إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / وزير الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بغزة فتحي حماد: “الداخلية بِصددِ إنشاءِ عَشْر مَدارسَ تَخَصُّصيةِ

 وزير الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بغزة فتحي حماد

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وزير الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بغزة فتحي حماد: “الداخلية بِصددِ إنشاءِ عَشْر مَدارسَ تَخَصُّصيةِ

 وزير الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بغزة فتحي حماد

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 قال وزير الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بغزة فتحي حماد: إن “الداخلية بِصددِ إنشاءِ أكثرَ مِن عَشْر مَدارسَ تَخَصُّصيةِ في مجالِ اختصاصاتِ وَزارةِ الدّاخليةِ وَالأمنِ الوَطني”.

 وأضاف حماد خلال حفل تخريج كَوكبةَ من كَواكبِ وَزارة الدّاخليةِ والأمنِ الوطني فوج “درب الشهداء.. صمود وانتصار” : “وستشمل المدارس التخصصية مجالات الاتصالات والإشارة والمُرور، والبَحرية والإدارةُ واللوجستيات وصَفُّ الشُّرطة ومَعهدُ ضُباطِ الشُّرطة القَضائية والقُواتُ الخَاصّة والدّفاعُ المَدني والإسعافْ والمُشاة ومَركزُ التدريب المُستمر، إضافةً إلى المدارسِ الأمنية”.

 ولفت إلى أنه هذه المدارس تهدف لاكتساب الحرفية والمهنية العالية في مجالات الاختصاص فضلا عن اكتساب العلم والمعرفة مشيراً إلى أن الداخلية بدأت بخطى متسارعة في إنشاء مدرستين وتعمل على إنشاء البقية الباقية قبل نهاية العام الحالي.

 وأكد وزير الداخلية بغزة أن هذا التخريج يأتي بالتّزامُن مَع ذكرى القادةِ الشُّهداء “الشيخِ الإمامِ أحمد ياسين، والدكتور إبراهيمِ المقادمة، والدكتور عبدِ العزيزِ الرنتيسي” ليرسم مَعَهُم لَوحةَ العِزِّ وَالفَخَارِ وَيَستمد من مَدرسَتِهِم وعَزيمتِهِم القُوُّة والعَزمَ عَلى تَحدّي الحِصار.

 وأعلن أن وزارته مستمرة في التطوير على كافة الصعد والمستويات منوهاً إلى أنها بصدد إطلاق مشروع المراكز الشرطية النموذجية من حيث هندسة العمل الإداري وأتمتته .

 ولفت إلى أن ذلك يأتي توطئة للحكومة الإلكترونية الأمر الذي يوفر المال والجهد والنزاهة والشفافية لافتاً إلى أن ذلك سيرافقه تطوير وتدريب لرجل الشرطة وفق مهنية عالية في العمل والإنجاز وسرعة إتمام المعاملات تسهيلا على المواطنين.

 ومضى يقول: “تفتخر وزارة الداخلية باتباعها سياسة واضحة في التوظيف قائمة على أسس النزاهة والمهنية والعدالة الاجتماعية”.

 وتابع: ” أعلنا على الملأ المواصفات والشروط الواجب توافرها في عناصرنا وأجرينا اختبارات اللياقة والفحص الطبي وسنستمر على هذا النهج من الشفافية والوضوح”.

 وأوضح الوزير حماد أن المواطن أصبح يتلقى اليوم خدماته وإنجاز معاملاته من وزارة الداخلية والأمن الوطني خلال دقائق معدودة بعد أن كان سابقاً ينتظر إنجازها أسابيع وأشهر.

 وقال: “إننا في وزارةِ الدّاخليةِ والأمنِ الوَطنيّ لَنَفخَرُ بأننّا خَدمٌ لِشعبِنا، وسنُواصلُ مَسيرتَنَا في بذل أقصى جُهُودِنا من أجلِ راحَتِهِ وخِدمتِهْ”.

 وتفاخر الوزير حماد برجال الأجهزة الأمنية التي تعمل تحت أصعب الظروف رغم قلة الإمكانيات مشيراً إلى أنهم يساهمون بجزء من رواتبهم شهرياً رغم شحها لبناء مؤسساتهم ومقارهم ليشكلوا أنموذجا فريدا.

 وشدد وزير الداخلية على أن وزارته ستَبقَى دِرعاً قَوياً، وحَارساً أميناً، وخَادِماً وَفِيّاً لهذا الشّعبِ العَظيمْ، الذي يَلتَفُّ حَول حُكومَتِهِ المُقَاوِمَةِ وَيُشكّلُ حَاضِنَهَا الدَّائم.

 وتقدم وزير الداخلية بشكر والتقدير للمديرية العامة للتدريب وعلى رأسها العقيد محمود صلاح وطاقم إدارته لجهودهم الكبيرة في تدريب الآلاف من أبناء وزارة الداخلية رغم الظروف الأمنية وتهديدات الاحتلال المستمرة.

 ومضى يقول: “رغم ذلك إلا أنّ مديرية التدريب أثبتتْ بكل جَدارة واقتدار كَفَاءَتها في إدارةِ هذا المِلَفِّ الخَطير والمُهم والشّائكِ، والتّعاملَ معَ الظّرفِ والواقعِ”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: