إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / تجدد القصف الامريكي على الرقة وحلب ضد الدولة الاسلامية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تجدد القصف الامريكي على الرقة وحلب ضد الدولة الاسلامية

خريطة سوريا   Map of  Syria

الرقة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

جددت مقاتلات تحالف العدوان الدولي، ليلة السبت، ضرباتها الجوية على معاقل ” الدولة الإسلامية في العراق والشام ” في مدينتي الرقة وحلب شمالي سوريا، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة للمعارضة السورية.

وأفادت “شبكة سوريا مباشر” بشن 8 غارات جوية على معاقل التنظيم في مدينة الرقة، استهدف بعضها مطار الطبقة العسكري بريف المدينة الغربي، في حين استهدفت أخرى مراكز تابعة للدولة الاسلامية في معسكر الطلائع ومحيطه جنوبي المدينة.

وذكرت الشبكة بأن غارات قوات التحالف تسببت في نشوب حريق وصفته بأنه “ضخم”، في مواقع يتحصن فيها مقاتلو “تنظيم الدولة” على الجبهة الغربية لمدينة منبج بريف حلب.

وأكد مسؤول في وزارة الحربية الأميركية شن هجمات جوية أميركية جديدة في سوريا ضد ” الدولة الاسلامية “، دون إعطاء تفاصيل عن عدد الضربات أو الأهداف، مشيرا إلى أن هذه العمليات ستكون من الآن وصاعدا “تقريبا مستمرة” في سوريا.

وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف: “نعتقد أن أي عمل دولي يتضمن استخدام القوة ضد التهديدات الإرهابية يجب أن يتم وفقا للقانون الدولي”. وأضاف أن هناك حاجة لإذن الدولة التي يجرى بها هذا العمل، في إشارة إلى سوريا.

وأضاف لافروف: “من المهم جدا مثل هذا التعاون مع السلطات السورية. استثناء السلطات السورية من القتال الذي يتم على أراضيها لا يخالف القانون الدولي فحسب، لكنه يقوض فعالية هذا المسعى”.

بدوره، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي، أمس الجمعة، إن الغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد مسلحي “تنظيم الدولة الاسلامية ” في سوريا أعاقت مراكز القيادة والسيطرة وخطوط الإمداد للتنظيم “المتشدد”.

وقال ديمبسي للصحفيين بمقر وزارة الحربية  “البنتاغون” إن هناك حاجة إلى 12 ألف إلى 15 ألف مقاتل من المعارضة المعتدلة للسيطرة على الأراضي التي يخسرها التنظيم شرقي سوريا.

ومن جهته ، أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، أن الحرب ضد “تنظيم الدولة الاسلامية ” لا تساهم في بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم.

وقال كيري في مقال صحفي: “في هذه الحملة لا يتمثل الأمر في مساعدة الرئيس السوري بشار الأسد. نحن لسنا في الجانب ذاته الذي يقف فيه الأسد. بل إنه اجتذب مقاتلين أجانب من عشرات البلدان”.

وانضمت بريطانيا وبلجيكا، الجمعة، للتحالف الدولي من أجل الحرب على “تنظيم الدولة” في العراق وسوريا، ليشمل بذلك التحالف أكثر من 50 دولة غربية وعربية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: