إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / مسيرات فلسطينية بالداخل الفلسطيني والضفة الغربية لنصرة قطاع غزة والحكومة الفلسطينية تفتح باب التبرعات لإغاثة المنكنوبين

 خريطة الضفة الغربية  Map of  West Bank

فلسطين - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مسيرات فلسطينية بالداخل الفلسطيني والضفة الغربية لنصرة قطاع غزة والحكومة الفلسطينية تفتح باب التبرعات لإغاثة المنكنوبين

 خريطة الضفة الغربية  Map of  West Bank

فلسطين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية رئيس غرفة الطوارئ المركزية في حكومة التوافق الوطني شوقي العيسة عن فتح حساب لدعم صندوق إغاثة شعبنا في قطاع غزة في بنك فلسطين المحدود رقم الحساب (2215199).

وناشد العيسة كافة المواطنين والمؤسسات الوطنية والمانحين والأصدقاء حول العالم، إلى مواصلة تقديم الدعم السياسي والمالي بمختلف أشكاله للشعب الفلسطيني والدولة الفلسطينية، لتعزيز صموده ومواصلة نضاله من أجل التخلص من آخر احتلال على وجه الأرض وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وكان العيسة وخلال اجتماعه بسكرتاريا غرفة الطوارئ المركزية قد قدّم عرضاً مُفصلاً عما يواجهه قطاع غزة من عدوان إسرائيلي همجي وبربري، وما يتعرض له من انتهاكات على يد الآلة العسكرية الإسرائيلية.

وأكد العيسة ضرورة التواصل مع غرفة الطوارئ المركزية موحدة ومقرها وزارة الشؤون الاجتماعية، التي تضم في عضويتها كافة غرف الطوارئ الخاصة بالهيئات الرسمية التي أنشأت في أعقاب العدوان الإسرائيلي على القطاع، لأغراض توحيد وتنسيق الجهود والمرجعيات العاملة من أجل غزة، سواء كانت رسمية أو منظمات أممية وهيئات دولية غير حكومية والمؤسسات الأهلية الفلسطينية العاملة لأجل القطاع لإيصال المساعدات الاغاثية والإنسانية بأكبر قدر من السرعة والعدالة الممكنة المقدمة لشعبنا في غزة.

ونوّه أن قيمنا الروحية والدينية وتراثنا الوطني هو أساس متين لتقديم المزيد من الدعم بكافة أشكاله لإغاثة أهلنا في قطاع غزة، مؤكداً على أن غرفة الطوارئ المركزية على أتم استعداد وجاهزية للتنسيق مع الهيئات الدولية والأممية وكافة الجهود لإيصال هذه المساعدات وتنفيذها بشكل أكثر نزاهة وعدلاً وشفافية.

وأثنى العيسة على الدعم المتواصل لنصرة شعبنا في قطاع غزة، مطالباً بمزيد من الدعم وعدم قبول أن يكون مواطني شعبنا وأهلنا في غزة الحبيب ضحايا للعدوان الإسرائيلي الآثم والبربري وكأنهم لقمة سائغة وسهلة للعدوان الإسرائيلي.

وشدد العيسة على أن غزة هي محور الاهتمام، وقال إن الحكومة والسلطة والمواطنين تضع كل إمكانياتها وطاقاتها لتثبيت صمود شعبنا ودعم الهيئات والمؤسسات القائمة على خدمتهم.

وأكد استعداد وزارة الشؤون الاجتماعية لإيصال هذه المساعدات وتوزيعها حسب الفئات التي تم التوافق عليها من قبل غرفة الطوارئ المركزية تتمثل في الأسر والعائلات التي دمرت منازلها بالكامل، والتي دمرت منازلها جزئياً ولم تعد صالحة للسكن، والتي أجبرت على النزوح من منازلها وتقيم في مدارس وكالة الغوث، والتي أجبرت على النزوح وتقيم عند الأقارب، والتي خسرت مصدر دخلها اليومي بسبب الحرب كالصيادين والمزارعين وغيرهم، البنية التحتية (الكهرباء، الصرف الصحي، والمياه)، المستلزمات الطبية والأدوية.

من جهة ثانية ،تظاهر آلاف المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948 ، للتنديد بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة ، ونصرة أبناء الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة عرقية وتدمير شامل للممتلكات العامة والخاصة ، من المساجد والمدارس والمشافي والبيوت الخاصة وغيرها .

فنظمت مسيرات فلسطينية بعد صلاة التراويح الرمضانية في القدس ونابلس والبيرة ورام الله والخليل والناصرة وغيرها . 

فقد تواصلت المواجهات في أحياء مدينة القدس ليلة أمس الاثنين ، احتجاجا على مواصلة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ، واستشهاد المئات من المدنيين ، واشتدت لدى الاعلان عن استشهاد الشاب محمود الشوامرة من بلدة الرام .

حيث اندلعت مواجهات عنيفة في حوش أبو صوي وعين اللوزة في سلوان ، وأفاد شهود عيان أن القوات الاسرائيلية اقتحمت حي عين اللوزة في سلوان ، بعد ان قام الشبان بإطلاق المفرقعات على جيب إسرائيلي ، وقامت القوات خلال عملية الاقتحام بإطلاق وابل من القنابل الصوتية بين المنازل ، ونحو المواطنين المتواجدين على الشارع الرئيسي ، فقام الشبان بالرد عليها برشقهم الحجارة ، حينها قامت برش المياه العادمة نحو السكان ومنازلهم .

كما شهد حي رأس العامود مواجهات عنيفة ، واقتحمت القوات الاسرائيلية الحارة الوسطى .

وأفاد شهود عيان أن القوات قامت خلال المواجهات باقتحام منزل الشيخ مراد عليان في رأس العامود ، وتفتيشه وبعثرة محتوياته ، ثم اعتقاله .

فيما اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة الرام ، عند مفترق كازية أبو شلبك اشتدت لدى الاعلان عن استشهاد الشاب محمود الشوامرة .

كذلك إندلعت ليلة أمس مواجهات عنيفة في بلدة أبو ديس ، بعد قمع القوات الاسرائيلية لمسيرات نصرة لأهالي غزة .

وأوضح الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية هاني حلبية ان 3 مسيرات انطلقت من قرية العيزرية وأبو ديس وبدو عرب الجهالين، نصرة لاهالي غزة، وتجمع المشاركون في شارع الجامعة بأبو ديس، واندلعت مواجهات عنيفة في المنطقة، واستخدمت القوات الأعيرة المطاطية والقنابل الغازية.

أما في مخيم شعفاط فقد إندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان والقوات الاسرائيلية ، قامت القوات خلالها بإطلاق القنابل الصوتية والغاز والأعيرة المطاطية نحو المتظاهرين .

وأفاد الناطق الإعلامي لحركة فتح في مخيم شعفاط ثائر فسفوس أن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ممثلة بأمين سرها الأخ عادل ابو زنيد و كوادر الحركة و مركز الشباب الاجتماعي مخيم شعفاط ، نظمت مسيرة حاشدة انطلقت مساء أمس بعد الانتهاء من صلاة التراويح في مخيم شعفاط تضامنا مع إخواننا بغزة هاشم ، وأبتهاجا بإطلاق سراح ثلاثة من أسرى مخيم شعفاط ، و قد شارك بالمسيرة المجموعة الكشفية لمركز الشباب الاجتماعي و عدد كبير من أهالي مخيم شعفاط .

إلى ذلك إندلعت ليلة أمس مواجهات في حارتي باب حطة والسعدية داخل البلدة القديمة بالقدس ، أدت إلى إصابة شابين بعيارات مطاطية أحدهما في البطن .

كما إندلعت مواجهات عنيفة في حارة الهدرة بحي الطور ، وأخرى في قرية العيسوية .

كما تظاهر مئات المواطنين الفلسطينيين في مدينة رام الله مساء يوم الاثنين 21 تموز 2014 في مسيرة حاشدة بدعوة من حركة “حماس” دعما للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وبيعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام.

وانطلقت المسيرة عقب صلاة التراويح من مسجد البيرة الكبيرة وطافت مركز المدينة وسط صيحات التكبير والتمجيد للمقاومة وكتائب القسام، بعد العمليات النوعية التي نفذها القسام ومن ضمنها أسر الجندي اليهودي شاؤول ارون.

وقال ناشطون فلسطينيون : إن “عناصر من جهاز الأمن الوقائي بلباس مدني أوقفوا المركبة التي تحمل مكبرات الصوت وصادروا المعدات واعتقلوا عنصرين من حركة حماس واقتادوهما إلى أحد المقرات قبل أن يفرجوا عنهما لاحقا.

وأكد المشاركون على أن خيار المقاومة الفلسطينية الذي تقوده كتائب القسام هو السبيل الأوحد لتحقيق المطالب الفلسطينية، داعين السلطة الفلسطينية بالكف عن التنسيق الأمني فورا والعودة لحضن الشعب وحماية مقاومته.

وأشاد ناشطون بكلمات لهم خلال وصول المسيرة إلى دوار المنارة بأداء فصائل المقاومة وكتائب القسام بالدفاع عن الشعب الفلسطيني والتمسك بمطالبه العادلة والإصرار على استعادة الحق الفلسطيني، رغم المؤامرات التي تحاك من قبل أطراف عربية ودولية.

من جهة أخرى اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال ومستوطنيه على طريق نابلس رام الله قبالة بلدة سنجل شمال رام الله، وتم إغلاق الطريق واحتجاز عشرات المركبات.

وقال الناشط في مواجهة الاستيطان حمزة ديرية في حديث صحفي : إن”مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لبلدة سنجل، حيث أغلق الجنود والمستوطنين المدخل ومنعوا المواطنين من التنقل كما احتجز عشرات المركبات الفلسطينية على الطريق بين نابلس ورام الله.

وذكر بأن الشبان أشعلوا الإطارات ورشقوا الجنود بالحجارة تعبيرا عن تضامنهم مع قطاع غزة، بينما أطلق الجنود الرصاص المطاطي والقنابل الغازية .

وكانت نقابة العاملين في الوظيفة العمومية أعنت مساء الأحد الإضراب الشامل في جميع المراكز والمؤسسات الحكومية بالضفة الغربية يوم الاثنين 21 تموز 2014 ، استنكارا للمجازر التي يتعرض لها قطاع غزة.

وطالبت النقابة على لسان رئيسها بسام زكارنة العالم بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بشكل عاجل، وتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين لمحكمة الجنايات الدولية.

وقال إن ما يجري من مجازر أمام العالم ينذر بنهاية الإنسانية بهذا العالم وانتهاء وجود نخوة وكرامة عربية.

ودعت النقابة الجامعة العربية بسرعة التحرك لوقف العدوان على قطاع غزة، كما دعت الجماهير الفلسطينية والعربية والإسلامية وأحرار العالم للخروج لاستنكار جرائم “إسرائيل” ومجازرها ضد المدنين في قطاع غزة.

ووصفت هذا العدوان ليس فقط على الشعب الفلسطيني وإنما على كل الأمة العربية والإسلامية وكل المدافعين عن حقوق الإنسان .شارك بعد صلاة التراويح الاثنين الآلاف في المظاهرة التضامنية مع أهالي غزة في النقب، حيث خرجت مسيرة من كل مساجد مدينه رهط متجهه الى المنتزه البلدي في المدينه وتجمع المتظاهرين هناك وبدأت الخطابات وتولى العرافة الشيخ يوسف ابو مديغم بالحديث عن مجازر غزة وعن صمود اهل غزة، وتواجد هناك العديد من القيادات في النقب منهم الشيخ اسامه العقبي مسؤول الحركة الاسلامية في النقب والشيخ حماد ابو دعابس والسيد طلال القرناوي رئيس بلدية رهط والشيخ فايز ابو صهيبان رئيس بلدية رهط سابقا ،الشيخ طلب ابو عرار عضو الكنيست.

وقال السيد طلال القرناوي رئيس بلديه رهط “غزة هي العزة وما يحصل في غزة هو عمل غير إنساني وتحيه لغزة وأهالي غزة على صمودهم وأطالب الجيش الاسرائيلي ان يخرج من غزة وان لا يرتكب اكثر مجازر على أهالي غزة”. “

أما قال الشيخ حماد ابو دعابس “ما هو ذنب الشيوخ ما ذنب الاطفال الذين يقتلون في غزة ، اعتقد ان من هزم نتنياهو هم اطفال غزة ، فألف تحية لغزة والهزيمة النكراء لنتنياهو والخون العرب مثل ذع والإمارات ، مهما سقط من غزة من ذلا ستبقى غزة العزة”.

وقال الشيخ اسامه العقبي مسؤول الحركة الاسلامية في النقب: “نحن نقول للمؤسسة الاسرائيلية والشرطة الاسرائيلية لن تخوفوننا وسنرفع مع اهلنا في غزة السبابة وقوموا معي وقولوا اذا نادا علينا الواجب ان نقف ونتضامن مع اهلنا في غزة فسنلبي النداء ان شاء الله رغم انف المؤسسة الاسرائيلية ورغم اعتقال المشايخ الشيخ كمال ابو هنيه والشيخ يوسف ابو جامع ، وسأوجه عدت رسائل وهي الرسالة الاولى الى غزة الى بنتي في غزة الى اختي في غزة الى امي في غزة نقول يا اهل غزة يا اهل الصمود يا اهل غزة يا اهل العطاء يا اهل غزة اهل الشهداء يا اهل الثبات نحن ننظر اليكم من على شاشات التلفاز وعيوننا تدمع دما عليكم وعلى اشلاء اطفالكم لكن والله في العشرة الاواخر من رمضان ان الطفل في غزة سيهزم هذه الترسانة العسكرية”.
وأضاف: “الرسالة الثانية الى المؤسسة الاسرائيلية مهما اعتقلت ومهما عربدت ومهما قتلت ومها شردتي ومهما خفوتي في النقب ومها توعدتي باخراج الحركة الاسلامية عن القانون نحن نقول للمؤسسة الاسرائيلية نحن بكم ان شاء الله ايها الجماهير باقون في الارض كما بقي الزعتر والزيتون ان شاء الله لنبني الارض باقون لاننا بالعلم والايمان سنحافظ على الارض والانسان في النقب ان شاء الله “.
وتابع: “الرسالة الثالثة الى مصر الحبيبة يا اهل مصر انتم الشرفاء انتم الاوفياء للقضية الفلسطينية والمسجد الاقصى المبارك فعليكم ان تثوروا على هذا السيسي وان تخرجوا الى الشوارع وتقولوا لغزة لبيك يا غزة لن تكوني وحدك يا غزة لان ابنائنا دافعوا عن غزة على مر التاريخ وها هم ابنائنا وأحفادنا سيدافعون عن غزة وفلسطين والمسجد الاقصى المبارك ان شاء الله .
الرسالة الاخيرة الى نقبنا الحبيب اهم شيء في هذه الظروف التي نعيشها الان هي وحدة الكلمة ووحدة النشاطات ووحدة الصف وعدم التفرق لاننا لا نريد ان نتنازع ولا نريد ان نتباغض تعالوا بنا عبر لجنه التوجيه لعرب النقب ان نكون صفا واحدا لندافع عن ارضنا ولندافع عن بيتنا ان شاء الله”.

بينما قال عطا ابو مديغم القائم بأعمال رئيس بلدية رهط: “الاحتلال سيرحل أبا نتنياهو ان يسمع سيسمع بعد ان جيشة سيرجع للوراء ، وان هذه الحكومة الصماء التي فيها مثل ليبرمان الذي سيقاطع تجارة العرب لتلبيتهم نداء لجنة المتابعه للجماهير العربية بالاضراب اليوم، نقول للشعب الفلسطيني نحن معكم حتى يعود الاقصى حرا ، رمضان هو شهر الفتوحات وان شهر رمضان مسطر بدماء الشهداء الى يوم الدين”.

وفي كلمته قال الشيخ فايز ابو صهيبان “تحية الى أهالي غزة ان الدم الفلسطيني هو دم واحد ، ونحن يد واحدة واستنكر كل الاعمال التي تقوم فيها اسرائيل غزة هي العزة وانها لا تريد من حكام العرب تموينات وإنما تريد وقفة رجل واحد لصد العدوان وأناشد الجماهير بان تقف مع اهل غزة “.

طلب ابو عرار عضو في الكنيست: “المجازر التي ترتكب في غزة هي مجازر عدوانيه من الدرجة الاولى وألف تحيه الى كل الاطفال والنساء والشيوخ في غزة على ثباتهم وصمودهم ، شهدائها أسماءهم تسطر في التاريخ ، انها مجازر لا سبب لها ، فقدنا امس شابا نحسبه شهيد فاتهم الحكومة على ما حصل لعائله الوج وهكذا تستمر اسرائيل بعدم الاعتراف بهذه القرى ويجب على الدوله ان تتحمل المسؤولية على ما يحصل لأهالي النقب”.

المهندس زهدي ابو جامع من مدينه رهط “قدم العزاء لعائله ابو جامع في غزة على المجزرة التي حصلت هناك وقال “الى الخالات والعمات الى الاخوال الى أقربائنا وأهلنا اعزيكم اعظم الله آجركم اعظم الله آجركم اعظم الله آجركم ولا حوله ولا قوة الا بالله وان شاء الله سننتصر”.
واختتمت المظاهرة بصلاة الغائب لشهداء غزة وصلاها الشيخ سالم ابو صويص.

وفي الناصرة ، شارك عصر الإثنين أكثر من 20 ألف شخص في المظاهرة القطرية التي دعت إليها لجنة المتابعة تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وانطلقت المظاهرة من دوار المدينة قرب ساحة شهاب الدين، وسارت باتجاه المركز الثقافي في الناصرة، حيث ألقي خطابان، الأول لرئيس بلدية البلد المُضيف، علي سلام، وكلمة رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد زيدان. ومن ثم تقرر أن تعود المسيرة باتجاه ساحة المدينة.

وتعالى في المظاهرة صدى الهتافات الغاضبة المنددة بالجريمة العدوانية على حي الشجاعية في غزة والداعية إلى توحيد الصفوف والتأكيد على حملة التضامن وعدم السكوت والاستكانة على جرائم الاحتلال.

واعتقلت الشرطة 15 شخصًا في مواجهات مع مجموعة متظاهرين انشقت عن المظاهرة الرئيسية واتجهوا نحو منطقة الكراجات (البيج فاشيون) حيث تجمعت قوات الشرطة.

واستخدمت الشرطة المياه والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين وصل عددهم نحو 200 متظاهر.
وشهدت البلدات العربية إضراباً عامًا استجابة لدعوة المتابعة بالإضراب حدادًا على أرواح شهداء مجزرة الشجاعية الذي تجاوز عددهم الـ75 شهيداً.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: