إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / في الذكرى أل 11 للاحتلال الأمريكي – مقتل 24 عراقيا بانفجارات سيارات ملغومة في بغداد
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

في الذكرى أل 11 للاحتلال الأمريكي – مقتل 24 عراقيا بانفجارات سيارات ملغومة في بغداد

 خريطة العراق  Map  of  Iraq

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قتل 24 شخصا على الأقل وأصيب العشرات، يوم الأربعاء 9 نيسان 2014 ، في انفجار عدة سيارات ملغومة استهدفت بغداد، في الذكرى الحادية عشرة لسقوطها على يد قوات الاحتلال العسكري الأميركية، حسبما قال مسؤولون عراقيون لوكالة “أسوشيتد برس”.

وذكر مسؤولون بالشرطة أن سيارات ملغومة انفجرت في العاصمة العراقية بغداد، واستهدفت أحياء (مدينة الصدر، الكاظمية، الشعب، والشماعية).

وتحمل الهجمات بصمات جماعة تستلهم فكرها من تنظيم القاعدة الذي يستخدم مرارا السيارات الملغومة والهجمات الاستشهادية ( الانتحارية ) لاستهداف أماكن عامة ومبان حكومية في محاولتهم لتقويض الثقة في الحكومة العراقية .

ولم تعلن أية مجموعة فورا مسؤوليتها عن التفجيرات.

وتتزامن الانفجارات مع الذكرى السنوية لسقوط بغداد في عام 2003 على يد القوات الأميركية.

وتأتي تلك الموجة من العنف بينما يستعد العراق لإجراء انتخابات برلمانية في الثلاثين من نيسان – إبريل الجاري، وهي أول انتخابات منذ انسحاب قوات الاحتلال الأميركي من البلاد في ديسمبر عام 2011.

قصف الفلوجة

ومن جهة أخرى، بدأ الجيش العراقي عمليات قصف جوي، على أحياء عدة في مدينة الفلوجة.

ويأتي هذا، في إطار العملية العسكرية، التي بدأها الجيش في محافظة الأنبار، للقضاء على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وقتل واصيب اكثر من  7 اشخاص دواعش في عملية امنية بالقرب من الفلوجة جنوب شرق الرمادي .

وذكر  مقر العمليات المشتركة  في بيان صحفي ان فرقة التدخل السريع الأولى وضمن قاطع مسؤوليتها في محافظة الانبار ، قتلت خمسة وأصابت اثنين من تنظيم داعش الإسلامي احدهم يحمل سلاح [بي كي سي] في حي الجغيفي الثانية وأسفل جسر الموظفين ” .

واضاف االبيان ان ” الفرقة دمرت عجلتين نوع كيا تحمل سلاح أحادية وعناصر مسلحة في منطقتي الصقلاوية والكرمة.

وذكرت انباء محلية أن القوات العراقية قتلت 19 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بداعش في عمليات متفرقة جنوب وغرب بغداد، بينهم ثلاثة يحملون الجنسية الأفغانية، حسبما أفاد مسؤول أمني رفيع الاثنين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن لوكالة الصحافة الفرنسية إن “قوات الجيش تمكنت من قتل خمسة مسلحين من تنظيم داعش، ثلاثة منهم يحملون الجنسية الأفغانية في منطقتي الحوز والملعب شمال الرمادي” كبرى مدن محافظة الأنبار التي تشهد معارك منذ أشهر.

وفي عملية أخرى، تمكنت القوة ذاتها من قتل أربعة عناصر آخرين من التنظيم ذاته بينهم قناص في منطقتي الجغيفي والصقلاوية القريبة من الفلوجة وفقا للمتحدث باسم وزارة الداخلية.

ولا تزال مدينة الفلوجة خارج سيطرة القوات العراقية منذ نحو ثلاثة أشهر بعد أن سيطر عليها مسلحون من الدولة الاسلامية في العراق الشام.

وتنفذ القوات العراقية بمساندة قوات الصحوة وأبناء العشائر عمليات متلاحقة منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، لمطاردة مسلحين من الدولة الاسلامية في العراق والشام التي تسيطر على بعض مناطق محافظة الأنبار.

وتشترك محافظة الأنبار في العراق بحدود تمتد حوالى 300 كلم مع سورية.

وفي جنوب بغداد، تمكنت قوات الجيش العراقي من قتل ثمانية من عناصر داعش بينهم قيادي في ثلاث عمليات عسكرية في اللطيفية والسيافية والمناري وجميعها جنوب بغداد، وفقا للمصدر ذاته.

وتقع هذه المناطق ضمن ما يدعى سابقا “مثلث الموت” إبان موجة العنف الطائفي خلال الأعوام الماضية، كما باتت هذه المنطقة تشهد تزايدا في أعمال العنف في الأسابيع الأخيرة.

هذا وقتل يوم  الاثنين الفائت ، ثلاثة من أفراد الشرطة العراقية وأصيب  7 بينهم مدنيون بتفجير شاحنة مفخخة استهدف حاجز تفتيش النور جنوبي سامراء.

ويشهد العراق أعمال عنف واسعة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية، إذ قتل 15 شخصا الأحد، في هجمات استهدفت مناطق متفرقة في العراق.

وقال ضابط بالشرطة إن مسلحين اقتحموا منازل فجر الأحد في بلدة اللطيفية جنوبي بغداد واختطفوا 6 رجال.

وأضاف الضابط إن السلطات عثرت في وقت لاحق على جثث المخطوفين بعد أن قتلوا بطلقات نارية في رؤوسهم، في مزرعة ريفية نائية قرب بغداد.

وفي هجوم آخر، قتل ضابط برتبة ملازم في الشرطة وأصيب شرطيان آخران بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في ناحية بادوش غربي الموصل.

وتأتي عمليات القتل وسط تصعيد للعنف في العراق، الذي شهد في العام الماضي أكبر عدد من القتلى منذ حدوث أسوأ قتل من هذا النوع في عام 2007، وفقا لأرقام الأمم المتحدة.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع العراقية أنها تستعد لشن عملية عسكرية واسعة النطاق، ضد مسلحي تنظيم “الدولة الاسلامية” لاستعادة السيطرة على سدة الثرثار شمال مدينة الفلوجة، والتي سيطر عليها المسلحون قبل أيام.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: