إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / انقطاع الاتصال بطائرة ماليزية على متنها 239 راكبا
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

انقطاع الاتصال بطائرة ماليزية على متنها 239 راكبا

 

 

 

 

خريطة ماليزيا Map  of Malaysia

ماليزيا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس الوزراء الماليزي السيد محمد نجيب عبدالرزاق إن عمليات البحث عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة سوف تستمر بمشاركة من الدول القريبة من منطقة الحادثة، بما في ذلك المساعدة من الدول الأجنبية .

وأضاف أن التعاون مع بعض البلدان المعينة مطلوب جداً في هذه الحالة من أجل نجاح هذه العمليات .

وقال //ولذلك، تلقينا موافقة من فيتنام التي سوف تنفذ العمليات في مياهها الإقليمية// ، جاء ذلك في حديثه للصحافيين أمس السبت .

وأوضح السيد الوزير //أن الحادثة وقعت على الحدود بين ماليزيا وفيتنام، وهناك احتمال أن تكون قد تجاوزت الحدود الفيتنامية، ولذلك التعاون من الجميع مطلوب للغاية// .

وأفاد محمد نجيب أن الصين أيضاً ستساعد في عمليات البحث، وكذلك الولايات المتحدة ستقدم يد العون من خلال القوات البحرية الأمريكية التي وافقت على إرسال طائراتها في العمليات .

وقال إن سنغافورة قد أرسلت طائرة “سي130” للمساعدة في هذه المهمة .

اختفت الطائرة في رحلتها من كوالالمبور إلى بكين، وهي حملت على متنها /227/ راكباً وطاقماً مؤلفاً من /12/ شخصاً، من شاشة الرادار بعد إقلاعها من مطار كوالالمبور الدولي في الساعة /12:41/ بعد منتصف الليل أمس، الجمعة، وكانت من المجدول أن تصل إلى بكين في الساعة /6:30/ صباح يوم السبت 8 آذار الجاري .

وكانت نفت “الخطوط الجوية الماليزية” تقريراً عن سقوط طائرة تابعة لها في بحر فيتنام مشيرة إلى أن “الطائرة لا تزال مفقودة”، وفق ما نشرته وكالة “رويترز”.

وكانت البحرية الفيتنامية أعلنت أمس السبت عن تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية في البحر على بعد 153 ميلاً قبالة ساحل جزيرة ثو تشو الفيتنامية، على متنها 239 راكباً خلال رحلة كانت تقوم بها بين كوالالمبور وبكين منذ أن قطع الاتصال بها بالقرب من الأجواء الفيتنامية.

وذكرت شركة الخطوط الجوية الماليزية أن “طائرة الركاب الماليزية المفقودة كانت تحمل على متنها 239 راكباً من بينهم 152 صينياً و38 ماليزياً و12 أندونيسياً وسبعة أستراليين”، فضلاً عن طاقم الطائرة المؤلف من 12 شخصاً.

وأعلنت الخارجية الأميركية في وقت لاحق أن ثلاثة أميركيين كانوا على متن الطائرة. كما أعلنت الخارجية الفرنسية أن أربعة فرنسيين كانوا على متن الطائرة أيضاً.

وأعلنت الحكومة الفيتنامية في بيان على موقعها الالكتروني أن “الطائرة كانت تحلق في مجالها الجوي عندما قطع الاتصال بها أثناء تحليقها في المجال الجوي لاقليم كاماو وقبل أن تجري أي اتصال ببرج المراقبة التابع لمدينة هو شي منه”، موضحة أن “الحكومة الفيتنامية أرسلت طواقم للبحث عن الطائرة وتنسق في هذا الأمر مع السلطات الماليزية والصينية”.

وكان من المتوقع أن تهبط الطائرة وهي من طراز “بوينغ 777-200” في بكين بعد مغادرتها كوالالمبور في نفس اليوم.

من جهتها ، ذكرت البحرية الأمريكية (السبت) انها أرسلت سفينة حربية للمساعدة فى البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

وتوجد السفينة الحربية فى طريقها إلى ساحل فيتنام الجنوبي للمساعدة فى البحث عن الطائرة، وفقا لما قالت البحرية الأمريكية على موقعها الالكتروني.

كما قالت البحرية انها تنشر طائرة من طراز اوريون متمركزة فى اوكيناوا فى اليابان للمساعدة فى أعمال البحث .

وكان بعد ساعتين من إقلاعها فُقد الاتصال بها. طائرة بوينغ 777 التابعة لخطوط الطيران الماليزية وعلى متنها 239 راكبا اعتبرت مفقودة لساعات. ثم أعلن محققون فيتناميون بأنها سقطت في المياه الإقليمية الماليزية.

رغم أن السلطات الماليزية لم تعلن رسميا عن تحطم طائرة تابعة لخطوطها، إلا أن متحدثا باسم فرق الإنقاذ الفيتنامية قال إن الطائرة الماليزية المنكوبة تحطمت وعلى متنها 239 راكبا. ونقلت شبكة “في تي سي” الفيتنامية عن الجنرال فام هواي جيانغ قوله اليوم السبت (8 مارس/ آذار): “أستطيع التأكيد أن الطائرة تحطمت، ولم يعد بالإمكان تصنيفها على أنها مفقودة”.

وأعلن مسؤول بالبحرية الصينية فى وقت سابق اليوم أن الطائرة الماليزية المفقودة تحطمت قبالة سواحل جنوب فيتنام. وبدأت فرق بحث وإنقاذ من ماليزيا وفيتنام اليوم السبت جهودا في بحر الصين الجنوبي لتحديد موقع طائرة ركاب الخطوط الجوية الماليزية التي تقل على متنها 239 شخصا وكانت قد فقدت وهي في طريقها الى العاصمة الصينية بكين.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الماليزية أحمد جوهري يحيى إن الطائرة أجرت آخر اتصال لها من على بعد 222 كلم (120 ميل بحري) من شرق مدينة كوتا بارو الماليزية. وأضاف، في مؤتمر صحفي، “اتصلنا بالسلطات الماليزية وكذلك الفيتنامية حيث أنها (المنطقة) في الواقع في التماس الحدودي للمجال الجوي لماليزيا وفيتنام”.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي في بكين “نشعر بقلق بالغ. ونأمل في أن يكون كل من في الطائرة بخير. وكان من المتوقع أن تصل الطائرة بوينغ 777-200 إلى بكين الساعة 06:30 من صباح السبت بالتوقيت المحلي (22:30 من مساء الجمعة بتوقيت غرينتش).

ولا تزال عملية بحث والإنقاذ لطائرة الخطوط الجوية الماليزية المختفية المتجهة إلى بكين، جارية، مع عدم العثور على أي أثر لها .

وقال وزير الدفاع الماليزي السيد هشام الدين حسين إن الحكومة الماليزية قد اتصلت بالسلطات الفيتنامية من أجل تأكيد تقارير تفيد بأن الطائرة قد تحطمت في البحر على بعد حوالي /246/ كيلومتراً قبالة سواحل جزيرة /ثاو تشو/ في فيتنام .

وقد نقل العديد من وسائل الإعلام الأجنبية تقارير تفيد بأن الطائرة التي تحمل على متنها /239/ راكباً وطاقماً مؤلفاً من /12/ شخصاً قد تحطمت في البحر على بعد حوالي /246/ كيلومتراً قبالة سواحل جزيرة /ثاو تشو/ في فيتنام، وذكروا أن الأميرال الفيتانامي /نغو فان فهات/ قد أمر فريقاً من قواتها البحرية بالتوجه إلى الموقع المعني .

وذكر السيد هشام الدين //أن عملية البحث والإنقاذ لا تزال مستمرة وليس هناك أي أثر (للطائرة)، كما لم تتلق وزارة الخارجية ودائرة الطيران المدني أي تقرير يفيد بأن الطائرة قد تحطمت، بل كل ذلك مجرد تكهنات// .

وأضاف //لقد حشدنا الوكالات ذات الصلة لإرسالها إلى آخر موقع انقطع فيه الاتصال بالطائرة في مياه بحر الصين الجنوبي، وآخر إشارة تلقاها برج المراقبة الجوية كان في الساعة /1:30/ صباح اليوم، السبت// . جاء ذلك في حديثه للصحافيين في كوالالمبور يوم السبت .

وأوضح الوزير الماليزي أن الحكومة أيضاً قد حشدت القوات الجوية والبحرية بما فيها مجلس الأمن القومي والسلطات البحرية الماليزية للمساعدة في العمليات المعنية 0

وقال إن ماليزيا أيضاً تعمل بشكل وثيق مع الصين والفلبين وفيتنام في عمليات البحث والإنقاذ التي تم تفعيلها حالياً، مضيفاً أن تلك البلدان أيضاً لم تعثر على أي معلومات أو أثر لموقع الطائرة .

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسطنبول – فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو في انتخابات بلدية اسطنبول

اسطنبول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: