إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / الصحافة والإعلام / أسماء الفائزين بجائزة الصحفي صديق الحكم المحلي الفلسطيني لعام 2013
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أسماء الفائزين بجائزة الصحفي صديق الحكم المحلي الفلسطيني لعام 2013

 

د. سائد الكوني يوزع الجائزة السنوية للصحفي الفلسطيني صديق الحكم المحلي

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 أعلنت وزارة الحكم المحلي الفلسطيني برام الله عن أسماء الفائزين بجائزة الصحفي صديق الحكم المحلي للعام (2013)، وذلك في حفلها السنوي الذي يقام للعام الثالث على التوالي وبالتعاون مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وبدعم من مؤسسة التعاون الألماني (GIZ).

 وحضر الاحتفال وزير الحكم المحلي د .سائد الكوني، ونقيب الصحفيين الفلسطينيين د. عبد الناصر النجار، وممثلة جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى دولة فلسطين بربرا وولف، ونائب رئيس جامعة النجاح الوطنية للشؤون الأكاديمية أ. د. سامي جبر، وممثلين عن المؤسسات الإعلامية، وعدد من الصحفيين، وعدد من طلبة الصحافة في الجامعات الفلسطينية المشاركين في الجائزة، والطلبة الذين شاركوا في الدورات التدريبية للجائزة.

وأعلنت لجان التحكيم الخاصة بالمواد المشاركة بالجائزة عن أسماء الفائزين، فعن فئة الإعلام المرئي فاز الصحفي معتصم العويوي من تلفزيون فلسطين بالجائزة الأولى عن تقريره ( الطاقة الشمسية في منطقة الخليل)، وحصل على المرتبة الثانية الصحفي عميد شحادة من وكالة وفا عن قصته المصورة (كمائن على الطريق)، أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب الصحفية خلود العفيفي من تلفزيون فلسطين وبرنامجها (نفض الغبار- النفايات).

وفاز بالمرتبة الأولى عن فئة الإعلام المسموع الصحفية روزان نمر علي أبو زنط من تلفزيون فلسطين عن برنامجها مياه ولكن في قريتي- عين سينيا وجفنا، وأما المرتبة الثانية الصحفي أحمد الهيجاوي من راديو فرح عن برنامجه نبض المواطن – المساءلة المجتمعية في هيئات الحكم المحلي، وفاز بالجائزة الثالثة الصحفية سحر الترتير من اذاعة موطني (عدة قضايا جول الشفافية والنزاهة في بلدة بيتونيا) والثالثة مكرر عن نفس الجائزة الصحفية وجدان دهيدي من راديو ناس –جنين، عن المسائلة المجتمعية.

 أما بخصوص فئة الإعلام المكتوب فاز الصحفي بشار ضراغمة من جريدة الحياة الجديدة عن تحقيقه جماعين قتلت نفس، والجائزة الثانية فذهبت إلى الصحفي بلال غيث من وكالة وفا عن تحقيقه المعنون (20 طفلا مهددا بالتراب القادم من السماء في رام الله بسبب حديقة مطلة على الساحل، أما المرتبة الثالثة فقد فازت بها الصحفية رشا حرز الله من وكالة وفا عن تحقيها المعنون (15 عاما وقريتا جفنا وعين سينيا تعيشان بكارثة بيئية)، والثالثة مكرر حصل عليها الصحفي بسام أبو الرب من وكالة وفا عن تحقيقه مواقف عدادات المركبات جباية بلا قانون…وجهل المواطن بالأنطمة، والثالثة أيضا مكرر الصحفي فؤاد فهمي جبارين من راديو الظاهرية عن تقريه صوت المواطن وميزان المجلس البلدي الفلسطيني في المساءلة المجتمعية.

وعن فئة التصوير فاز كل من المصور الصحفي عصام الريماوي بالجائزة الأولى من جريدة الحياة وصورته حفرة وسط الطريق بدون أي اشارة أعمال على الطريق، وحصل على المرتبة الثانية الصحفية الاء مروح بني فضل من راديو كل الناس وصورتها حول كسارات جماعين لا تؤذي السكان بضجيجها فقط، والمرتبة الثالثة كانت من نصيب الصحفي عاطف دغلس من الجزيرة نت وصورته لطالبات من مدرسة إناث قرية برقة شمال نابلس يجلسن على مقعد اسمنتي في منتزه المسعودية الذي يخطره الاحتلال بالهدم.

وخصصت الوزارة لهذا العام وبشكل رسمي جائزة خاصة لطلبة الصحافة في الجامعات الفلسطينية، حيث فازت بالجائزة الأولى غيداء النجار من كلية الإعلام بجامعة النجاح الوطنية، ومادتها الصحفية المعنون ب (مر عام على سبات الاجراءات الوقائية – مليون ومائة الف دولار تطرد الموت من الضيافة في عنبتا)، أم المرتبة الثانية فحصلت عليها الطالبة ايمان فقها من جامعة النجاح الوطنية وتحقيقها المعنون اكثر من (20) سنة من النزيف والرد واحد ( التمويل لا يكفي) … الاسكندرون…سمك بدل بعوضاً ورائحة تذكر بالموت، أما الجائزة الثالثة فكانت من نصيب الطالب في كلية الإعلام بجامعة النجاح الوطنية ومادته المعنونة ب جلجيليا… خمسة أضعاف أهلها في المهجر.

وقال وزير الحكم المحلي د. سائد الكوني خلال الحفل، أن هذه الجائزة تؤكد على عمق العلاقة التشاركية التي تجمع بين الوزارة ونقابة الصحفيين الفلسطينيين، وأهمية الصحافة ودورها في نقل الصورة الحقيقية وإيصالها بكل مصداقية، وأن هذه الشراكة المستمرة من شأنها خدمة قطاع الحكم المحلي من خلال تناول قضاياه بتخصصية أكبر.

وأشار الكوني إلى أن استمرار هذه الجائزة للعام الثالث على التوالي يدل على نجاح هذه التجربة الفريدة من نوعها على مستوى المؤسسات الرسمية والأهلية، وأن ازدياد عدد الصحفيين المشاركين في هذه الجائزة لهو خير دليل على مدى مصداقية الجائزة.

من جهته، أكد نقيب الصحفيين الفلسطينيين د. عبد الناصر النجار على أهمية هذه الجائزة التي تشكل تطبيقاً عملياً للتعاون المشترك والفاعل بين المؤسسة الرسمية والسلطة الرابعة، وأن وزارة الحكم المحلي سباقة في التعاون مع الصحفيين كافة حيث أنه لم يرد أي شكوى للنقابة من قبل الصحفيين على دور الوزارة في تسهيل الوصول للمعلومات التي يحتاجونها.

من ناحيتها، عبرت ممثلة جمهورية المانيا الاتحادية عن أهمية الجائزة وخصوصاً لدورها في تعزيز الشفافية وهذا هو دور الصحافة في المانيا حيث تحاول تشجيع دور الصحافة في تزويد المواطنين بالمعلومات خاصة فيما يتعلق بقضايا الحكم المحلي، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز الشفافية والمساءلة المجتمعية.

وأشارت إلى أهمية الدور الذي تلعبه الصحافة في تعريف المواطنين بمهام ومسؤليات الهيئات المحلية، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة معرفة المواطنين وانتمائهم إلى هيئأتهم المحلية، مشيرة إلى استقلالية الصحافة في المانيا وكذلك في فلسطين.

 وتخلل الحفل توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الحكم المحلي ممثلة بالوزير د. سائد الكوني، ونائب رئيس جامعة النجاح الوطنية للشؤون الأكاديمية أ.د سامي جبر ، ومؤسسة التعاون الألماني (GIZ)، تهدف إلى توسيع آفاق التعاون المشترك بين الجامعة والوزارة وخاصة في القضايا المتعلقة بقطاع الحكم المحلي.

وفي نهاية الاحتفال، كرمت الوزارة عدداً من المؤسسات الإعلامية وذلك تقديراً على جهودهم في خدمة قطاع الحكم المحلي.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – أهم عناوين الصحف الفلسطينية 7 / 1 / 2019

رام الله  – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: