إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / 30 غارة جوية للطيران الحربي الصهيوني على قطاع غزة والمقاومة الفلسطينية ترد بـ 140 صاروخا ضد المستوطنات اليهودية

 

 

 

 صواريخ فلسطينية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات اليهودية بالكيان الصهيوني

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

30 غارة جوية للطيران الحربي الصهيوني على قطاع غزة والمقاومة الفلسطينية ترد بـ 140 صاروخا ضد المستوطنات اليهودية

 

 

 

 صواريخ فلسطينية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات اليهودية بالكيان الصهيوني

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

شن الطيران الحربي الصهيوني سلسلة غارات على مواقع عسكرية للمقاومة الفلسطينية وخاصة مواقع لسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد وكتائب القسام التابعة لحماس، مساء أمس الأربعاء 12 آذار 2014 في قطاع غزة، بدعاوى الرد على إطلاق حركة الجهاد الإسلامي عشرات الصواريخ على المستوطنات اليهودية جنوبي الكيان الصهيوني .

وقال المتحدث باسم الجيش الصهيوني أفيخاي أدرعي، إن الغارات ضربت 29 هدفا لما وصفهم بـ”المخربين” في القطاع .

و أضاف المتحدث على حسابه بموقع تويتر أن “حماس هي العنوان و هي من تتحمل المسؤولية” .

و قد أفادت مصادر فلسطينية ، أن سلسلة غارات جوية صهيونية استهدفت مواقع تدريب عسكرية تابعة لسرايا القدس وكتائب القسام في جنوب و شمال قطاع غزة ، و أن بعض المواقع المذكورة تعرضت للقصف عدة مرات، دون وقوع إصابات.

وانتهى اجتماع قيادة الجيش الإحتلال الصهيوني بعد الهجوم الصاروخي الذي نفذته سرايا القدس على المستوطنات اليهودية المحيطة بقطاع غزة، بقرار توجيه ضربة قوية لـ”الجهاد الإسلامي”، وفقا لما ذكر التلفزيون العبري الصهيوني .

 

من جانبه، قال القيادي في حماس د. صلاح البردويل : ” إن إسرائيل تتحمل مسؤولية التصعيد من خلال قتلها فلسطينيين في الضفة وغزة، مضيفا: “لسنا معنيون بالتصعيد، لكن إذا ارتكب العدو حماقة سنرد“.

من جانبه ، قال د. رمضان عبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن المقاومة ستظهر قدراتها الصاروخية في وجه الكيان الصهيوني في أعقاب قصف سرايا القدس للمستوطنات الصهيونية بعشرات الصواريخ ردا على العدوان الصهيوني .

وقال الدكتور شلح في تصريحات صحفية للتلفزيون الإيراني إن المقاومة الفلسطينية جاهزة للرد على أي اعتداء بمدى أبعد وحجم أكبر مؤكدا أن المقاومة وقعت على وقف إطلاق نار وليس على استسلام مع العدو الصهيوني في إشارة إلى اتفاق التهدئة الذي وقع برعاية مصرية وكان يقضي بوقف عمليات الاغتيال والسماح للمقاومة بالرد على أي خرق للتهدئة .

وبين الدكتور شلح أن  رد المقاومة الفلسطينية هو رد صغير مقابل التجاوزات التي لا تحصى للكيان الصهيوني مبينا أن الصواريخ التي اطلقت اليوم هي رد على هجمات الكيان الصهيوني.

وكانت سرايا القدس قصفت المستوطنات اليهودية ( الإسرائيلية ) بنحو 130 صاروخ محلي الصنع كرد على جرائم الاحتلال ضمن عملية اطلقت عليها كسر الصمت بعد سلسلة طويلة من جرائم الاحتلال واختراق التهدئة باستئناف عمليات الاغتيال ضد المقاومين .

وكان رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو قال في وقت سابق إن تل أبيب سترد بقوة على هجمات غزة، فيما دعا وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان “لإعادة احتلال” قطاع غزة. وأغلقت سلطات الاحتلال الصهيوني معبري كرم أبو سالم وبيت حانون اللذين يصلان غزة بباقي الأراضي الفلسطينية.

وفي أعقاب إعلان الناطق باسم جيش الاحتلال عن قيام طائرات الاحتلال بشن 29 غارة ضد أهداف في غزة,  سيعقد رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو صباح اليوم الخميس اجتماعا “للكابنيت”  .

حيث سيقرر وزراء الكابنيت وفقا لمصادر الاحتلال طرق عسكرية جديدة  ردا على سقوط 9 صاروخ أطلقت من غزة نحو “إسرائيل

وقال نتنياهو علي صفحته علي الفيسبوك ان لم يسود الهدوء جنوبي “إسرائيل” فستكون ضجة في غزة , وأدعو سكان الكيبوتسات المجاورة لقطاع غزة  الإصغاء لتعليمات الجبهة الداخلية فالجيش يتولي زمام الأمور.

وقال وزير الحرب الصهيوني موشيه يعلون في اول رد له على اطلاق ما يزيد على 130 صاروخ اطلقت من غزة نحو الكيان الصهيوني “اسرائيل”: “عندما لا يوجد هدوء جنوب اسرائيل  فلن يكون ايضا هدوء في قطاع غزة  الهدوء  يجعل مقاتلي الجهاد الاسلامي يندمون على ما قاموا به“.

و وفقاً لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فقد حمل يعلون حركة حماس المسؤولية عما يحدث في قطاع غزة.

و قال إنه على حماس ان تاخذ بالحسبان  باننا لن نطيق اطلاق صواريخ نحونا، فان لم تعرف حماس كيف تفرض سيطرتها  لفرض الهدوء، فستدفع هي الاخرى ثمناً باهظاً، حسب تعبيره

من ناحيتها قالت “وزير القضاء” بحكومة الاحتلال الصهيوني تسيبي ليفني في ردها على اطلاق صواريخ من غزة نحو اسرائيل:” إن اطلاق الصواريخ من غزة نحو اسرائيل هو ارهاب  يتم بريموت كونترول ( تحكم عن بعد)  بهدف المساس بــ “اسرائيل” التي ترد بقوة عسكرية“.

و قال ليفني بحسب موقع “المستوطنين7”  العبري إن المسؤولية ستتحملها الجهاد الاسلامي  التي اعلنت مسؤوليتها عن اطلاق الصواريخ  وكذلك حماس التي تسيطر على القطاع.

وقرر قائد المنطقة الجنوبية الصهيونية رفع حالة الاستعداد والتأهب في بئر السبع والنقب وكافة المناطق الجنوبية المتاخمة للقطاع، فيما قال الجيش الصهيوني إن دباباته أصابت هدفين بشمال ووسط القطاع.

وجاءت تصريحات المسؤولين اليهود عقب إعلان سرايا القدس، في قطاع غزة مسؤوليتها عن إطلاق أكثر من 130 صاروخا وقذيفة، بينما اطلقت مجموعات عسكرية أخرى 10 صواريخ ، على جنوب الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، وذلك في أعنف هجوم ضد الاحتلال منذ عام 2012.

من جهتها ، أكدت الشرطة الصهيونية أن وابلا كثيفا من الصواريخ أطلق من قطاع غزة وضرب جنوب الكيان الصهيوني .

وقال مسؤول في البلدية في الجنوب لراديو الجيش، حاييم يلين: “إنه وابل لم نشهد مثله منذ عامين“.

ودوت صفارات الإنذار في أجزاء من جنوب البلاد لتحذير السكان كي يلجأوا للمخابئ.

وذكرت الشرطة إنه لم ترد على الفور أنباء عن سقوط قتلى أو مصابين بعد انطلاق “عدة زخات لصواريخ“.

 

يأتي ذلك بعد يوم من قتل قوات الاحتلال الصهيوني ثلاثة فلسطينيين من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي كانوا قد أطلقوا قذائف مورتر على قوات عسكرية صهيونية دخلت قطاع غزة عبر السياج الحدودي.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: