إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / النتائج الأولية الجزئية للانتخابات الرئاسية الافغانية 2014
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

النتائج الأولية الجزئية للانتخابات الرئاسية الافغانية 2014

 

المرشح للرئاسة الافغانية عبدالله عبدالله

كابول – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في أفغانستان اليوم الاثنين 14 نيسان 2014 ، نتائج جزئية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في الخامس من أبريل الجاري وأظهرت تقدم المرشح عبدالله عبدالله بفارق ضئيل على اقرب منافسيه أشرف غاني أحمد زاي.
وحصل وزير الخارجية السابق عبدالله على 9ر41 في المئة من الأصوات أي 212312 صوتا يليه وزير المالية السابق أحمد زاي ب6ر37 في المئة أي 190561 صوتا من جملة 10 في المئة من الأصوات الأولية من 26 مقاطعة أفغانية.
وأوضحت لجنة الانتخابات أن الدكتور زلماي رسول جاء في المنصب الثالث بفارق كبير حيث لم يحصل سوى على 8ر9 في المئة من الأصوات أي 49821 صوتا يليه عبدالرب رسول سياف ب1ر5 في المئة وقطب الدين هلال ب7ر2 في المئة ومحمد شفيق غول آغا شيرازي ب2ر2 في المئة من الاصوات.
غير أن رئيس لجنة الانتخابات أحمد يوسف نورستاني شدد خلال الاعلان عن النتائج الجزئية أن هذه النتائج ليست نهائية ويمكن أن تتغير في المستقبل لاسيما أن أكثر من سبعة ملايين شخص أدلوا بأصواتهم في الانتخابات في جميع أنحاء أفغانستان.
وأضاف في رده على ادعاءات التزوير الواسع في مراكز الاقتراع قال نورستاني ان لجنة الانتخابات سجلت 870 حالة تزوير صنفتها على أنها “اولوية قصوى” بالاضافة الى شكاوى خطيرة تكفي لتؤثر على نتيجة الانتخابات.
من جهته ذكر المتحدث باسم لجنة الشكاوى الانتخابية نادر محسني أنه تم تسجيل 3274 شكوى حتى الآن بينها 1892 مدعومة بوثائق فيما من المقرر أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات في 14 ايار – مايو المقبل.

وادلى الافغان بأصواتهم في الخامس من نيسان/ ابريل 2014 من دون حوادث تذكر، على رغم التهديدات التي اطلقتها حركة طالبان بشن هجمات، لانتخاب خلف للرئيس حميد كرزاي قبل اشهر من انسحاب قوات الحلف الاطلسي.

والاوفر حظا في الانتخابات التي تشكل اول انتقال للسلطة من رئيس افغاني منتخب ديموقراطيا الى رئيس آخر، هم ثلاثة وزراء خارجية سابقون في عهدي كرزاي: زلماي رسول الذي يعتبر مرشح الرئيس المنتهية ولايته واشرف غني الخبير الاقتصادي الذائع الصيت وعبدالله عبدالله، المعارض الذي حل في المرتبة الثانية في انتخابات 2009.

وتنافس ثمانية مرشحين بالاجمال اخلافة كرزاي الذي حكم وحده هذا البلد الفقير البالغ عدد سكانه 28 مليون نسمة منذ سقوط طالبان في 2001 والذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية ثالثة.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسطنبول – فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو في انتخابات بلدية اسطنبول

اسطنبول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: