إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / المؤتمرات / ” مهرجان طفل الأقصى الـ 12 ” في المسجد الأقصى 1435 هـ / 2014

قبة الصخرة المشرفة في المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

” مهرجان طفل الأقصى الـ 12 ” في المسجد الأقصى 1435 هـ / 2014

قبة الصخرة المشرفة في المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 

اختتمت فعاليات مهرجان طفل الاقصى الـ 12 الذي تتظمه مؤسسات الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 (البيارق والاقصى وعمارة الاقصى ) ، وذلك مساء السبت 5 نيسان 2014 ، في باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة بمشاركة آلاف الأطفال من القدس والأراضي المحتلة عام 1948.

 

وانطلقت منذ ساعات صباح أمس السبت مئات الحافلات من كافة مناطق الداخل الفلسطيني التي تقل اطفال الاقصى وذويهم بالاضافة الى طلاب مدارس القدس للمشاركة في عرس الاقصى الذي حمل هذا العام شعار ” الاقصى .. كل الاقصى النا ” . كما سيشارك في المهرجان قيادات الحركة الاسلامية وعلى رأسهم الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة .

 

وتخلل المهرجان كلمات خطابية وفقرات فنية للاطفال من ابرزها فعالية الرسم التي يرسم بموجبها الاطفال المشاركين لوحات فنية تعكس حال المسجد الاقصى حاضرا ومستقبلا من منظار طفولي بريئ .

 

وقال د. حكمت نعامنة مدير مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات ان المهرجان يأتي لربط الطفل مع قضية المسجد الاقصى المبارك ، خاصة في ظل الهجمة المسعورة التي يتعرض لها على يد الاحتلال الاسرائيلي واذرعه المخلفة ، مشيرا الى ان المهرجان يحمل رسالة واضحة الى كل من يحاول النيل من الاقصى تؤكد مدى ارتباط اهل الاقصى معه .

 

وتخلل المهرجان الذي عقد تحت شعار “الأقصى.. كل الأقصى إلنا” فقرات فنية ومسابقات إبداعية في الرسم وكلمات خطابية.

 

ووزعت مؤسسة “عمارة الأقصى والمقدسات” أدوات الرسم والمستلزمات على الأطفال والمشاركين الذين انتشروا في باحات المسجد الأقصى، فرسموا قبة الصخرة، والمسجد القبلي، وقبة السلسلة، ومآذن الأقصى وأروقته وحدائقه، وشخصيات إسلامية كالشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل.

 

وأكد نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل كمال الخطيب في كلمة له أن وجود الأطفال والشبان في المسجد الأقصى اليوم دليل قوة.

 

وأضاف “العدو يخاف منكم لأنكم تمردتم على عنصر الخوف، وستكونون الصقور والنسور التي ترفرف حول الأقصى المبارك لتطرد كل الفئران والجرذان التي تحفر أسفل المسجد الأقصى المبارك”.

 

وتابع خلال كلمته “نعم تستطيعوا أن تضيقوا علينا لكنا مع ذلك نعلن أن يوم 14/4 (عيد الفصح اليهودي) سيكون يوم نفير إلى القدس والمسجد الأقصى المبارك”.

 

من جهته، أشاد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر كسواني بالتجمع المهيب الذي جاء للحفاظ على الوجود الإسلامي في المسجد، وتوجيه الأطفال بأنهم من سيحمل رسالة الأقصى في المستقبل القريب.

 

وقال خلال كلمته: “إننا نوجه رسالة لكل من تسول له نفسه المساس بالمسجد الأقصى بأن أشبالنا وزهرات المسجد الأقصى سيكونون لهم بالمرصاد يستمدون القوة من كتاب الله وسنة رسوله”.

 

بدوره، هنأ الشيخ عماد يونس مقدم المهرجان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والشعب التركي بفوز حزب “التنمية والعدالة” في الانتخابات البلدية في تركيا.

 

وفي نهاية المهرجان، كرّم مدير مؤسسة “عمارة الأقصى والمقدسات” حكمت نعامنة الفائزين بمهرجان العام الماضي، وأعلن بداية مسابقة الرسم لهذا العام.

 

ومهرجان “طفل الأقصى” يقام سنويًا للأطفال في المسجد الاقصى، ويتخلله مسابقة الرسم لأحباب الأقصى، ويشارك فيها آلاف الأطفال برسم معالم المسجد أو ما يرونه يتعلق بقضية القدس والمسجد الاقصى، وتجمع الصور وتفرز من بينها الرسومات الفائزة، كما يتضمن برنامج المهرجان فقرات فنية ابداعية للأطفال (أناشيد، شعر، مسرح، وغيرها).

 

ويهدف المهرجان- بحسب منظميه- إلى ربط الجيل الجديد بمقدساته وجذوره الإسلامية العريقة لتترسخ في وجدانه وليتخذها نبراسا في حياته اليومية ليكون نعم المنافح عنها.

وكانت نظمت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ، فعاليات ووقائع ” مهرجان طفل الأقصى الـ 12 ” وذلك صباح يوم السبت الموافق 5/4/2014 في تمام الساعة التاسعة صباحاً ( 9:00 ) ، في المسجد الأقصى المبارك – قبالة الجامع القبلي المسقوف .)

وشارك عشرات آلاف الفلسطينيين في هذه الفعالية الإسلامية ، حيث يتخلل المهرجان فقرات فنية إبداعية للأطفال، مسابقة رسم، وكلمات خطابية ومفاجآت..

( تبدأ الفعاليات الساعة 9:00 وتنتهي الساعة 12:00)- مرفق البرنامج التفصيلي

مشروع صندوق طفل الأقصى : هو مشروع ذو أفق مستقبلي عظيم يراد منه ربط الجيل الجديد بمقدساته وجذوره الإسلامية العريقة لتترسخ في وجدانه وليتخذها نبراساً في حياته اليومية ليكون نعم المنافح عنها .

ينتسب إلى هذا المشروع ما يقارب الـ 20 ألف طفل من الداخل الفلسطيني يدخرون بعض مصروفاتهم اليومية على مدار العام ويجمعونها في حصالات توزع لهم من قبل المؤسسة راصدين هذه الأموال الزكية في دعم صمود وثبات الأقصى المبارك .،وهذا العمل العظيم يتوج سنوياً بمهرجان جبار في ساحات الأقصى المبارك يشارك فيه المنتسبون في هذا المشروع وذويهم بجموعهم العظيمة والطاهرة .

ومهرجان طفل الاقصى : هو مهرجان سنوي للأطفال يقام في المسجد الاقصى المبارك ، يتخلله مسابقة الرسم لأحباب الاقصى ، يشارك فيها آلاف الأطفال برسم معالم المسجد الاقصى أو ما يرونه يتعلق بقضية القدس والمسجد الاقصى ، تُجمع الصور وتفرز من بينها الرسومات الفائزة ، كما ويتضمن برنامج المهرجان فقرات فنية ابداعية للأطفال:( أناشيد، شعر، مسرح، وغيرها)

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريحا – أعمال المؤتمر الدولي لفن الفسيفساء الفلسطيني

أريحا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: