إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / أبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام : الحق لا يؤخذ الا بالمغالبة والانتزاع ولا يحق لأحد أن يتنازل عن أي ذرة من فلسطين

مسلحون بالزي العسكري من كتائب الشهيد عز الدين القسام وسطهم د. محمود الزهار
غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام : الحق لا يؤخذ الا بالمغالبة والانتزاع ولا يحق لأحد أن يتنازل عن أي ذرة من فلسطين

مسلحون بالزي العسكري من كتائب الشهيد عز الدين القسام وسطهم د. محمود الزهار
غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة في ذكرى النكبة الفلسطينية الكبرى الـ 66 ( 1948 – 2014 ) ، “إن استراتيجيتنا ستبقى هي مقاومة العدو بكل الإمكانات المتاحة، حتى يرحل عن أرضنا وينصاع لحقوق شعبنا وأمتنا”.
 
واضاف أبو عبيدة في حديث متلفز خاص بثته دائرة العمل الجماهيري في حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) “إن نكبة الشعب الفلسطيني وتهجيره من أرضه هي المبرر الحقيقي والدافع الأساس لوجود المقاومة، التي ستظل تحمل سلاحها وتقاتل العدو المغتصب في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة”.
 
وشدد على أن “أرض فلسطين المباركة هي أرض وقف لهذه الأمة لا يحق لأحد أن يتنازل عن ذرة تراب منها، مهما كان وأياً كان، بل إن التقصير في الجهاد من أجل تحرير فلسطين هو جريمة في حق الدين والتاريخ والمقدسات والأرض”.
 
واشار الى أن “المقاومة إن صمتت يوماً فهو صمت الإعداد والاستعداد لمواجهة العدو ومقارعته، ومهما تبدلت التكتيكات والوسائل والأساليب “.
 
وتابع: “إننا نؤكد في ذكرى النكبة على ثوابتنا ونهجنا الذي لن نحيد عنه بتحرير فلسطين كل فلسطين هو هدفنا، والقدس قلب الصراع وعنوان المعركة، وتحرير الأسرى أمانة في أعناقنا، واللاجئون هم أهلنا وشعبنا، وعودتهم حق وواجب، والمقاومة هي وسيلتنا وسلاحنا لتحقيق أهدافنا، والنصر والعودة والتحرير موعدنا”.
 
وتابع: “في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني تجدد كتائب القسام عهدها مع الله ثم مع شعبنا المجاهد المرابط على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة حتى تحقيق الحرية والانعتاق من الاحتلال البغيض”.
 
وأردف بالقول: “نحن نؤمن اليوم، بل إننا أكثر إيماناً بما آمنّا به يوم أن انطلقت مسيرتنا الجهادية، بأن الحق لا يؤخذ إلا بالمغالبة والانتزاع، وأن القضية الفلسطينية هي أمانة الجيل، وبوصلة المخلصين من أبناء هذه الأمة”، مشيراً إلى أن كتائب القسام تحتفظ بخارطة الوطن والبوصلة، وتعرف طريقها جيداً نحو فلسطين.
 
وأوضح أن “على هذا الطريق عقبات ومشاق سنسعى لتذليلها وتفتيتها في سبيل الحفاظ على الطريق والسير على الهدف بثبات ويقين”.
 
ووجه أبو عبيدة رسالة إلى الأمتين العربية والإسلامية، بقوله: “على كاهل الأمة الإسلامية في هذه المعركة عبء ومسؤولية، وعلى أبناء الأمة ألا يكتفوا بمراقبة المعركة ومتابعتها، بل إن فلسطين تنتظر منهم إسهاماً حقيقياً في تخليصها من يد الغدر الصهيونية”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – استشهاد 54 فلسطينيا في قطاع غزة، بنيران قوات الاحتلال الصهيوني بالنصف الأول لعام 2019

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: