إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / الأقصى – مجلس الأوقاف الإسلامية والهيئة الاسلامية العليا بالقدس المحتلة تحذران الاحتلال الصهيوني من وضع بوابات الكترونية على بوابات المسجد الاقصى المبارك

بيان الهيئة الاسلامية العليا بشان البوابات الالكترونية في المسجد الاقصى

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الأقصى – مجلس الأوقاف الإسلامية والهيئة الاسلامية العليا بالقدس المحتلة تحذران الاحتلال الصهيوني من وضع بوابات الكترونية على بوابات المسجد الاقصى المبارك

بيان الهيئة الاسلامية العليا بشان البوابات الالكترونية في المسجد الاقصى

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حذر مجلس الأوقاف الإسلامية، والهيئة الاسلامية العليا، من مغبة تنفيذ الاحتلال لمخططٍ، وصفتاه بالخطير، يتعلق بوضع بوابات الكترونية على بوابات المسجد الاقصى المبارك، وأكدتا، في بيان مشترك اليوم الاربعاء 12 تشرين الثاني 2014 ، بأن ذلك يعني وضع يد الاحتلال بالكامل على المسجد المبارك.

وكانت مصادر عبرية كشفت النقاب في الأيام القليلة الماضية، عن تنفيذ طواقم سرية في وزارة الأمن الداخلي التابعة للاحتلال ‘مخطط أمني’ لزيادة نقاط التفتيش عن أبواب المسجد الأقصى كلها، في حين سيتم وضع أجهزة كشف المعادن وبوابات الكترونية أمام كل أبواب الأقصى، وزيادة عدد عناصر الشرطة والحراس أضعاف أعدادها الحالية.

ولفتت مصادر عبرية الى أنه ومن أجل تنفيذ المشروع خصصت شرطة الاحتلال طاقم عمل سري، وتم رصد مليون شيكل لتنفيذ المخطط.

وأفادت هذه المصادر بأنه ورغم أن اقتراح المخطط يمر بمراحل متقدمة إلا أن الطاقم المُكلّف يعمل بسرية تامة، وذلك خوفا من ثورة عارمة قد تحدث في الشارع الفلسطيني والعربي والإسلامي جراء هذا الانتهاك للأقصى.

وأوضحت المصادر العبرية ‘انه يتم تزيين هذا القرار الصهيوني بحق الأقصى بعبارات مضللة مثل: ‘الدخول السلس والجميل إلى (جبل الهيكل) مثل الفاتيكان’، ويقول القرار ‘لا مشكلة بأن ينتظر الزوار ساعات في التفتيش لدخول الساحات’.

وأكدت الهيئة الاسلامية والأوقاف، في بيانهما الذي نشر اليوم الاربعاء 12 تشرين الثاني 2014 ، رفضها لهذا المخطط الخبيث.

وشدّد البيان على ‘أن محاولات تطويق المسجد ببوابات إلكترونية هو اعتداء صارخ على حرمة المسجد الأقصى المبارك، وتقييدٌ لحرية العبادة، وتدخلُ سافر بصلاحيات دائرة الأوقاف الإسلامية التي تمثل وتنوب عن الأمة الإسلامية في العالم كله’.

ولفت البيان الى أنه ‘سبق للأوقاف الإسلامية أن رفضت وضع البوابات ولا تزال على موقفها لأنه تغييرٌ لمعالم مدينة القدس وطابعها التاريخي، واعتداء على قانون الوضع الراهن التاريخية للأماكن المقدسة في القدس’.

وأوضح البيان ‘أن المسجد الأقصى المبارك هو مسجد إسلامي، خالص للمسلمين بقرار من رب العالمين، وهو مكان عبادة للمسلمين للصلاة والاعتكاف والمرابطة لا يشاركهم فيه أحد من غير المسلمين’.

وشدّد البيان على أنه ‘لا علاقة لليهود بالأقصى لا من قريب ولا من بعيد، وإن القوة المتغطرسة لن تكسبهم أي حق بالأقصى’.

وطالبت الاوقاف والهيئة الاسلامية بإعادة مفتاح باب المغاربة الذي استولى عليه جيش الاحتلال وإغلاقه في وجه المسلمين.

وبيّن البيان المشترك ‘أن التوتر في رحاب الأقصى وفي محيطه وفي مدينة القدس مرده إلى استفزازات اليهود المتطرفين’.

وحمّل البيان حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ذلك، وهي التي تطالب بالتهدئة!! وأضاف: ‘إن منع النساء من دخول الأقصى، وحجز الهويات للمسلمين والمسلمات وتحديد الأعمار للدخول للأقصى، كل ذلك يؤدي إلى التوتر’.

واختتمت الهيئة الاسلامية والأوقاف بيانهما المشترك بالتأكيد على ‘أن المسجد الأقصى سيبقى مسجداً للمسلمين، وهو أمانة في أعناق جميع المسلمين، إلى أن يرث الله الأرض وما عليها’.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المسجد الأقصى – بين التهويد والصهينة حسب خطة القدس الكبرى 2020 ..  كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ (د. كمال إبراهيم علاونه)

المسجد الأقصى – بين التهويد والصهينة حسب خطة القدس الكبرى 2020 ..  كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ د. كمال ...