إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الجيش والأمن العبري / مقتل مستوطنين يهود وجرح آخرين بعمليتي طعن بتل ابيب وغوش عتصيون من شبان فلسطينيين
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مقتل مستوطنين يهود وجرح آخرين بعمليتي طعن بتل ابيب وغوش عتصيون من شبان فلسطينيين

سيارة اسعاف يهودية

فلسطين المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني عن وفاة الجندي اليهودي الذي أصيب ظهر يوم الأحد 9 تشرين الثاني 2014 في عملية طعن في محطة الباصات المركزية بـ”تل أبيب” بمركز فلسطين المحتلة عام 1948.

وذكرت القناة العبرية الثانية أن الجندي القتيل هو “الموغ شيلوني” (21 عاما) والذي يخدم في سلاح الجو الإسرائيلي، لافتة إلى أنه كان يعاني من جراح حرجة جدا، وقد فشل الأطباء في المستشفى بإنقاذ حياته.

وقد أصيب مستوطن يهودي آخر بجراح طفيفة جراء عراكه مع منفذ عملية الطعن وهو الشاب نور أبو حاشية (17 عاما) من مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أنه تم اعتقال منفذ العملية، مشيرة إلى أنه لا يحمل تصريح دخول للكيان الصهيوني ، وأصيب هو الآخر بجراح طفيفة في العملية، بعد قيام مارة بالاعتداء عليه.

وأضافت الصحيفة أنه تم نقل الجندي المصاب وهو بحالة حرجة للغاية وفاقد للوعي ودون نبض للقلب، بينما تجري الشرطة الإسرائيلية تحقيقاتها مع منفذ عملية الطعن.

وقالت مصادر عبرية أخرى إن المنفذ حاول الاستيلاء على سلاح الجندي المصاب قبل تدخل المارة والعراك معه.

وشهدت مدينة القدس المحتلة مؤخرًا عدة هجمات استهدفت يهود ( إسرائيليين ) أسفرت عن مقتل أربعة على الأقل، وذلك من خلال عمليات دهس بالمركبات نفذها فلسطينيون.

واشارت وسائل الاعلام الى ان الجندي اصيب بجروح خطيرة وان حالته ميؤوس منها ودخل مرحلة الموت السريري جراء عملية الطعن  .

وذكرت صفحة 0404 العبرية ان فلسطيني طعن جندي من جيش الاحتلال الإسرائيلي في تل أبيب ما ادى الى اصابته بجروح خطرة، حيث ذكرت لاحقا انها اعتقلته وهو شاب من مدينة نابلس اصيب بجروح طفيفة.

وقالت الناطقة بلسان شرطة الاحتلال لوبا السمري انه قبل وقت وجيز من ظهيره أمس الاثنين بتل ابيب في منطقة شارع ً لفينسكي ً ووفقا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفره وقعت عملية طعن لشاب بسنوات العشرينات من عمره مما اصابة بجراح بالغة احيل على اثرها للعلاج بالمستشفى.

واشارت الشرطة الاسرائيلية الى أنها اعتقلت المشتبه بتنفيذ العملية وهو من سكان نابلس (25عاما) ولا يحمل تصريح عمل. مؤكدة ان منفذ العملية هو نور الدين ابو حاشية 18 سنة من مخيم عسكر الجديد .

وعلى الصعيد ذاته ، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية وفجر الثلاثاء عددا من أقارب منفذيْ عمليتي الطعن أمس في “تل أبيب” و”غوش عتصيون” واللتين أسفرتا عن مقتل جندي إسرائيلي ومستوطنة وإصابة 3 آخرين بجراح متفاوتة.

واقتحمت قوات إسرائيلية كبيرة فجراً مخيم عسكر الجديد شرق نابلس وسط مواجهات عنيفة اندلعت مع الشبان، وقامت باعتقال والد وأشقاء الشاب نور الدين أبو حاشية (17 عاما) الذي نفذ عملية الطعن في “تل أبيب”.

وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالاختناق خلال المواجهات التي استمرت على مدار ساعتين قبل انسحاب قوات الاحتلال من المخيم.

كما اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الليلة الماضية، اثنين من أقرباء عائلة منفذ عملية طعن المستوطنين الثلاثة بتجمع (عوش عتصيون) شمال الخليل بعد مداهمة منزل عائلة المنفذ بمدينة الخليل.

وحسب مصادر محلية فإن ” قوّة عسكرية من جيش الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الهشلمون الكائن في شارع عين سارة واعتقلت شقيقه محمد الهشلمون وزوج شقيقته أيمن شويكي، ونقلتهم عبر آليات عسكرية إلى جهة مجهولة.

كما داهمت قوّات الاحتلال منزل العائلة وعددا من منازل أقرباء المنفذ وأجرت عمليات تفتيش وعبث بمحتوياتها.

هذا وأعاد الشاب ماهر حمدي الهشلمون (32 عامًا) عمليات الطعن إلى الضفة الغربية المحتلة، فقتل مستوطنة يهودية وأصاب آخرين بجراح بعد مهاجمته لهم بالقرب من تجمع غوش عتصيون جنوبي بيت لحم.

وقالت شرطة الاحتلال الصهيوني ، إن الهشلمون هاجم بسيارته محطة انتظار حافلات بالقرب من مستوطنة ألون شبوت، ثم ترجل وهاجم المستوطنين طعنًا، قبل أن يطلق عناصر الأمن النار عليه ما تسبب بإصابته برصاصتين.

 

ويقول أيمن شويكي زوج شقيقة الهشلمون، إن ماهر اعتقل عام 2000 ثم أفرج عنه في بداية عام 2006، وقد تمكن خلال هذه الفترة من الحصول على شهادة الثانوية العامة، ثم متابعة دراسته في جامعة القدس المفتوحة.

 

وأضاف أن ماهر تزوج بعد تحرره من السجن وأنجب طفلين، هما عبادة (5 سنوات) ومريم (3 سنوات)، مؤكدًا، أنه كان حافظًا للقرآن الكريم عن ظهر قلب.

 

وأوضح الشويكي، أن ماهر كان يعمل تاجرًا للدجاج بالجملة وقد تركز عمله في مدينة بيت لحم، مضيفًا، “كان ناجحًا بشدة في عمله وحياته”.

 

وعن صفاته الشخصية يقول الشويكي، “كان ماهر شخصًا هادئًا جدًا وذكيًا وينتمي لعائلته، وقد عرف بين أهله وأصدقائه بالصدق والأمانة”.

 

وعقب العملية، داهمت قوات الاحتلال منزل الهشلمون في منطقة الحاووز بالخليل وطوقته، فيما دارت مواجهات مع الشبان في المنطقة ما أدى لعدد من الإصابات في صفوف الشبان.

 

وفي ذات السياق، أجرت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال فجر الثلاثاء عمليات مسح وقياس في منزلي الأسيرين بشير وعودة الحروب من بلدة ديرسامت جنوب غرب الخليل بالضفة الغربية، والمحكومين بالسجن المؤبد على خلفية اتّهامهما بتنفيذ عملية قتل الكولونيل في جيش الاحتلال “يايا عوفر” بالأغوار قبل أقل من عام.

وأفادت مصادر محلية من بلدة ديرسامت أنّ (8 آليات) عسكرية داهمت البلدة في تمام الساعة الواحدة والنصف فجرا، وحاصرت منزلي الأسيرين وأخرجت أفراد عائليتهما إلى العراء لمدة ساعتين، وأجرت عمليات تفتيش داخل المنزلين، وقياسات باستخدام أجهزة المساحة.

وفي ردّ ضباط مخابرات الاحتلال على أسباب عمليات المسح للمنزلين، أبلغ ضباط المخابرات والدي المعتقلين أنّ العملية تأتي مقدمة لهدم المنزلين، بعد الحصول على إذن من المحكمة العليا الإسرائيلية، وتقديم هذه البيانات من جانب الجيش للمحكمة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجليل – مناورات عسكرية صهيونية واسعة لـ 11 يوما لمحاكاة حرب شاملة شمالي فلسطين المحتلة

الجليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: