إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / المؤتمرات / المؤتمر الدولي الأول بالجامعة العربية الأمريكية بجنين بعنوان (تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين: تحديات ونزعات مستقبلية)

المؤتمر الدولي الأول بالجامعة العربية الأمريكية بجنين بعنوان (تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين: تحديات ونزعات مستقبلية)

جنين - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

المؤتمر الدولي الأول بالجامعة العربية الأمريكية بجنين بعنوان (تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين: تحديات ونزعات مستقبلية)

المؤتمر الدولي الأول بالجامعة العربية الأمريكية بجنين بعنوان (تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين: تحديات ونزعات مستقبلية)

جنين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية الأمريكية بجنين د. محمد اشتية إن حكومة الوفاق الوطني المرتقبة ستتعرض حتمًا لعقوبات اقتصادية من قبل “إسرائيل”، ولكننا مستعدون لذلك، مشددًا على ضرورة تغيير أولويات المرحلة.

وأضاف في كلمته بالمؤتمر الدولي الأول بالجامعة العربية الأمريكية بجنين الأحد بعنوان (تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين: تحديات ونزعات مستقبلية) أن “السياسة الفلسطينية الحالية تقوم على كسر الأمر الواقع وأولها الاستمرار بتحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام وتشكيل الحكومة”.

وأشار إلى أن أولويات الحكومة يجب أن تكون العمل الفوري لإعادة الكهرباء إلى قطاع غزة وعلى مدار 24 ساعة، ومعالجة مشاكل البطالة التي وصلت إلى مستويات خطيرة، وفتح معبر رفح على أرضية فلسطينية مصرية دون السماح بعودة “إسرائيل” إليه تحت أي شكل من الأشكال.

وطالب بإعادة النظر في السلطة لكسر الواقع بتغيير وظيفتها لتصبح سلطة مقاومة لا سلطة خدمات، وأضاف “نحن مشروع تحرر وطني لم ينجز برنامجه حتى الآن”.

وأكد أن “إسرائيل” لا تعترف بحدود 1967، وبالنسبة لها حدود “إسرائيل” اليوم هي حدود 2014، ولم تنضج فكرة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس في العقل الإسرائيلي، وكل ما يريدونه منذ وعد (بلفور) حتى الان هو دولة يهودية ونحن جيب فيها.

وقال اشتية: “حاليا يعيش ما بين نهر الأردن والبحر المتوسط 6.1 مليون فلسطيني و6.1 مليون يهودي، أي أن النسبة واحد لواحد، لكن في عام 2020 سيصبح 52% من السكان من الفلسطينيين، ما يعني أن اقلية يهودية ستحكم أغلبية فلسطينية كما كان عليه الحال في النظام العنصري بجنوب إفريقيا، بالتالي ديناميكية الصراع ستتغير وبالتالي ديناميكية الحل”.

وشارك في المؤتمر ممثلون عن جامعات كوفينتري ولندن البريطانيتين، وكادر هاس التركية، وأكرون في أوهايو الأميركية، وواشنطن الأمريكية، وأوتوا وتورنتو في كندا، وأديس أبابا الأثيوبية، وقرطبة وغرناطة الإسبانيتين، وفيينا النمساوية، وجواهرال نهرو الهندية، والعلوم الحياتية النرويجية، ولام باري جون مونيه في مدينة باري الإيطالية.

وتخلل اليوم الأول للمؤتمر ثلاث جلسات نقاش، حملت الأولى التي أدارها د. مفيد قسوم من الجامعة العربية الأمريكية عنوان “قضايا لب الصراع”، وقدم فيها كلا من د. منار مخول من مؤسسة بديل ورقة حول اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة والعملية السلمية، ود. سهيل خليلية من معهد الأبحاث التطبيقية ورقة بحثية حول الاستيطان وآثاره الاستراتيجية على تحويل الصراع.

وتحدث أ.د. يوسف جبارين من أم الفحم عن استراتيجية “إسرائيل” نحو القدس، وقدمت الباحثة نواشان لنجر من الهند مداخلة عن تخيل المستقبل والتخطيط لعودة اللاجئين الفلسطينيين.

أما الجلسة الثانية التي أدارها د. تشارلي ثايسون من جامعة كوفينتري البريطانية وحملت محور ‘المقاومة الشعبية’، تحدث فيها كل من د. مروان درويش من جامعة كوفينتري عن حركة المقاومة الشعبية ضد جدار الفصل العنصري والمستوطنات، ود. مازن قمصية من جامعة بيرزيت عن دور المقاومة الشعبية في تحويل الصراع، ود. عبد الرحمن التميمي من جامعة القدس حول مستقبل المقاومة الشعبية في ظل اتفاقية سلام مؤقتة.

وقدم محمود ظواهري من لجنة تنسيق النضال الشعبي في محافظة بيت لحم ورقة بعنوان “المقاومة الشعبية كمرحلة رابعة نحو انتفاضة سلمية ثالثة”، ود. دييغو هيدلجو من جامعة قرطبة الاسبانية ورقة بحثية عن الكفاح ضد الاحتلال عن طريق التدخل الدولي السلمي لتحويل الصراع في فلسطين، والباحثة آنا سانشيز من المعهد الدولي للعمل اللاعنفي ورقة بعنوان:’دور المجتمع المدني في بناء السلام وتحويل الصراع’.

وحملت الجلسة الثالثة محور ‘اللغة والأدب والفن والمثقفون في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي’، وأدارها د. راسم كايد من الجامعة العربية الأمريكية، حيث شارك فيها كل من أ. د. أحمد عطاونة رئيس جامعة الخليل بورقة عن تحليل الخطاب السياسي الإسرائيلي في ظل الاحتلال، وقدم أ. د. محمد دوابشة من الجامعة العربية الأمريكية مداخلة حول صورة الأخر في الخطاب الأدبي للصراع.

وتحدث ا. د ايسار سيلين من جامعة كادر هاس التركية عن دور الفنانين وأعمالهم في تحويل الصراع، ود. زهير الصباغ من جامعة بيرزيت بورقة عن دور المثقفين الإسرائيليين في هندسة الصراع.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريحا – أعمال المؤتمر الدولي لفن الفسيفساء الفلسطيني

أريحا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: