إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الحكومة الليبية تتسلم الساعدي القذافي من النيجر
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحكومة الليبية تتسلم الساعدي القذافي من النيجر

الساعدي نجل الرئيس الليبي السابق معمر القذافي

بنغازي – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قالت الحكومة الليبية، يوم الخميس 6 آذار 2014 ، إنها تسلمت الساعدي ابن معمر القذافي من النيجر، وإنه وصل لتوه إلى طرابلس وتم إيداعه في أحد السجون الليبية .

وكانت ليبيا طلبت تسليم الساعدي الذي فر إلى النيجر المجاورة بعد الإطاحة بالقذافي في انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي عام 2011.

وتفصيلا ، أعلنت الحكومة الليبية أن سلطات النيجر سلمت طرابلس الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي السابق، والمتهم “بالاستيلاء على أملاك بالقوة حين كان يدير جامعة كرة القدم”. وقد لجأ الساعدي القذافي (38 عاما) إلى النيجر في أيلول/سبتمبر 2011 قبيل سقوط نظام والده في 20 تشرين الأول/أكتوبر2011 .

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن الحكومة الليبية أعلنت في بيان أن سلطات النيجر سلمت طرابلس الساعدي معمر القذافي نجل الزعيم اللليبي السابق، والمتهم “بالاستيلاء على أملاك بالقوة حين كان يدير جامعة كرة القدم الليبية”.

وقال البيان إن “الحكومة الليبية استلمت الساعدي معمر القذافي”، موضحا أنه “وصل إلى ليبيا وموجود لدى الشرطة القضائية”.

وقد طالبت السلطات الليبية مرارا النيجر بتسليمها الساعدي القذافي إضافة الى شخصية أخرى من مسؤولي النظام السابق مقيمة في أراضي النيجر.

وتعهدت الحكومة الليبية “التزامها معاملة المتهم وفق أسس العدالة والمعايير الدولية في التعامل مع السجناء”، معبرة عن شكرها “للرئيس النيجري محمد يوسفو والحكومة النيجرية والشعب النيجري على التعاون الذي ترتب عليه هذا الأمر”.

ونشرت كتيبة ثوار طرابلس التي تضم مجموعة من الثوار السابقين، على صفحتها على فيسبوك صورا للساعدي القذافي بعد تسلمه من قبل طرابلس.

وكان الساعدي القذافي البالغ من العمر 39 عاما لجأ في أيلول/سبتمبر 2011 الى النيجر قبل سقوط نظام والده باسابيع. وقد منحته السلطات النيجر اللجوء ورفضت تسليمه رغم طلبات متكررة من سلطات طرابلس.

وأعلن رئيس النيجر محمد يوسفو العام الماضي أن بلاده منحت اللجوء للساعدي القذافي “لأسباب انسانية”.

وقالت حكومة رئيس الوزراء علي زيدان في بيان “تسلمت الحكومة الليبية اليوم الساعدي القذافي ووصل إلى طرابلس”.

وقالت الحكومة إن الساعدي وهو أحد أبناء القذافي السبعة تحتجزه قوات الشرطة القضائية. وشكرت حكومة ليبيا النيجر على تعاونها وقالت إن الساعدي سيعامل وفقا لمعايير العدالة الدولية للسجناء.

ونشر موقع على الإنترنت لميليشيا تدعمها الحكومة ما قال انها صور الساعدي وهو يرتدي ملابس السجن الزرقاء ووصفه بالمجرم. ونشرت مواقع إخبارية ليبية صورا تظهره وهو حليق الرأس في السجن.

وكان الساعدي رجل أعمال ولاعبا محترفا لكرة القدم وهو غير مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية على عكس شقيقه سيف الإسلام أشهر ابناء القذافي.

لكن ليبيا تريد محاكمة الساعدي بتهم الاستيلاء على ممتلكات بالقوة والترويع باستخدام السلاح عندما كان رئيسا للاتحاد الليبي لكرة القدم.

وتتهم المحكمة الجنائية الدولية سيف الإسلام بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وكان ينظر لسيف الإسلام على انه الخليفة المرجح لوالده وتحتجزه ميليشيا في غرب ليبيا ويواجه محاكمة بتهم مختلفة.

وضبط مقاتلون من الزنتان بغرب البلاد سيف الإسلام في الصحراء الجنوبية بعد شهر من إلقاء القبض على والده في 2011، ولم تستجب الميليشيا لأمر من الحكومة بتسليمه لسجن في العاصمة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: