إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن

 

 

 

لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن

واشنطن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن

 

 

 

لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن

واشنطن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

يصل الرئيس الفلسطيني اليوم الأحد  17 مارس/آذار 2014 إلى العاصمة الأمريكية واشنطن للاجتماع بالرئيس الأمريكي باراك أوباما لبحث تطورات عملية التسوية السياسية السلمية ( السلام ) مع الجانب الصهيوني ( الإسرائيلي ) .

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في تصريح صحفي لوسائل اعلام فلسطينية ، إن الرئيس عباس سيناقش مع نظيره الأمريكي كافة القضايا لتحقيق حل الدولتين وإقامة سلام عادل ومتوازن، يؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ووصف أبو ردينة الزيارة بالهامة، وبأنها تأتي في وقت حساس وفي ظروف عربية متحولة، مؤكدا التزام الجانب الفلسطيني بالثوابت الفلسطينية والشرعية الدولية.

 وقبل اسبوعين، اجرى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو محادثات في البيت الابيض حيث حثه الرئيس اوباما على اتخاذ “قرارت صعبة” بعد تحذير من “العواقب الدولية” لفشل المفاوضات بالنسبة لاسرائيل.

وتعهد أوباما لدى رئيس الوزراء الاسرائيلي بممارسة ضغوط مماثلة على القادة الفلسطينيين، بحسب مسؤول أمريكي.

 في سياق آخر، قامت الشرطة التابعة لحكومة حماس في غزة بفض مسيرة دعم للرئيس الفلسطيني محمود عباس عشية زيارته لواشنطن.

الى ذلك ، أكد إياد صافي منسق عام الحملة الشعبية لدعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس والحفاظ على الثوابت الوطنية “إحنا معك” أن الحملة ستتواصل حتى انتزاع حقوق الشعب الفلسطيني من الاحتلال الإسرائيلي، معتبرا يوم الاثنين 17 آذار 2014 يوما تاريخيا يسجل في صفحات النضال الفلسطيني.

وقال صافي في حديث صحفي : نؤكد للرئيس أنت لست وحدك ونحن الفلسطينيون في الوطن والشتات معك”، داعيا للنفير العام غدا لإرسال رسائل للعالم أن الشعب الفلسطيني ملتف حوله ويدعمه في حفاظه على الثوابت.

وأضاف “يوم الاثنين وبالتزامن بين غزة ورام الله الساعة الحادية عشرة صباحا سيكون تجمع في ساحة الجندي وداور المنارة دعما للرئيس وتأكيدا للحفظ على الثوابت.

وتابع:” الانقسام القى بظلاله على هذه الفعاليات وهناك بعض الملاحقات تتم لبعض الإخوة الذي يشاركون في الحملة، نحن لا نتكلم عن مهرجان بل وقفة في ميدان غزة لنعبر عن دعمنا للثوابت وهذه لا تحتاج لإذن من احد“.

ودعا القوى الوطنية والإسلامية لدعم الرئيس أمام الضغوط الأمريكية والإسرائيلية.

وقال ان الحملة هدفها الوقوف بجانب حقوق شعبنا ودعم الرئيس الذي أعلن تمسكه بحقوق شعبنا وبعد 17 مارس ستشتد الحملة على القيادة”، مؤكدا أن الحملة مستمرة إلى حين انتزاع الحقوق الفلسطينية من الاحتلال.

وأكد كمال الرواغ منسق في الحملة على أهمية دور الكتاب والمثقفين والأكاديميين المشترك مع السياسيين في الدفاع عن الحقوق والثوابت الوطنية والتصدي لسياسات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني من قتل وتهويد للأرض والتهجير والدفع باتجاه موقف وطني عام داعم للموقف الفلسطيني الثابت من القضايا الجوهرية والذي يتبناه الرئيس أبو مازن في المعركة التفاوضية.

من جهتها أعلنت الهيئة القيادية العليا لحركة “فتـح” في قطاع غزة، وكافة قيادات وكوادر وأعضاء وأطر حركة فتح، ومكاتبها الحركية، ومناصريها ومؤيديها، مبايعتهم وتأييدهم ودعمهم الرئيس القائد العام محمود عباس “أبو مازن” ، في معركة التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية التي يخوض غمارها دفاعا عن حقوق شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال .

وثمنت حركة “فتـح” في قطاع غزة صمود وثبات الرئيس القائد العام “أبو مازن” في وجه المؤامرات والضغوطات الأمريكية الإسرائيلية التي تمارس ضده للنيل من ثوابتنا الوطنية والحقوق المشروعة.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: