إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الرئيس السوداني عمر البشير يدعو للحوار الوطني وتمكين الاحزاب من النشاط السياسي
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الرئيس السوداني عمر البشير يدعو للحوار الوطني وتمكين الاحزاب من النشاط السياسي

الرئيس السوداني عمر البشير

الخرطوم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 وجه الرئيس السوداني ، ورئيس المؤتمر الوطني المشير عمر البشير الولايات لدى مخاطبته الملتقى الأول لقادة الأحزاب والقوى السياسية في ملتقى الحوار الوطني بقاعة الصداقة أمس الولايات والمحليات بتمكين الأحزاب السياسية من ممارسة نشاطها السياسي داخل وخارج دورها دون قيد أو شرط الا من نصوص القانون وأكد على توسيع المشاركة الإعلامية للجميع من أتى وأبى وتمكين أجهزة الإعلام في أداء دورها لإنجاح الحوار الوطني إلا ما يمنعه شرف المهنة وأكد إطلاق سراح الموقوفين السياسين إلا من أثبتت التحقيقات تهماً جنائية عليه في الحق العام والخاص وأعلن منح الضمانات الكافية التي تمكن الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار.

وكانت انطلقت بقاعة الصداقة بالخرطوم مساء الأحد 06 أبريل 2014م فعاليات اللقاء الجامع للمشير عمر البشير رئيس الجمهورية مع زعماء الأحزاب والقوى السياسية بالبلاد على خلفية الدعوة التي قدمتها رئاسة الجمهورية للأحزاب والتنظيمات السياسية للجلوس والتفاكر حول الآليات المناسبة للحوار الوطني الجامع.

 وأنطلقت جلسات الحوار والتفاكر بحضور أكثر من 90 حزبا وتنظيما سياسيا في أجواء متفائلة وحضور كبير ورفيع للزعماء السياسيين وقادة الأحزاب والتنظيمات السياسية وقادة الاجهزة الاعلامية بالبلاد.

 وتشير (سونا) الى أن اللقاء يأتي تفعيلا ومتابعة للدعوة التي أطلقها الرئيس البشير في خطابه في يناير الماضي للحوار الوطني والتي أعقبتها لقاءات كثيرة مع القوى السياسية بصورة منفردة ليأتي هذا اللقاء لبلورة الأفكار وبحث الآليات المناسبة لادارة الحوار الوطني الجامع.

وخرج اجتماع رئيس المجلس الوطني د.الفاتح عز الدين عصر الأحد 06 أبريل 2014م مع القوى السياسية الممثلة بالبرلمان بمختلف ألوانها بدعم ومساندة مبادرة السيد رئيس الجمهورية للحوار الشامل حول القضايا الوطنية ولم الشمل الوطني والوفاق السياسي الذي يؤدي لاستقرار البلاد ونهضتها مؤكدين التزامهم بالمضي قدماً بهذه المبادرة حتى تصل الى غايتها مناشدين القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني للاستجابة للنداء الوطني والالتفاف حول الحوار .

 وقال الفاتح عز الدين في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الاجتماع ” خرجنا ببيان تعبر فيه هذه القوى السياسية عن رضاها التام وسعادتها بالحوار الذي يجري مؤكدة دعمها للحوار باعتباره الصيغة الوحيدة التي تفضي في النهاية لاستقرار البلاد ” .

 وقال رئيس المجلس الوطني ” نحن بين يدي دورة برلمانية سيخاطبها رئيس الجمهورية الذي سيستعرض اداء الدولة في الفترة الماضية في محاورها المختلفة ويعززها بالأرقام التي تميز الخطاب التنفيذي” وكذلك سيقدم البرلمان خطاباً عن دورته السابقة وعن نشاطه داخل البلاد وخارجها وعن جولاته علي الاقليم والعالم العربي وعن ادارة المجلس للحوارات المتعمقة مع البرلمانات الشقيقة والصديقة .

الى ذلك ، جدد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية الدعوة للذين لم يلبوا الدعوة للحوار للاستجابة لنداء الوطن مؤكدا أن علاج مشاكل السودان يتطلب تكاتف ومشاركة الجميع .

وأكد المشير رئيس الجمهورية خلال مخاطبته مساء الأحد 06 أبريل 2014م قادة وزعماء الأحزاب والقوى السياسية أن الاجتماع يشكل خطوة أولى لتفعيل الحوار الوطني الشامل وانطلاق مرحلة جديدة من الحياة السياسية السودانية للاتفاق على مبادئ أولية لحوار سوداني – سوداني يناقش ويقترح حلولا لتوفير عقد إجتماعي سياسي جديد ينهض بالأمة السودانية ويحقق لها أمنها وامانها في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق ويؤسس لسلام مستدام يضمن مستقبلاً زاهراً لابنائها ويحقق وحدتها الوطنية.

 وقال البشير إن الاجتماع يعتبر خطوة لتعزيز علاقات السودان الدولية والإقليمية وجوارها الأقرب خاصة جنوب السودان الذي يتمتع بعناية ورعاية في العلاقة تستوجبها العلاقة التاريخية الممتدة والمصالح المشتركة.

 ودعا البشير المشاركين في الاجتماع إلي التركيز على كيفية إدارة الحوار وآلياته التي ستشرف على التحضير له وتحديد المشاركين من جميع فئات المجتمع وشرائحه السياسية والفكرية والثقافية والاجتماعية لأن علاج المشاكل التي امامنا تتطلب مشاركة جميع القوى الفاعلة في بلادنا أحزاباً وهيئات وسياسيين وعلماء ،رجال اعمال ومستهلكين ،عمالاً ورعاة وفالحي أرض ومقيمين ومهاجرين .

وفي السياق ذاته ، أعلن الرئيس السوداني عمر البشير ” أن السودان دخل مرحلة جديدة قوامها التوافق علي إقرار الدستور الدائم للبلاد ودعامتها العدل والمساواة والحرية والكرامة الانسانية وسندها جيش وطني مؤهل مدرك لادواره”.

وأكد البشير ،خلال مخاطبته أمس لدورة جديدة للبرلمان،” أن هذه المرحلة يتم تنفيذها عبر استراتيجية قومية واضحة الرؤي ومحددة المعالم من خلال الجهود الحثيثة للحوار الوطني الذي لايستثني احدا ويعمل لجمع الصف الوطني علي ثوابت الامة ومصالحها العليا لإرساء نظام تداول الحكم بالطرق السلمية عبر المسئولية الوطنية التي تتساوي فيها الحكومة والمعارضة سعيا لبلوغ اعلي درجات التراضي والوفاق الوطني” .

وشدد على أن غالبية الاحزاب والتنظيمات السياسية استجابت لنداء الحوار وأكدت التزامها واحترامها له والسعي لتفعيله ، مشيرا إلى أن الدعوة مازالت مستمرة ومفتوحة للانضمام لركب الحوار للاتفاق علي برنامج وثوابت ملزمة والية يعمل عليها الجميع ..وقال “سوف نجلس مع كل من يبدي رغبة للحوار الجاد” .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: