إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة أوروبا / الرئيس الألماني يواخيم غاوك يطلب الصفح من أسر قتلى الحرب النازية في اليونان
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الرئيس الألماني يواخيم غاوك يطلب الصفح من أسر قتلى الحرب النازية في اليونان

الرئيس الألماني يواخيم غاوك يضع الزهور على نصب تذكاري لليهود بقرية لينجياديس شمالي اليونان

برلين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وضع الرئيس الألماني غاوك إكليلا من الزهور على نصب تذكاري لقتلى مذابح نفذتها القوات النازية ضد العشرات من السكان في قرية لينجياديس شمالي اليونان، طالبا الصفح من أسر القتلى وواصفا ما حدث بأنه “ظلم وحشي”.

طلب الرئيس الألماني يواخيم غاوك باسم بلاده الصفح من أسر قتلى الحرب النازية في اليونان. وبرفقة الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس وضع غاوك إكليل زهور على أحد النصب التذكارية لقتلى مذابح نفذها الجيش النازي الالماني ضد العشرات من السكان في قرية لينجياديس شمالي غرب البلاد. وقال غاوك: “بخزي وألم أطلب باسم ألمانيا الصفح من عائلات المقتولين..أنحني أمام ضحايا الجرائم المروعة“.

يذكر أن جنودا ألمان قتلوا عام 1943 أكثر من 80 مواطنا في لينجياديس. وذكر غاوك أنه يريد أن يقول “ما لم يستطع أو يرد جناة وكثير من المسؤولين السياسيين في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية قوله، وهو أن ما حدث كان ظلما وحشيا”. وقال غاوك إن الأحداث المفزعة التي تم إحياء ذكراها في لينجياديس اليوم تفرض على الجميع التزاما كبيرا، وأضاف: “هذا الالتزام هو بذل كل ما في وسعنا لعدم ذهاب ما كان لا ينبغي حدوثه على الإطلاق في طي النسيان”. ويعتزم غاوك زيارة معبد يهودي ايضا في مدينة يوانينا اليونانية ولقاء ناجين من محرقة النازية (هولوكوست).

وكان غاوك قد أكد أمس الخميس على الصداقة طويلة الأمد بين البلدين في مستهل زيارة رسمية لليونان. وقال غاوك خلال زيارته لأثينا: “نحن الألمان نتضامن مع شركائنا في اليونان مهما كانت العناوين الرئيسية للصحف بهذا الشأن”.

ورأى الرئيس الألماني أن الجهود التي بذلتها اليونان من أجل تحقيق إصلاحات، تستحق الإشادة. وذكر بأن الكثير من اليونانيين وجدوا ملاذا في ألمانيا أثناء الديكتاتورية العسكرية حتى عام 1974 وأن من بينهم الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس نفسه، مضيفا: “ألمانيا التي تكرم ضيوفها وتكن لكم الود موجودة، إنها ألمانيا اليوم”. كما شدد غاوك على أن “معظم الألمان يكنون مشاعر ودية لليونان” مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه من الممكن أن تكون هناك خلافات بين الأصدقاء أيضا.

وكان الرئيس الألماني يواخيم غاوك أكد على المسؤولية الخاصة لألمانيا إزاء إسرائيل، وذلك في كلمة ألقاها يوم الثلاثاء الفائت ، في برلين بمناسبة ذكرى مرور 60 عاما على نصب ياد فاشيم التذكاري.

أكد الرئيس الألماني يواخيم غاوك على المسؤولية التي ترتبت على ألمانيا تجاه إسرائيل جراء المحرقة النازية بحق يهود أوروبا “الهولوكوست” أيام الحكم النازي. وقال غاوك في كلمته التي ألقاها مساء اليوم الثلاثاء (الرابع من آذار/ مارس 2014) في برلين في ذكرى مرور 60 عاما على نصب ياد فاشيم التذكاري: “لقد كان الألمان هم المسؤولون عن إبادة اليهود وبذلك فإن الألمان هم الذين يتحملون اليوم مسؤولية خاصة عن مصير اليهود وهم الذين يحملون على عاتقهم مسؤولية خاصة في علاقتهم بدولة إسرائيل“.

وانتقد الرئيس الألماني يواخيم غاوك ما اعتبره قصورا في مراجعة القضايا النازية التي ارتكبت في أعقاب الحرب العالمية الثانية. وأضاف غاوك في كلمته قائلا بلهجة نقدية: “أرادت ألمانيا الغربية أن تنسى، أرادت أن تزيح عن نفسها الذنب وأن تدفن الماضي تحت إنجازات الإعمار التي حققتها المعجزة الاقتصادية“.

ويشار إلى أن غاوك سبق له وأن زار نصب ياد فاشيم التذكاري في القدس المحتلة كرئيس لألمانيا في نيسان/أبريل عام 2012.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لندن – رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي : البرلمان البريطاني وإشكالية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي “بريكست”

لندن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: