إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود فلسطين / مقتل مستوطن يهودي وجرح 4 آخرين بعملية عسكرية قرب ترقوميا بمحافظة الخليل
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مقتل مستوطن يهودي وجرح 4 آخرين بعملية عسكرية قرب ترقوميا بمحافظة الخليل

 سيارة اسعاف تحمل اشارة نجمة داوود الحمراء

 الخليل المحتلة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد فرضت حصارا مشددا على قرية إذنا في محافظة الخليل واعلنتها منطقة عسكرية مغلقة في أعقاب العملية التي أسفر عنها مقتل مستوطن يهودي وإصيب 4 آخرون بجرح مختلفة مساء اليوم الاثنين. وفي تفاصيل العملية ذكر موقع 0404 العبري أن مسلحا كان يمتشق سلاحا رشاشا من نوع “كلاشنكوف” قد داهم حاجز ترقوميا قرب الخليل وأخذ بإطلاق النار صوب النقطة العسكرية المقامة على الحاجز، ومن ثم وجه بندقيته صوب سيارة للمستوطنين وإخذ يطلق النار بشكل مركز تجاه السيارة.

وأضاف الموقع “أن المسلح الذي كان يلبس زيا عسكريا كاملا وخوذة على رأسه قد أفرغ خزانا كاملا من سلاحه الرشاش على سيارة المستوطنين وبعد ان أفرغ سلاحه فر من المكان دون أن يطلق عليه رصاصة واحدة”.

وبين الموقع “ان دورية تابعة لحرس الحدود كانت تقوم باعمال الحراسة والتفتيش على الحاجز، لم تحرك ساكنا، ولم تتمكن من الرد على مصدر النيران، حيث كان المسلح يطلق النار في المكان دون الاكتراث بأحد، وواجه سيارة المستوطنين وجها لوجه وأطلق عليهم النار من مسافة قاتلة لا تزيد عن 3 امتار ما ادى لإصابتهم إصابة مباشرة”.

وأوضح الموقع أن العشرات من جنود الاحتلال وصلوا لمكان العملية برفقة عدد من سيارات الإسعاف التي اخلت المصابين وشرعوا بعمليات تمشيد لمحيط الحاجز، ومحيط بلدة إذنا القريبة، بدعوى أن منفذ العملية قد انطلق من القرية”.

وأكدت مصادر يهودية مقتل مستوطن يهودي واصابة زوجته وطفليه في عملية اطلاق نار وقعت قرب حاجز ترقوميا شمال غربي مدينة الخليل، عصر اليوم الاثنين 14 نيسان 2014 .

واغلقت قوات الاحتلال المنطقة واستقدمت تعزيزات كبيرة وشرعت بعمليات بحث وتمشيط لتعقب مطلقي النار وفقا للمصادر الإسرائيلية.

وقالت مصادر عبرية إن مستوطنا يبلغ من العمر 40 عاما لقي حتفه في عملية اطلاق النار، واصيبت زوجته 28 عاما بجروح ما بين متوسطة وخطيرة، فيما اصيب نجلاه 9 اعوام بجروح طفيفة وآخر بعيار ناري في قدمه.

وبحسب المصادر، فقد اعترض مسلح يحمل سلاح “كلاشنكوف” طريق مركبة المستوطن واطلق النار عليها بصورة مباشرة.

واعلنت مصادر طبية عبرية مقتل أحد المستوطنين اليهود المصابين في العملية بعد فشل محاولات الأطباء إنقاذ حياته بعد تعرضه لعدة طلقتا في منطقة رأسه ورقبته، فيما وصفت حالة بقية المصابين بين الخطيرة والمتوسطة . وتفصيلا ، أعلن الجيش الإسرائيلي بعد عصر اليوم مقتل مستوطن وإصابة زوجته وابنه بجراح في عملية إطلاق نار قام بها فلسطيني على الشارع رقم 35 بالقرب من حاجز ترقوميا إلى الشمال الغربي من محافظة الخليل بجنوب الضفة الغربية المحتلة .

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن العملية وقعت عندما فتح مسلح فلسطيني النار من سلاح كلاشنكوف وبشكل أوتوماتيكي على مركبات المستوطنين المارة على الشارع الرئيس القريب من مدخل بلدة إذنا وحاجز ترقوميا مما تسبب بمقتل مستوطن (40 عاماً) بينما أصيبت زوجته (28 عاماً) بجراح خطرة بالإضافة لإصابة احد أبنائه بجراح طفيفة .

وذكرت القناة انه تم نقل المصابين عبر مروحية عسكرية إلى مستشفى شعاريه تسيدك بالقدس المحتلة وتم إدخال المستوطنة إلى غرفة العمليات .

وبحسب شهود العيان من المستوطنين الذين تعرضت مركباتهم لإطلاق النار أيضاً فقد شاهدوا شاباً يلبس الملابس السوداء بالإضافة لخوذة على رأسه وكان يحمل سلاحاً من نوع كلاشنكوف حيث قام بإطلاق النار على مركبات المستوطنين المارة من الشارع وقد أطلق عدداً كبيراً من العيارات النارية .

وذكر شهود العيان أيضا أن طلقاته أصابت سيارتين للمستوطنين دون وقوع إصابات بين ركابها بينما واصلت سيرها حتى وصلت إلى قوات الجيش وأبلغتهم بالعملية حيث استهدف المسلح أيضاً مركبة ثالثة وقتل سائقها وأصاب اثنين من ركابها بجراح .

وبعيد العملية هرعت قوات معززة من الجيش الإسرائيلي معززة بالمروحيات إلى المنطقة وقامت بنصب الحواجز بحثاً عن منفذ العملية بينما حضر إلى المنطقة قائد قوات الجيش في الضفة الغربية نيتسان الون للوقوف على العملية عن قرب.

وأفاد مراسلنا بالمحافظة أن نحو 200 جندي اقتحموا بلدة إذنا غرب الخليل وتقوم بأعمال تفتيش لعشرات المنازل بحثا كما يدعون عن منفذي العملية.

وأشار إلى أن جيش الاحتلال اعتقل اثنين من المارة في المنطقة، فيما استدعى مركبات مجهزة بأجهزة تصنت على الهواتف.

وفي تطور آخر ذكر موقع “والا” العبري أن نيراناً أطلقت باتجاه مجموعة من الجنود في ذات المنطقة دون وقوع إصابات بينما راجت أنباء بقيام أحد الجنود بإطلاق النار عن طريق الخطأ أثناء البحث عن منفذ العملية حيث أغلق الجيش بلدة إذنا القريبة لوجود شكوك بهروب المنفذ إليها .

تأتي هذه العملية غداة عيد الفصح اليهودي الذي يبدأ الليلة وبعد أن أغلق الجيش الإسرائيلي الضفة والقطاع أمام الفلسطينيين حتى انتهاء الأعياد.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس – خطة يهودية لبلدية القدس المحتلة لإسكات صوت الأذان بالمدينة المقدسة

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: