إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / د. خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس : “الحل الأمثل للحالة الفلسطينية هو الذهاب إلى انتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني “

د. خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

د. خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس : “الحل الأمثل للحالة الفلسطينية هو الذهاب إلى انتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني “

د. خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

هددت حركة حماس بسحب الثقة من حكومة الوفاق الفلسطينية التي يرأسها د. رامي الحمد الله وصفتها بالضعيفة، داعية في الوقت ذاته لإجراء انتخابات عامة عاجلة.

 وقال النائب عن الحركة وعضو مكتبها السياسي د. خليل الحية في تصريح صحفي ، إن “الحل الأمثل للحالة الفلسطينية هو الذهاب إلى انتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني (لمنظمة التحرير الفلسطينية) “.

 واتهم د. الحية الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة فتح التي يتزعمها بممارسة “حالة من التعطيل المتعمد للحكومة بهدف منعها من ممارسة أعمالها في قطاع غزة “.

 وقال بهذا الصدد إن عباس “لم يعط الحكومة الغطاء السياسي المطلوب وهي حكومة ضعيفة بالأساس وتشارك مع الأمم المتحدة وإسرائيل في تأخير إعادة الاعمار في القطاع″.

 وصرح الحية بأنه في حال “واصل عباس إعاقة” استئناف عمل المجلس التشريعي بعد منتصف الشهر الجاري “فإن لدينا الكثير من البدائل سنشرع بها وعلى رأسها ممارسة المجلس لعقد جلساته الطبيعية ومحاسبة الحكومة القائمة “.

 واعتبر أنه “من حقنا منح الثقة للحكومة من عدمه وحقنا أن نحاسبها ونراقبها وننزع الثقة عنها بالبعد الوطني، فهناك مظلة وطنية أعطيت للحكومة للعمل”.

 وتابع قائلا “في حال رفضت الحكومة الاستجابة للمراقبة والمحاسبة، سنعلن سحب الثقة منها سواء عبر المجلس التشريعي أو عبر تفاهمات وطنية وفصائلية ما يعني أنها لن تكون قائمة “.

 يشار إلى أن المجلس التشريعي الفلسطيني الذي جرى انتخابه في كانون الثاني 2006 ، انته فترة ولايته منذ 2010 ، وهو معطل عن عقد جلسات رسمية موحدة في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بدء الانقسام الفلسطيني الداخلي وسيطرة حركة حماس على القطاع بالقوة منتصف عام 2007.

 وتشكلت حكومة الوفاق في 2 حزيران(يونيو) 2014 بموجب تفاهمات بين حركتي فتح وحماس للإشراف على إجراء انتخابات عامة خلال ستة أشهر وإعمار قطاع غزة.

 وأعلنت حركة حماس بعد تشكيل حكومة الوفاق حل حكومتها في غزة لكنها ما تزال تحتفظ بإدارة قطاع غزة عمليا.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 ..قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا! المطالب الفلسطينية والعربية والإسلامية لإنهاء التهجير (د. كمال إبراهيم علاونه)

ذكرى وعد بلفور المشؤوم 2 / 11 / 1917 – 2017 قرن من التيه الفلسطيني الشامل بسبب بريطانيا  !!! المطالب ...