إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الحكومة العبرية / بوادر إنشقاق في الائتلاف الحكومي الصهيوني ( الليكود والبيت اليهودي وهناك مستقبل ) في تل أبيب
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بوادر إنشقاق في الائتلاف الحكومي الصهيوني ( الليكود والبيت اليهودي وهناك مستقبل ) في تل أبيب

اقطاب الحكومة الصهيونية : نفتالي بينيت وبنيامين نتنياهو ويائير لبيد

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ، ألغى الاجتماع الاستراتيجي الذي كان ينوي عقده اليوم الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 ، مع كبار أعضاء حزب الليكود، بسبب تعمق المأزق الحكومي وتردد الإشاعات حول اجراء انتخابات مبكرة.

وقالت الصحيفة، أن نتنياهو كان ينوي استشارة وزير المواصلات “اسرائيل كاتس” ووزير الداخلية “غلعاد إردان” ووزير الاستخبارات “يوفال شتاينتس”، إضافة إلى عضو الكنيست “زئيف إلكين”.

وانتشرت شائعات في الكنيست أمس مفادها ان نتنياهو ينوي طرد وزير المالية يائير لبيد ووزيرة القضاء تسيبي ليفني من ائتلافه الحكومي واستبدالهما بالأحزاب الدينية.

وذكرت مصادر في الليكود أن نتنياهو ينوي إنهاء شراكته مع لبيد لكن نفور ليبرمان من الأحزاب الدينية يحول دون ذلك.

ووفقا لرؤساء الأحزاب الدينية، فقد تلقوا عروضا للانضمام الى ائتلاف نتنياهو الحكومي اضافة الى ائتلاف يسار الوسط بقيادة حزب وزير المالية يائير لبيد “هناك مستقبل.”

بدوره، صعد وزير الإقتصاد “نفتالي بينيت” من لهجته اليوم وفاقم من التوتر عندما قال بأنه لن يكون هناك ائتلاف، اذا لم يتم تمرير قانون تعريف اسرائيل كدولة الشعب اليهودي الأحد المقبل، لأن كل شيء سيسقط.هدد وزير الاقتصاد زعيم حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينت بحل الائتلاف الحكومي حال لم يقر الأحد القادم قانون يهودية الدولة “القومية”.

وبحسب ما نشر موقع “والاه” العبري اليوم الاثنين فقد وعد بينت بأنه لن يبقى في الائتلاف الحكومي في حال لم يتم المصادقة على هذا القانون الذي سيصف اسرائيل بأنها دولة “يهودية وديمقراطية” الأحد القادم.

واعتبر ما حدث أمس من قبل وزيرة القضاء تسيفي ليفني رئيسة اللجنة الوزارية للتشريع تصرف فردي خاطئ، وذلك بعد فضها الاجتماع قبل عملية التصويت على القانون.

وأضاف بينت أن هذا القانون يجب المصادقة عليه كونه جزء من اتفاقية الائتلاف الحكومي.

وقد وقع كافة رؤساء الاحزاب المشاركة في الائتلاف على مشروع هذا القانون لدى تشكيل الحكومة، لذلك من غير المفهوم عدم المصادقة علية وتردد لهذه الاحزاب التي سبق ووافقت عليه، لذلك لن يبقى الائتلاف الحكومي وسوف ننسحب منه.

وكانت ليفني حظيت بدعم حزب “هناك مستقبل” في احباط تقديم القانون، حيث استخدمت صلاحياتها كرئيسة للجنة الوزارية لغرض تأجيل النقاش حول القانون على ضوء طلب وزير العلوم والتكنولوجيا يعقوب بيري من “هناك مستقبل.” من ناحيته رد نتنياهو بأنه سينقل النقاش حول القانون من اللجنة الوزارية الى الكنيست للسيطرة اكثر على الموقف.

وقال مسؤولون كبار من “البيت اليهودي” إن ليفني تراجعت بسرعة عن شيء متفق عليه وكان يتعين أن يمرر. وأضافت أنها توظف كل تكتيك للتخلص من القانون لكنها لن تنجح.

وصرخ الوزير “أوري اريئيل” بوجه ليفني متهما اياها بتخريب عمل اللجنة. وذكرت تقارير أن الوزير ضرب الطاولة غاضبا. وعادت ليفني التي كانت غادرت القاعة بعد أن أعلنت عن انتهاء الاجتماع لتقرأ للآخرين القوانين التي تخولها بتأجيل النقاش ومن ثم غادرت.

وخاطب نتنياهو الوزراء أثناء جلسة الحكومة أمس قائلا، “إن النظام القضائي الذي يقر بالطبيعة الديمقراطية لإسرائيل، عليه أيضا أن يعترف بطبيعتها كدولة قومية للشعب اليهودي”. وأضاف “سنتقدم بقانون الدولة القومية اليوم، وبعد بعض التغييرات، ففي نهاية اليوم سيكون بمقدورنا التوضيح بأن اسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي مع الضمانات بحقوق متساوية لجميع مواطنيها.”

وأعلن حزب “اسرائيل بيتنا” بأنه لن يصوت بعد اليوم لصالح قانون لبيد الخاص بالضريبة المضافة الصفرية على الشقق السكنية الجديدة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – يسرائيل كاتس وزير المواصلات والشؤون الاستخبارية الصهيوني سيترشح لرئاسة الحكومة العبرية

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: