إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / محادثات المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس في غزة

 عزام الاحمد عضو اللجنة المرحزية لحركة فتح ود. موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 

محادثات المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس في غزة

 عزام الاحمد عضو اللجنة المرحزية لحركة فتح ود. موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 

وصل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) د. موسى أبو مرزوق صباح اليوم الإثنين إلى قطاع غزة عبر معبر رفح قادماً من القاهرة للمشاركة في حوارات المصالحة الوطنية مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح ) التي سيصل وفدها للقطاع في وقت لاحق.

وقال رئيس الوفد الرئاسي ومسؤول ملف المصالحة في حركة فتح ، عزام الاحمد، إن وفدا من القيادة الفلسطينية وليس من فتح، يضم 5 قيادات من الفصائل كافة ويمثلون منظمة التحرير سيتوجهون إلى غزة بعد ساعات عبر معبر بيت حانون “إيرز” للقاء مسؤولي حماس في غزة وعلى رأسهم اسماعيل هنية وأبو مرزوق.

واضاف الاحمد “اننا ذاهبون لغزة ليس لتقديم اقتراحات جديدة وانما في مهمة واضحة ومحددة وهي انهاء الانقسام وتنفيذ ثلاثة ملفات حاسمة، ملف تشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، وملف الانتخابات، وملف لجنة منظمة التحرير الفلسطينية من اجل دعم وتعزيز وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي”.

ويضم الوفد الفلسطيني القادم من رام الله : مسئول ملف الحوار الوطني في فتح عزام الأحمد والنائب المستقل مصطفى البرغوثي ( لم تصدر له سلطات الاحتلال تصريح العبور لغزة ) وأمين عام حزب الشعب بسام الصالحي، والأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة، ورئيس تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية منيب المصري.

وقال الناطق باسم حماس ، فوزي برهوم، إن الحركة “ترحب بوفد حوارات المصالحة القادم إلى غزة، ولأن منطلقاتنا للمصالحة منطلقات وطنية وهي مطلب كل الشعب الفلسطيني وكل مكوناته”.

“مصالحة وطنية”

وأضاف الناطق قائلا “من منطلق إيماننا بالشراكة ورغبتنا الصادقة في إنجاز الوحدة والتفرغ لقضايا شعبنا الرئيسية. نؤكد أننا معنيون بإنجاح كل هذه الجهود المبذولة، وسنعمل على تقديم كل ما هو مطلوب لإنجاحها”.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة أنها ستفرج عن عشرة  محكومين أمنيين من فتح، وذلك في إطار “دعم جهود المصالحة الوطنية.”

وأكدت الوزارة أن هذه الخطوة تتزامن مع وصول وفد فتح “كبادرة حسن نية من قبل الحكومة الفلسطينية بغزة لتهيئة الأجواء لتحقيق مصالحة حقيقية، وإنهاء الانقسام”.

من جهة ثانية ، أكد مصدر فلسطيني مطلع أن محادثات المصالحة الفلسطينية  تجري بأجواء إيجابية وأحرزت تقدما غير مسبوق ومن المتوقع أن تتمخض عن اتفاق لتشكيل حكومة توافق وطني.

وأشار المصدر إلى أن معظم تفاصيل المصالحة بحثت يوم أمس  في القاهرة بين مفوض حركة فتح للعلاقات الوطنية ومسؤول ملف المصالحة عزام الأحمد، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، وتوصلا إلى تفاهمات حول معظم الملفات بما فيها تشكيلة حكومة توافق وطني.

 وتوقع المصدر أن يعقد اجتماع احتفالي في القاهرة في الساعات القريبة المقبلة لإعلان إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتشكيل حكومة توافق وطني.

 وبخصوص بحث انضمام حركة حماس إلى منظمة التحرير الفلسطينية ومشاركتها في اجتماعات المجلس المركزي يوم السبت المقبل، قال المصدر إن هذا الأمر لم يتضح بعد، لكن من شأن إعلان المصالحة أن يقلب كافة الحسابات.

 وقد وصل أبو مرزوق اليوم لقطاع غزة، وكشف المصدر أن الأحمد تدخل لدى السلطات المصرية للسماح له بدخول قطاع غزة من أجل إتمام المصالحة.

وفي تطور متصل، أفرجت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة عن 10 من معتقلي حركة فتح وصفتهم بالـ «محكومين الأمنيين» في خطوة اعتبرتها تهيئة للأجواء عشية لقاءات جديدة بين قادة حماس ووفد قيادي يمثل منظمة التحرير لتحقيق المصالحة .

من جهته ، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني بغزة إسماعيل هنية “أبو العبد” أمس الأحد  ,أن إنجاز المصالحة الفلسطينية ضرورة وطنية لإنهاء الانقسام , وذلك انطلاقاً من موقف الحركة والحكومة تجاه إنهاء الانقسام .
وشدد أبو العبد أنه سيواصل الجهود مع الإخوة في حركة فتح , ومع مختلف القوى والشخصيات الوطنية الفلسطينية في الداخل والخارج، من أجل سرعة إنجاز المصالحة الفلسطينية، وطي صفحة الانقسام  وذلك في بيان صحفي .
كما أكد التزام الحكومة والحركة  بكل ما سبق الاتفاق والتوقيع عليه من وثائق المصالحة، خاصة في القاهرة والدوحة، والالتزام كذلك بالعمل والشراكة معاً من أجل تنفيذ جميع ملفات المصالحة الخمسة (الحكومة، الإنتخابات، منظمة التحرير الفلسطينية، الحريات العامة، المصالحة المجتمعية) رزمة واحدة .
وقال هنية :” ونحن جادون في أن نحقق خلال الإجتماعات القادمة تطلعات شعبنا في المصالحة وانهاء الانقسام , وترسيخ الشراكة الحقيقية في السياسة والقرار استنادا إلى ما تم التوقيع عليه في هذه الملفات , وذلك بما يوفر الأرضية المتينة لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة العدو المشترك، ولصالح النهوض بمشروعنا الوطني .
وأضاف :” نؤكد استعدادنا لكل متطلبات الشراكة الوطنية وتحمل المسؤولية معاً في إدارة القرار السياسي الفلسطيني، والتوافق على استراتيجية وطنية نضالية فاعلة، نستطيع من خلالها – بمجموعنا الفلسطيني – تحقيق أهدافنا الوطنية في تحرير أرضنا من الاحتلال، وامتلاك السيادة الحقيقية عليها، واستعادة القدس والأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وإنجاز حق العودة لشعبنا، وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة، والإفراج عن جميع أسرانا في سجون العدو” .
 و رحب هنية بالوفد المفاوض القادم إلى غزة , والاخوة في حركة فتح وفي كافة الفصائل الفلسطينية على ارض غزة ..

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: