استفزازية بالنسبة للعرب داخل الكيان الصهيوني .

وقال رئيس المعارضة الصهيونية رئيس حزب العمل يتسحاق هرتصوغ إن انشغال الحكومة في قانون الدولة القومية اليهودية في هذه الفترة الحساسة امنيا وسياسيا يشكل “خطوة عديمة المسؤولية من شانها أن تؤدي إلى التهاب السنة النار المشتعلة في المنطقة”. 

 من جهتها ، حذرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” ، اليوم الاحد 23 تشرين الثاني 2014 ، المجتمع الدولي من التوجهات العنصرية الإسرائيلية التي انعكست بوضوح في مصادقة حكومة الاحتلال على قانون يهودية الدولة العبرية.

وأكدت الحركة على عدم الاعتراف بحق الكيان الصهيوني ( الإسرائيلي ) ، أصلاً في الوجود على أرض فلسطين.

وقالت الحركة إن هذا القرار الإسرائيلي “يدق ناقوس الخطر أمام الكل الفلسطيني والعربي والإسلامي حول الأطماع الإسرائيلية في المنطقة، والتي تنذر بحرب عقائدية دينية قوامها الأساطير الصهيونية التي يحاول الكيان توظيفها للسيطرة على المنطقة العربية بأكملها وسرقة خيراتها وإذلال أهلها”.

وأكدت الحركة “أننا وكل قوى شعبنا الحيّة سنظل شوكة في حلق الاحتلال حتى إسقاط مشروعه العنصري التوسعي”.

وفيما يلي نص الصيغة التي وضعها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، يوم الأحد 23 / 11 / 2014 ، أمام الحكومة لمشروع القانون الخاص بإسرائيل بصفة الدولة القومية اليهودية علما بأنه سيتم تحديد الصيغة النهائية بالتنسيق مع المستشار القانوني للحكومة.

– الهدف: تحديد هوية دولة إسرائيل بصفة الدولة القومية للشعب اليهودي وتكريس قيم الدولة بصفتها يهودية وديمقراطية تمشياً مع الصيغة الواردة في وثيقة إعلان دولة إسرائيل.

– المبادئ الأساسية:

(أ) إن أرض إسرائيل هي الوطن التأريخي للشعب اليهودي ومكان إقامة دولة إسرائيل.

(ب) إن دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي الذي يجسّد فيها حقه في تقرير المصير بناءً على تراثه الحضاري والتأريخي.

(ج) إن حق تقرير المصير في دولة إسرائيل مقصور على الشعب اليهودي.

(د) إن إسرائيل هي دولة ديمقراطية تقوم على مبادئ الحرية والعدالة والسلام وفق رؤية أنبياء شعب إسرائيل، كما أنها تلتزم بالحقوق الشخصية لجميع مواطنيها بمقتضى القانون.

– رموز الدولة:

(أ) إن النشيد الوطني للدولة هو “هتيكفا” [“الأمل” بالعبرية].

(ب) إن علم الدولة أبيض مع خطيْن سماوييْن في جانبيْه تتوسطهما شارة نجمة داود باللون السماوي [أي نفس العلم الإسرائيلي الحالي تماماً].

(ج) إن رمز الدولة هو الشمعدان السباعي وعلى جانبيْه غصنان للزيتون وأسفله كلمة “إسرائيل”.

– مبدأ حق العودة: يحق لأي يهودي القدوم إلى البلاد والحصول على الجنسية الإسرائيلية بمقتضى القانون.

– مبدأ جمع الشتات اليهودي وتعزيز التواصل مع الشعب اليهودي في الشتات: ستعمل الدولة على جمع الشتات اليهودي مع تعزيز الصلة بين إسرائيل والجاليات اليهودية في الشتات.

– مبدأ مساعدة أبناء الشعب اليهودي الذين تحلّ بهم المصائب: ستعمل الدولة على تقديم العون لأبناء الشعب اليهودي الذين يتعرضون للمصائب أو الأسر لمجرد كونهم يهوداً.

– مبدأ التراث:

(أ) ستعمل الدولة على حفظ التراث والتقاليد الحضارية والتأريخية للشعب اليهودي وتعليمها وتنميتها سواء في البلاد أو في الشتات اليهودي.

(ب) سيتم تدريس تأريخ الشعب اليهودي وتراثه وتقاليده في جميع المؤسسات التعليمية التي تخدم الجمهور اليهودي في البلاد.

(ج) ستعمل الدولة على تمكين جميع سكان إسرائيل بغض النظر عن انتمائهم الديني والعرقي والقومي من حفظ حضارتهم وتراثهم ولغتهم وهويتهم.

– مبدأ التقويم الرسمي: إن التقويم العبري يُعتبر تقويماً رسمياً للدولة.

– مبدأ عيد الاستقلال وأيام الذكرى:

(أ) إن عيد الاستقلال هو العيد الوطني للدولة.

(ب) إن يوم ذكرى شهداء معارك إسرائيل ويوم ذكرى المحرقة هما يوما الذكرى الرسميان للدولة.

– مبدأ أيام العُطَل الرسمية: إن أيام العُطل المحددة في دولة إسرائيل تشمل يوم السبت من كل أسبوع وفترات الأعياد اليهودية حيث يُحظر فيها تشغيل أي عامل إلا بموجب الشروط المنصوص عليها قانوناً. ويحق لأبناء أي طائفة معترف بها بموجب القانون تعطيل العمل في أعيادهم.

– مبدأ القضاء العبري:

(أ) سيكون القضاء العبري مصدر إلهام بالنسبة للكنيست [= السلطة التشريعية].

(ب) إذا واجهت المحكمة قضية تستوجب الحسم، وإذا عجزت عن التجاوب معها بناء على التشريعات القائمة أو من خلال القياس المنطقي، فسيتم البتّ فيها على ضوء مبادئ الحرية والعدالة والاستقامة والسلام الواردة في تراث الشعب اليهودي.

– مبدأ حماية الأماكن المقدسة: سيتم حماية الأماكن المقدسة ومنع تدنيسها ومنع أي اعتداء عليها ومنع كل ما من شأنه الحدّ من حرية وصول أبناء الديانات إلى مقدساتهم أو ينال من مشاعرهم إزاءها.

– مبدأ المساس بالحقوق: لا يجوز المساس بالحقوق الواردة ضمن القانون الأساسي إلا بناءً على أي قانون آخر يطابق قيم دولة إسرائيل ويهدف إلى تحقيق غاية لائقة وبصورة متناسبة لا أكثر.

– مبدأ التقيد بالقانون: لا يجوز تعديل هذا القانون الأساسي إلا بناءً على قانون أساسي آخر اعتمدته الأغلبية البرلمانية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل ابيب – جولة رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو إلى الأرجنتين وكولومبيا والمكسيك والولايات المتحدة

تل ابيب – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: