إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / المعارض والبازارات / معرض فلسطين الدولي التاسع للكتاب 2014 – دورة ‘دولة فلسطين .. القرار والإصرار’

معرض فلسطين الدولي التاسع للكتاب 2014 تحت عنوان " دولة فلسطين، القرار والإصرار"

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

معرض فلسطين الدولي التاسع للكتاب 2014 – دورة ‘دولة فلسطين .. القرار والإصرار’

معرض فلسطين الدولي التاسع للكتاب 2014 تحت عنوان " دولة فلسطين، القرار والإصرار"

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

احتضن مركز البيرة لتنمية الطفولة التابع لبلدية البيرة معرض الكتاب الدولي التاسع تحت عنوان ” دولة فلسطين، القرار والإصرار” الذي تنظمه وزارة الثقافة بمشاركة واسعة من قبل دور النشر المحلية والعربية ما بين 10 – 20 نيسان 2014 .

ونظم هذا المعرض الفلسطيني للكتاب تحت شعارات : نقرأ ، نعرف ، نبني ونحيا .  

ومثل احتضان المعرض انطلاقة عمل حقيقية لمركز الطفولة الذي انتهت بلدية البيرة من بنائه مؤخراً، ويحظى معرض الكتاب بإقبال متميز من المواطنين وطلبة المدارس والجامعات من مختلف المحافظات.

وقال فوزي عابد رئيس بلدية البيرة إن بلدية البيرة تسعى وباهتمام بالغ إلى دعم حقول العلم والمعرفة وحماية الثقافة وإنعاشها، وأنها قد أدرجت في خطتها الاستراتيجية مساحة واسعة للجانب الثقافي، وتعد مكتبة بلدية البيرة العامة أحد أبرز مشاعل التنوير في فلسطين وقد حصلت في عام 2012 على جائزة أفضل مكتبة عامة في الوطن.

ومن منطلق حرصها على الاهتمام بالجانب الثقافي كان قرار البلدية الاستراتيجي باحتضان المعرض دليلاً على أن مجتمعنا أحب العلم، وأن شعبنا العربي الفلسطيني صامد على أرضه، على الرغم من الاحتلال والحصار.

وافتتح المعرض الذي يشارك فيه قرابة 200 دار نشر فلسطينية وعربية وعالمية ، يوم الخميس 10 نيسان الجاري ، وامتدت فعاليات هذا المعرض حتى العشرين من الشهر الحالي، وحضر حفل افتتاح المعرض رئيس ديوان الرئاسة د. حسين الأعرج ووزير الثقافة برام الله د. أنور أبو عيشة، ونظيره المغربي الذي حل ضيفاً على المعرض، بالإضافة الى العشرات من الشخصيات الرسمية والشعبية واشتمل المعرض على تنظيم الندوات والتظاهرات الثقافية المصاحبة للمعرض خلال مختلف أيامه كما تضمن فقرات من عروض مسرحية وعروض فنية على مدار أيام المعرض.

وكانت وزارة الثقافة الفلسطينية برام الله ، في قاعة بلدية البيرة، مساء يوم الخميس 10 نيسان الجاري ، معرض فلسطين الدولي التاسع للكتاب، دورة ‘دولة فلسطين .. القرار والإصرار’،.

وقال رئيس ديوان الرئاسة د. حسين الأعرج، في افتتاح المعرض نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، راعي المعرض، ‘إن الفلسطينيين سعداء اليوم بحضور الأشقاء العرب، الوفد المغربي، والوفد الأردني، والوفد الكويتي، والوفد العماني، لما لهذا الحضور من دلالات، أولها ردا على دعوات من يحرمون زيارة فلسطين والقدس، وثانيها ردا على الاحتلال الإسرائيلي، الذي يحرم الأشقاء من الوصول لبلدهم فلسطين’.

وأضاف الأعرج، ‘إن للثقافة مساحة في وقتنا وجهدنا وأن الفلسطينيين، يسعون لتحصيل حقوقهم المشروعة والمكفولة وفق القوانين والشرائع الدولية، مبينا أن التهديدات وبناء الجدران وقطع الأموال لا تبني سلاما، ولا حسن جوار وإنما يبنيه الجلوس للمفاوضات بعقول مفتوحة’.

وشدد على أن القيادة، ليست ذاهبة لعزل أحد أو محاسبة أحد، أو مقاضاة أي دولة، وإنما هو حقنا الشرعي بعد أن صرنا دولة تحت الاحتلال، مشددا على الحفاظ على القرار الفلسطيني مستقلا.

من جهته قال وزير الثقافة برام الله د. أنور أبو عيشة، ‘إن المعرض، يشكل تظاهرة ثقافية، ويشجع على القراءة ويعيد الاعتبار للكتاب الذي تراجعت شعبيته بين عامة الناس، وبما يعيد الاعتبار للثقافة الفلسطينية، ويعزز حق الشعب الفلسطيني في الاطلاع على المطبوعات والإصدارات الجديدة، ويساهم بدوره في تعزيز وتشجيع صناعة الكتب المحلية، والإقبال على القراءة، خاصة من قبل طلبة المدارس والجامعات’.

وأوضح أبو عيشة أن أكثر من مئتي دار نشر من مختلف الأقطار العربية تشارك في المعرض، الذي يتميز باستضافة المغرب كضيف شرف، وبجناح مغربي خاص، يعرض مجموعة كبيرة من منشورات 12 دارا للنشر تضم 1100 عنوان، بمجموع نسخ تتجاوز 4000 نسخة، على أن يهدى قسم مهم منها إلى وزارة الثقافة الفلسطينية.

وأشار أبو عيشة إلى أن سلطات الاحتلال منعت ما يقرب ثمانين من أعضاء الوفود العربية من دخول الأرض الفلسطينية.

وأوضح وزير الثقافة د. أنور أبو عيشة: يأتي هذا المعرض من أجل “إنقاذ القراءة” أولاً وقبل أي شيء … في الوقت الحاضر ثمة انخفاض في مستوى الإقبال على القراءة في مجتمعنا، خاصة لدى أجيال الشباب واليافعين والأطفال، ولذلك فنحن نعول على تشجيع القراءة للجميع، ونأمل أن يؤثر هذا المعرض إيجابياً باتجاه رفع مستوى القراءة بشكل عام، خاصة أننا اتفقنا مع دور النشر المشاركة على أن تتنوع العناوين لتشمل كافة المجالات العلمية، وألا تقتصر فقط على الأدب، وبالتحديد الروايات.

وأضاف أبو عيشة: نحن نأمل أن يساهم المعرض في كسر العزلة التي يفرضها علينا الاحتلال .. لا نعلق كل المشاكل على شماعة الاحتلال، لكنه واقع مفروض علينا، حيث نلمس كل يوم محاولات الاحتلال لعزلنا على عمقنا العربي، لكننا سنبقى نحاول ونحاول لكسر هذه العزلة … هذا المعرض جاء بالتزامن مع محاولة القيادة إلى تكريس مفهوم الدولة الفلسطينية .. دولة ذات سيادة .. كل دول العالم تنظم سنوياً معرضاً للكتاب، وهو نشاط مركزي ونقطة انطلاق لأهل الثقافة، ولهذا نسعى أن يليق هذا المعرض بدولة فلسطين، لافتاً إلى أن التحضير للمعرض جار على قدم وساق منذ ستة أشهر، موجهاً الشكر لطواقم الوزارة والداعمين، “خاصة أن تنظيم معرض بهذا الحجم في فلسطين يحتاج لجهود مضاعفة عن أية دولة أخرى”.

وشدد وزير الثقافة على أن إعاقات الاحتلال تجلت في منع حصول العديد من الضيوف المقترحين على تصاريح لدخول فلسطين فمن بين 193 مثقفاً وضيفاً لم يصدر إلا 55 تصريحاً فقط، علاوة على عدم إدخال الكثير من الكتب، رغم وجود عشرات آلاف العناوين من الكتب، مشدداً على أهمية أن تكون أرض المعارض أولوية رئيسة على أجندة الحكومة، وعلى أن الوزارة ستعمل على إقامة أرض معارض مركزية، والتي “باتت ضرورية للغاية”.

من جهته قال وزير الثقافة المغربي محمد الأمين، في كلمته في افتتاح المعرض، ‘إن المغرب يتشرف بأن يكون ضيف شرف في هذا اللقاء الثقافي الكبير ومن على أرض فلسطين’.

وأضاف ‘المغرب وعبر جناحه الخاص، سيقدم خلاصة ورصيدا من الكتب سيتجاوز ألف كتاب، بينما ستتمحور الفعاليات الثقافية المغربية المواكبة للتظاهرة، حول ندوات منها ندوة ‘فلسطين في أعين المغاربة والمغرب بعيون فلسطينية’، وندوة ‘مسارات في الرواية المغربية والفلسطينية’، وندوة ‘مغاربة القدس’ بالإضافة إلى قراءات شعرية، وتوقيع كتب.

وأعلن أن كتابا ومبدعين مغاربة يشاركون في المعرض، منهم؛ محمد برادة، وأحمد المديني، وحسن نجمي ويوسف فاضل، وعبد الرحيم بن حادة، وإدريس الملياني، ووفاء العمراني وعبد الإله بن عرفة، وإكرام عبدي، وعبد الصمد بن شريف، وفاطمة الزهراء الرغيوي، بالإضافة إلى فرقة أرابيسك بقيادة السوبرانو سميرة القادري.

وكرمت وزارة الثقافة، وزيري الثقافة المغربي محمد الامين والأردنية لانا مامكغ، والروائية الفلسطينية سحر خليفة، أيقونة المعرض.

من جهته ، قال رئيس اللجنة المنظمة لمعرض الكتاب التاسع ومستشار وزير الثقافة لشؤون معارض الكتاب محمد الأسمر، إن المعرض خلال العام الجاري سيكون هو الأكبر مقارنة بالأعوام السابقة، وسيشهد آلاف الكتب ومئات دور النشر.

وأضاف إن ‘كل من تقدم لوزارة الثقافة من الأشقاء العرب من الخارج للحضور إلى فلسطين، قمنا برفع اسمه للحصول على تصريح للدخول .

وبين الأسمر أن تحضيرات عقد المعرض تسير على قدم وساق، وأن الطواقم المختصة في التحضير للمعرض تعمل على مدار الساعة من أجل أن يقام في مكانه وزمانه المحدد، ومن أجل خروجه بالصورة الأمثل التي تشرف فلسطين وتعكس تقدمها الثقافي.

وأكد أن المعرض يختلف عن المعارض السابقة في أنه يقدم هذا العام مجموعة أكبر من الفعاليات والنشاطات المصاحبة للمعرض على مدار أيامه العشرة، وهو يضم نخبة من دور النشر العربية والدولية، وضيوفا من الأدباء العرب ومن الأدباء الفلسطينيين في الشتات.

واكد محمد الأسمر مدير المعرض: إن إقامة معرض دولي للكتاب في فلسطين أمر صعب للغاية على مختلف المستويات .. نحن نعمل في ظروف صعبة، لكننا نتحدى ونصر على إقامة المعرض رغم هذه الظروف، لافتاً إلى أن افتتاح المعرض سيكون مساء الخامسة من العاشر من نيسان، تحت رعاية الرئيس محمود عباس، وبمشاركة وزير الثقافة المغربي محمد الأمين الصبيحي، ووزيرة الثقافة الأردنية لانا ماممكغ، وبمشاركة وفود ثقافية من سلطنة عمان، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، بالإضافة إلى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الإلكسو) من تونس، وبمشاركة مدير وممثل “اليونسكو” في فلسطين.

ولفت الأسمر إلى مشاركة أدباء ومثقفين من المغرب، وتونس، ومصر، والأردن، والإمارات العربية المتحدة، والعراق في المعرض، الذي يستضيف فعاليات ثقافية وفنية من فرنسا، واليونان، والهند، إضافة إلى مشاركة عشرات دور النشر العربية والأجنبية، بما يزيد على 150 دار نشر وتوكيلات لدور نشر.. المعرض توسع إلى أربعة آلاف متر، ولم يف باحتياجاتنا، ومتطلبات الراغبين في المشاركين.

ويذكر ان العديد من الجامعات الفلسطينية بالضفة الغربية ،  زارت المعرض واشترت الكتب الاكاديمية العلمية الضرورية لمكتباتها ، فقد اشترت احدى الجامعات الكبرى كتبا بقيمة 30 ألف دولار ، بينما اشترت جامعة أخرى كتبا بقيمة 25 الف شيكل .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نابلس – الإدارة العامة لبازار نابلس الشعبي الفلسطيني تستعد لإفتتاح البازار السابع بمركز العالم الثقافي 8 أيلول 2019

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: