إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل : سنطرد الاحتلال الصهيوني من النهر إلى البحر كما طردناه من قطاع غزة

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

الدوحة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل : سنطرد الاحتلال الصهيوني من النهر إلى البحر كما طردناه من قطاع غزة

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

الدوحة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خالد مشعل، إنَّ حماس ستبذل المستحيل من أجل الأسرى لتحريرهم من السجون الصهيونية، مؤكدا على ضرورة اتمام المصالحة والتمسك بالأرض والثوابت الفلسطينية.
 
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها مشعل، في مهرجان نظّمه الأسرى المبعدون إلى دولة قطر بعنوان: “يوم الأسير لا أقلَّ من التحرير”، حضره أعضاء من قيادة الحركة، بالإضافة إلى الأسرى المحرَّرين، والعشرات من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في العاصمة القطرية الدوحة.
 
وتوعد مشعل الاحتلال الصهيوني بالرحيل عن الضفة الغربية ، قائلاً :” لن تعجزنا “إسرائيل”، وكما طردنا العدو من قطاع غزَّة مع مستوطنيه، سنطردهم من الضفة ومن القدس، ومن كل شبر من أرضنا من النهر إلى البحر، ومن الشمال إلى الجنوب”.
 
وأوضح أنَّ الحديث عن الأسرى، هو حديث عن فلسطين وعن القدس وعن حق العودة، وعن الجهاد والمقاومة، وهو حديث عن عزّة الأمَّة، موضحاً أنَّ الحرية تُنتزع انتزاعاً بأعمال عظيمة.
 
وشدّد مشعل على التمسك بالثوابت والحقوق والأرض دون مساومة أو تفريط، والأخذ من الوسائل أفعلها وأصحّها وأنجعها وأقدرها على تحقيق الغايات، وعلى رأسها الجهاد والمقاومة بكل أشكالها وعلى رأسها المقاومة المسلحة.
 
ووصف مشعل المفاوضات الجارية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني “بالأضحوكة والخديعة” التي تجري شهراً بعد شهر وسنة بعد سنة”. مؤكّداً أن الشعب أمام صراع وأمام قضية وأهداف كبرى.
 
وأضاف:” إذا كانت موازين القوى المختلة لا تسمح بالمقاومة كما يقولون، فمن باب أولى أن لا تسمح بالمفاوضات، وهذا منطق العاجزين، ومن الذين يتهرّبون من مسؤولياتهم”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: