إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / الرئيس الأمريكي باراك أوباما يطمئن الحلفاء الاستراتيجيين الآسيويين حول العلاقات الأمنية والاقتصادية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يطمئن الحلفاء الاستراتيجيين الآسيويين حول العلاقات الأمنية والاقتصادية

الرئيس الامريكي باراك أوباما في سيارته

واشنطن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أنّ الرئيس باراك أوباما وكبار معاونيه سيركّزون خلال رحلتهم الآسيوية المرتقبة التي تستمر أسبوعاً على طمأنة الحلفاء الإستراتيجيين “المتوترين” في آسيا بأن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بتعزيز علاقاتها الأمنية والإقتصادية في المنطقة. 

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم، إن أوباما لديه قائمة طويلة من المهام تنتظره خلال رحلته التي تتضمن زيارة اليابان وكوريا الجنوبية وماليزيا والفلبين، تتلخّص أبرز هذه المهام في محاولة إحراز تقدّم في مفاوضات التجارة الحرة بين الولايات المتحدة واليابان، والعمل على تخفيف حدة التوتر بين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيسة الكورية الجنوبية بارك جيون هيه، وتعزيز التحالف بين واشنطن والحكومة الماليزية، وحشد الدعم للرئيس الفلبيني بنينو أكينو الثالث. 
وأضافت الصحيفة، أن هذه الرحلة تعتبر مجرد خطوة مرحلية ضمن مشروع وخطة أكبر رسمتها الإدارة الأمريكية من أجل “إعادة التوازن” للعلاقات الأمريكية مع المنطقة الأكثر ديناميكية وحيوية اقتصادياً واجتماعياً في العالم، في وقت تواصل فيه الصين سعيها نحو توسيع نفوذها هناك. 
وفي مؤتمر عقد يوم الجمعة الماضي، قدّم مسؤولون بارزون بالإدارة الأمريكية تفاصيل خطة أوباما خلال الرحلة، حيث تشمل إجراء محادثات ثنائية وزيارة بعض المواقع الهامة، من بينها المسجد الوطني في ماليزيا ومتحف العلوم والتكنولوجيا في اليابان. 
وخلال المؤتمر، أكدت مستشارة الأمن الوطني سوزان رايس، أنها ومسؤولون بارزون آخرون يرون أنّ “مصلحة وأولوية الولايات المتحدة مرتبطة بقارة آسيا، سواء من ناحية دخول أسواق تجارية جديدة أو تعزيز الصادرات أو حماية المصالح الأمنية أو تعزيز القيم الجوهرية الأمريكية”، حسب الصحيفة.
وأضافت رايس، “أنّ الرحلة تقدم فرصة للولايات المتحدة لتأكيد التزامها تجاه النظم القائمة على القواعد في المنطقة، خاصة أنّها تأتي في وقت تتواصل فيه التوترات الإقليمية، وبصفة خاصة فيما يتعلق بكوريا الشمالية والنزاعات الإقليمية”. 
من جانب آخر، تحتاج الدول الأربع للولايات المتحدة في هذا التوقيت للتصدي ومجابهة الجهود التي تبذلها الصين لفرض سيطرتها الإقليمية سواء بحراً أو جواً على المنطقة، حسبما أشارت الصحيفة. 
وقد أثار إعلان الصين في شهر نوفمبر الماضي عن تحديد منطقة دفاع جوي خاصة فوق بعض الجزر المتنازع عليها حفيظة العديد من الدول المجاورة، خاصة أنّ المنطقة التي أعلنت عنها تتداخل مع المجالات الجوية لكل من اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، هذا إضافة إلى النزاع القائم بين الصين وكل من ماليزيا والفلبين بشأن ترسيم حدود بحرية في بحر الصين الجنوبي. 
على صعيد مواز، اعتبرت الصحيفة أنّ العلاقات الإقتصادية، مثلها مثل القضايا الأمنية، من ضمن قائمة مخاوف الرئيس أوباما التي يعتزم معالجتها خلال رحلته، فهناك مفاوضات التجارة الحرة التي تنخرط فيها واشنطن مع طوكيو منذ شهور وبعض نقاط الخلاف الجدية التي تحتاج لتسوية بين الجانبين.

كوريا الشمالية تنتقد “خطة أمريكا الإستراتيجية” نحو آسيا
و انتقدت كوريا الشمالية خطة الولايات المتحدة الإستراتيجية “لتركيز الإهتمام على آسيا”، وذلك قبيل الزيارة المقررة للرئيس باراك أوباما إلى آسيا الأسبوع المقبل. 
واعتبر المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية، في بيان صحفي اليوم، بثته “إذاعة كوريا”، أنّ زيارة أوباما “جزء من خطة الولايات المتحدة الإستراتيجية المحورية نحو آسيا”. 
وقال، “إنّ الزيارة هي خطّة خطيرة من شأنها أن تجلب سحبا سوداء إلى سباق التسلّح النووي والمواجهة إلى المنطقة التي تعاني بالفعل من عدم الإستقرار”، على حد قوله.
ورأى المتحدّث أنّ استراتيجية واشنطن المحورية نحو آسيا، “تهدف إلى المحافظة على تفوّق الولايات المتحدة السياسي والعسكري في المنطقة”، وأدعى بأنّ السبب في إجراء واشنطن تدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية هو “إضفاء الشرعية على مشاريعها العسكرية ومضايقة كوريا الشمالية وجعلها تبدو في حالة مواجهة”.
وقال المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية، “إنّه إذا واصلت الولايات المتحدة مساعي التفوّق في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وجعل كوريا الشمالية تضحّي بمصالحها، فإنّ الجهود الرامية لاستئناف المحادثات السداسية النووية وتجريد شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية ستواجه تأثيرات سلبية، وأنّ ذلك يمكن أن يثير فقط سباق التسلح النووي”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مثلث برمودا – 10 أسرار عن “مثلث برمودا” المُميت بمساحة 1 مليون كم2 في المحيط الأطلسي

مثلث برمودا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: