إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / النفط والغاز / الحكومة الفلسطينية برام الله تطرح عطاء التنقيب عن النفط في الضفة الغربية

خريطة النفط المتوقع في الضفة الغربية

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحكومة الفلسطينية برام الله تطرح عطاء التنقيب عن النفط في الضفة الغربية

خريطة النفط المتوقع في الضفة الغربية

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن نائب رئيس الوزراء الفلسطينية برام الله ، للشؤون الاقتصادية د. محمد مصطفى، عن طرح عطاء دولي للتنقيب عن النفط في الضفة الغربية، بعد أن قامت لجنة وزارية مكلفة من قبل الحكومة برئاسته بإجراء دراسات تقديرية وإعداد وثائق العطاء بالتعاون مع الجهات الاستشارية العالمية التجارية والقانونية المختصة بهذا الشأن.

د. محمد مصطفى نائب رئيس الحكومة الفلسطينية برام الله للشؤون الاقتصادية

 وكان مجلس الوزراء وافق بقراره الصادر بتاريخ 04/03/2014 على طرح العطاء من قبل وزارة الاقتصاد ضمن منطقة امتياز ذات مساحة قدرها حوالي 432 كم2 تمتد من شمال مدينة قلقيلية إلى غرب مدينة رام الله. 

وأوضح د. مصطفى أن مجال المشاركة في العطاء سيكون مفتوحاً على قدم المساواة أمام جميع الشركات التي تمتلك الخبرات التقنية والقدرات المالية على تطوير المشروع، على أن تقدم هذه الشركات عروضها حتى 30 حزيران 2014.

وأشار إلى أنه يمكن لكل من يرغب بالمشاركة، الحصول على وثائق العطاء من الموقع الإلكتروني الخاص بالعطاء (www.palexploration.ps). وسيتم بعد ذلك تقييم العطاءات من قبل اللجنة الوزارية وبمساعدة لجنة فنية سيتم تشكيلها لهذا الغرض وبمساعدة المستشارين العالميين المختصين، على أن ترفع اللجنة الوزارية توصياتها لمجلس الوزراء لاتخاذ القرار النهائي باختيار الجهة الفائزة بالامتياز.

وقال مصطفى: إن تنفيذ هذا المشروع سيؤكد السيادة الفلسطينية على مواردنا الطبيعية، وسيكون نقطة انطلاق لمزيد من المشاريع المتعلقة باستغلال ثرواتنا الطبيعية سواء كانت في الأغوار الفلسطينية أو في البحر الميت أو الغاز الطبيعي في المياه الإقليمية الفلسطينية قبالة شواطئ غزة أو غيرها من الموارد الطبيعية في مختلف محافظات دولة فلسطين’.

 وأضاف: ‘نحن نعمل، في الحكومة الفلسطينية، وبدعم من الرئيس محمود عباس، بكل ما أوتينا من عزم وقوة من أجل أن نحقق حلم الدولة التي يستحقها أبناء شعبنا، والتي لا تتأتى إلا من خلال العمل والبناء، والحرص على مقدراتنا وثرواتنا، وسيكون المشروع خطوة مهمة نحو التخلص من التبعية الاقتصادية لإسرائيل، وذلك انسجاماً مع إستراتيجية الحكومة الفلسطينية الهادفة إلى بناء اقتصاد قوي ومستقل، وتوفير الحياة الكريمة لجميع المواطنين’.

 وأكد أن وجود وتطوير البترول في فلسطين يشكل فرصة ذات أبعاد إستراتيجية ومنفعة عظمى للاقتصاد الوطني الفلسطيني، حيث أن السوق الفلسطيني يعتمد بشكل كلي حالياً على الجانب الإسرائيلي لاستيراد المحروقات بأنواعها، مما يشكل عبئاً مالياً ضخماً على خزينة الدولة’.

وتابع مصطفى: ‘إن عدم استقرار كميات المحروقات في السوق الفلسطينية، إضافة إلى سعرها المرتفع يعتبران من أهم العوامل المعيقة لتطور المشاريع الصناعية، ومن هذا المنطلق، صبت الحكومة الفلسطينية جل اهتمامها في إيجاد مصدر ثابت لتزويد السوق بالكميات اللازمة من المحروقات، والذي سيعمل هذا المشروع على تحقيقها’.

وقد تمت عملية إعداد الوثائق اللازمة لطرح العطاء بمستوى عال من المهنية والشفافية، وذلك تحت إشراف اللجنة الوزارية وبمساعدة مستشارين دوليين منهم شركة الاستشارة التقنية المتخصصة بمشاريع التنقيب عن البترول (ERCL) ومكتب المحاماة العالمي (ASHURST) اللذان عملا على الصياغة الأمثل لكافة الجوانب التجارية والقانونية بالطريقة الأفضل لمصلحة الاقتصاد الوطني ووفقاً للمعايير العالمية المثلى.

وتشير التقديرات الأولية إلى أن حجم مخزون النفط في منطقة الامتياز يتراوح ما بين 30 مليون و186 مليون برميل. ووفقاً لشروط العطاء، فإن المشروع سيعود على خزينة الدولة بما يزيد عن 1 مليار دولار أميركي خلال عمره.

كما وتنص شروط العطاء على دخول صندوق الاستثمار الفلسطيني في شراكة مع الشركة التي سيتم اختيارها من خلال العطاء لتشكيل الشركة المطورة للمشروع، وذلك بصفته الذراع الاستثماري للدولة، بنسبة يتم تحديدها عن طريق المزايدة، بحيث لا تقل نسبة مشاركة الصندوق عن 25% من المشروع. وسيقوم صندوق الاستثمار بدفع جزء من تكاليف المشروع بنسبة تتوافق مع نسبة مساهمته وذلك وفقاً لما هو متبع عالمياً بخصوص مشاركة الأذرع الاستثمارية للدول في مشاريع البترول.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – أسعار المحروقات والغاز في فلسطين 1 / 10 / 2018

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: