إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / ياسر عبد ربه : القيادة الفلسطينية تستعد لوقف فوري لإطلاق النار وهدنة إنسانية بالتشاور مع حركتي حماس والجهاد

منظمة التحرير الفلسطينية

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ياسر عبد ربه : القيادة الفلسطينية تستعد لوقف فوري لإطلاق النار وهدنة إنسانية بالتشاور مع حركتي حماس والجهاد

منظمة التحرير الفلسطينية

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه ان القيادة الفلسطينية، وبعد اتصالات مكثفة ومشاورات مع الأخوة في قيادة حركتي ‘حماس’ والجهاد، باسم الجميع، الاستعداد لوقف فوري لإطلاق النار وهدنة إنسانية لمدة 24 ساعة، والتعاطي بإيجابية مع اقتراح من الأمم المتحدة لمد هذه الهدنة لمدة 72 ساعة.

وقال ان ذلك جاء في الاجتماع الطارئ الذي عقدته القيادة، يوم الثلاثاء 29 تموز 2014 ، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لمتابعة الأوضاع الراهنة في قطاعنا الصامد، وفي إطار العمل لمواجهة العدوان الإجرامي المتواصل ووضع حد فوري له.
وقررت القيادة، بالتوافق مع الأخوة في ‘حماس’ والجهاد أن يتوجه وفد فلسطيني موحد يضم الجميع إلى القاهرة للبحث في كل ما يتصل بالمرحلة المقبلة، بحيث يكون هذا الوفد تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية ممثلة برئيسها السيد الرئيس محمود عباس.

وفيما يلي نص بيان القيادة الفلسطينية :
عقدت القيادة الفلسطينية اجتماعا طارئاً، يوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، لمتابعة الأوضاع الراهنة في قطاعنا الصامد، وفي إطار العمل لمواجهة العدوان الإجرامي المتواصل ووضع حد فوري له.
إن القيادة الفلسطينية وبعد اتصالات مكثفة ومشاورات مع الأخوة في قيادة حماس والجهاد، تعلن باسم الجميع الاستعداد لوقف فوري لإطلاق النار وهدنة إنسانية لمدة 24 ساعة، وهنالك أيضا اقتراح من الأمم المتحدة بمد هذه الهدنة لمدة 72 ساعة، ونحن نتعاطى بإيجابية كذلك مع هذا الاقتراح.
إننا ندعو كل الجهات العربية والدولية لمساندة هذا الموقف الإيجابي، ونحمل إسرائيل كل المسؤولية عن تبعات رفض هذا المقترح بعد أن توافقت عليه جميع القوى والفصائل الفلسطينية.
كما قررت القيادة الفلسطينية وبالتوافق مع الأخوة في حماس والجهاد أن يتوجه وفد فلسطيني موحد يضم الجميع إلى القاهرة للبحث في كل ما يتصل بالمرحلة المقبلة، وهذا دليل إضافي على وحدة الموقف والصف الوطني الفلسطيني، وبحيث يكون هذا الوفد تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية ممثلة برئيسها السيد الرئيس محمود عباس.
إننا نحمل حكومة إسرائيل كامل المسؤولية عن جرائم الحرب التي تواصل ارتكابها الآن كل ساعة ضد شعبنا في قطاع غزة، وقد بدأنا الإجراءات لملاحقتهم دولياً كقتلة على ممارستهم لهذه الفظائع غير المسبوقة في عالمنا المعاصر.
وندعو شعبنا العظيم الصامد رغم جراحه وآلامه إلى مزيد من الثقة في أننا سنواصل العمل ليلا نهارا حتى ندحر القتلة ومجرمي الحرب، وحتى تبقى غزة البطلة عنواناً للصمود ورافعة للمشروع الوطني الفلسطيني في ظل دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس، غزة ستحيا وفلسطين ستنتصر.

من جهة أخرى ، أعربت حركة “حماس” عن أملها في أن يقوم “حزب الله” بفتح جبهة ثانية ويساعد الفلسطينيين في قطاع غزة ضد قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وقال د. موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية : “نأمل أن تفتح الجبهة اللبنانية لنحارب معا هذا الكيان”، مؤكداً أن المقاومة في لبنان قادرة على فعل الكثير.

وفي رده على سؤال كيف وتحت أي ظروف سوف يكون تبادل الأسرى؟، قال ابو مرزوق  – لا نعرف حتى الآن كل هذا بعد الحرب. عندما يكون لدينا اثنين أو ثلاثة على الأقل، حينها سوف نتحدث عن ذلك .

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس انه لم يتم أي اتفاق فلسطيني فلسطيني على تهدئة لمدة 72 ساعة.

ومن جانبه ، قال سامي أبو زهري الناطق باسم حركة حماس إن تصريحات عبدربه حول موافقة حماس على تهدئة 24 ساعة غير صحيحة .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات العامة الفلسطينية .. بصناديق الإنتخابات في القدس الشريف وليس بصناديق البريد !!!(د. كمال إبراهيم علاونه)

الإنتخابات العامة الفلسطينية.. بصناديق الإنتخابات في القدس الشريف وليس بصناديق البريد !!! د. كمال إبراهيم علاونه Share This: