إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود فلسطين / استنفار وتأهب الطواقم الإلكترونية الصهيونية لمواجهة هجوم إلكتروني واسع 7 نيسان 2014
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استنفار وتأهب الطواقم الإلكترونية الصهيونية لمواجهة هجوم إلكتروني واسع 7 نيسان 2014

شعار هجوم الكتروني على المواقع العبرية

فلسطين المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن الكيان الصهيوني حالة التأهب القصوى في صفوف طواقمه الإلكترونية، تحضيرا لمجابهة هجمة إلكترونية وصفت بالكبيرة، يتوقع توجيهها يوم الاثنين 7 نيسان 2014 ، وذلك بالتزامن مع مرور عام على حملة مماثلة واسعة النطاق.

وأوردت القناة العبرية الثانية للتلفزيون العبري أن مجموعة من الهاكرز تسمي نفسها (انونيموس) تهدد بشن هجوم على مواقع حكومية وأمنية صهيونية الاثنين المقبل، ما أثار استفزاز الأذرع الفنية والتقنية والإلكترونية لدولة الكيان.

وحسب القناة، فإن أجهزة الأمن الصهيونية ( الإسرائيلية ) تستعد للخيار الأسوأ، بما فيه اختراق أجهزة وحواسيب حساسة، فيما تستعد شركتا الكهرباء والمياه الإسرائيليتين لاحتمال أن يطالهما الهجوم.

وفي السياق، ذكر موقع (والا) العبري في تقرير أعده بهذا الشأن أن أعين الهاكرز تتجه حالياً صوب الهاتف الذكي التابع لرئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الصهيوني بيني جانتس.

وذكر الموقع أن مخاوف لدى الجيش تسود من إمكانية نجاح الهاكرز في الوصول إلى هاتف جانتس عبر إحدى الثغرات في الأجهزة المشتركة معه.

وأورد الموقع أن ما يبعث على المخاوف من الفشل في صد هكذا هجمات هو نجاح مجموعة من الهاكرز مؤخراً في اختراق حواسيب إحدى الشركات الأمنية المعروفة في (إسرائيل) والعالم.

ونقل الموقع عن إحدى شركات الحماية الإلكترونية أن لحظة عدم انتباه واحدة قد تكلف (إسرائيل) غالياً من خلال استغلالها من قبل مجموعات الهاكرز المختلفة.

وسبق أن تبنت مجموعة (أنونيموس) الدولية في السابع من نيسان – أبريل من العام الماضي حملة اختراق إلكترونية واسعة لمواقع إسرائيلية على الشبكة العنكبوتية (الانترنت) ونحو 19 ألف حساب إسرائيلي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حينه قالت مصادر عبرية إن ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ في الهجوم هي: ﺳﻮﺭﻳﺎ، وﻟﺒﻨﺎﻥ، وﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، وﺍﻷﺭﺩﻥ، وﻣﺼﺮ، وﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، وﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ، وإﻧﺪﻭﻧﻴﺴﻴﺎ، وﺍﻟﻤﻐﺮﺏ، وتركيا، وتونس، والسعودية، موضحة أن ﺃﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﻤﻴﻦ وصلت إلى ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 20 ألف ﻫﻛﺮز.

 الى ذلك ،  ذكر موقع “والا” العبري مساء الخميس أن أجهزة الاحتلال الإسرائيلي الأمنية استنفرت كافة طاقتها للاستعداد لمواجهة تهديدات “هكر” فلسطيني يدعى OPISRAEL 2014، بشن هجوم إلكتروني محتمل يبدأ يوم الاثنين المقبل بمشاركة مختلف قراصنة الهكر في العالم، للمشاركة في اختراق شبكات الحواسيب داخل الكيان الصهيوني .

وبين الموقع أن الأجهزة الأمنية والوزارات الاسرائيلية أصدرت توجيهاتها للوقاية قدر الإمكان من تأثيرات الهجوم المحتمل، وطلبت من موظفي الوزارات عدم فتح رسائل البريد الالكتروني المرسلة من جهات خارجية بدءا من يوم أمس الجمعة ولمدة خمسة أيام.

وكشف الموقع عن خشية الجهات الامنية الاسرائيلية من أن يقوم “الهاكر” الفلسطيني بشن هجوم ضخم يعمل على تعطيل شبكة الإنترنت، إضافة إلى إرسال فيروسات مثل “حصان طروادة” الذي يتسبب في أضرار بالغة لأنظمة الحواسيب عبر رسائل بريد إلكتروني توجه إلى مسؤولين أمنيين وحكوميين.

ونقل الموقع عن مسؤولين في شركات أمنية متخصصة في مجال حماية المعلومات، أن “الامر يتطلب قدر كبير من الحذر خلال العمل على شبكات الإنترنت فكل حدث يبدو طبيعي ممكن أن يستغل في تنفيذ هجوم إلكتروني”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس – خطة يهودية لبلدية القدس المحتلة لإسكات صوت الأذان بالمدينة المقدسة

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: