إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الرياضة / كرة القدم / الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يقدم تذاكر مجانية لحضور مباريات كأس العالم لمن يسلم سلاحه الناري في البرازيل

 الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)

برازيليا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يقدم تذاكر مجانية لحضور مباريات كأس العالم لمن يسلم سلاحه الناري في البرازيل

 الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)

برازيليا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

 تحاول الحكومة البرازيلية باستماته تخفيض كميات السلاح الكبيرة، التي يملكها المواطنون، والتي تعتبر السبب الأساسي في ارتفاع معدلات القتل بالبلاد، ولهذا السبب يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عرضا تقدمت به الحكومة البرازيلية، لمنح تذاكر مخفضة أو مجانية لحضور كأس العالم ،2014 لكل مواطن برازيلي يسلم سلاحه الناري طواعية للحكومة.
ويجيء هذا العرض اثر المعدلات المتصاعدة من جرائم القتل المتعلقة بالأسلحة النارية في البرازيل، وقدمت حكومة ديلما روسي خطة للعفو عن كل من يسلم سلاحه الناري غير المرخص، خلال الفترة المحددة التي وضعتها هذه الدولة الجنوب أميركية.
ويشمل الاقتراح الحكومي أيضا منح «تي شيرتات» موقّع عليها من قبل فرق كأس العالم، وتشمل هذه الخطة، التي يناقشها المشرعون في الوقت الراهن بالعاصمة البرازيلية برازيليا، استخدام المعدن الناتج عن الأسلحة المدمرة لصناعة دعامات مرمى كرة القدم، المستخدمة خلال هذه المناسبة في البرازيل، أو في منافسات أخرى لـ«الفيفا»، في أماكن أخرى من العالم.
ودعا النائب البرلماني المنتمي الى حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية، رينان فيلهو، القائمين على كأس العالم في البرازيل، إلى تبني شعار «من أجل عالم خالٍ من الاسلحة النارية». ويضيف النائب، قائلا «علينا ان نشجع المجتمع، من أجل الدفاع عن السلام»، ويقول ايضا «في جنوب افريقيا كان الشعار المرفوع هو مكافحة (الإيدز)، أما هنا فعلينا نشر ثقافة السلام ونزع السلاح، لأننا لانزال الدولة الأولى في العالم، التي يموت معظم شعبها بالأسلحة النارية».
وتقول ممثلة حملة نزع الأسلحة النارية، سيلما أزيفيدو، في مقابلة مع شبكة «غلوبو اسبورتي»، إن الشعبية الهائلة التي تتمتع بها كرة القدم في البرازيل، تعتبر مفتاحا للحركة المناهضة لحمل السلاح الناري في البرازيل. وتضيف أن «معدل الوفيات الناتجة عن الأسلحة النارية عالٍ جدا، ونعتقد أن كرة القدم تعد قوة محركة للشعب ضد هذه الممارسات».
وخلال زيارة له إلى البرازيل، استفز السكرتير العام لـ«الفيفا»، جيروم فالكي، بعض نشطاء الحملة في إجابته عن بعض اسئلة الصحافيين، إذ رد قائلا «يبدو للأسف الشديد ان البرازيل لديها كمية من الأسلحة النارية، لدرجة انه لا يمكننا توفير العدد الكافي من التذاكر».

أحدث حملة نظمتها البرازيل من أجل نزع الأسلحة، بدأت في مايو الماضي، بعد شهر واحد من مهاجمة طالب سابق مدرسته الابتدائية في ريو دي جانيرو، بإطلاقه النار على 12 طالبا. ومنذ تلك الحملة تم تسليم أكثر من 20 ألف سلاح ناري، كجزء من العفو الممنوح لحاملي الأسلحة غير المرخصة، إلا أن التحدي الأكبر يتمثل في الفساد الذي تتصف به الشرطة البرازيلية، فخلال هذا الأسبوع نظمت شرطة ريو عملية كبيرة ضد ترويج الأسلحة، واعتقلت 18 شخصا، من بينهم 13 ضابط شرطة، متهمين ببيع أسلحة ومخدرات للعصابات.
ووفقا لدراسة تم نشرها الأربعاء الماضي، ارتفعت معدلات القتل في البرازيل إلى نسبة 124٪، خلال العقود الثلاثة الماضية، وسجلت «خارطة العنف»، التي نشرها معهد «سانجاري» مليون حالة قتل بين 1980 و.2010 وكثيرا ما احتدم الجدال بين البرلمان البرازيلي والـ«فيفا» في الوقت الذي يسعى فيه الجانبان إلى اقرار تشريع كأس العالم ،2014 والذي يعتقد فالكي أنه من المفترض ان يكون اجيز منذ 2007 .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جنيف – هل سيسحب الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) مونديال كأس العالم من قطر ؟

جنيف – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: