إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / الأناشيد والموسيقى / وفاة الشاعر والفنان الفلسطيني إبراهيم محمد صالح ( أبو عرب ) “شاعر الثورة الفلسطينية”

الشاعر والفنان الفلسطيني إبراهيم محمد صالح  ( أبو عرب ) "شاعر الثورة الفلسطينية"

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وفاة الشاعر والفنان الفلسطيني إبراهيم محمد صالح ( أبو عرب ) “شاعر الثورة الفلسطينية”

الشاعر والفنان الفلسطيني إبراهيم محمد صالح  ( أبو عرب ) "شاعر الثورة الفلسطينية"

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

توفي الشاعر والفنان الفلسطيني إبراهيم محمد صالح  ( أبو عرب ) الملقب بـ”شاعر الثورة الفلسطينية” بعد صراع مع المرض وذلك مساء يوم الاحد 2 آذار 2014 .

وقال أيهم مطر حفيد شاعر الثورة إن جده ابو عرب توفي مساء يوم الاحد في حمص بسوريا مكان اقامته الحالي بعد صراع طويل مع المرض.

واوضح ان الترتيبات جارية لمراسم دفنه، لافتا انه لصعوبة الاوضاع قد يتم دفنه في حمص.

وإبراهيم محمد صالح، شاعر ومنشد الثورة الفلسطينية الكبرى.

ولد أبو عرب في قرية الشجرة قضاء طبريا في فلسطين سنة 1931، وتنقل من لبنان إلى سوريا وتونس ومخيمات الشتات في العالم.

وكان استشهد والده عام 1948 خلال اجتياح قوات الاحتلال الصهيوني ( الهاغاناة ) لفلسطين، واستشهد ولده عام 1982 خلال اجتياح الجيش الصهيوني للبنان.

وشهد في طفولته انطلاقة الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 ضد الاحتلال البريطاني والاستيطان الصهيوني والتي كرس لها جده أشعاره كافة للإشادة بالثورة ولتشجيع أفرادها، ولتحريض الشعب ضد المحتل البريطاني.

 وقد أسس فرقته الأولى في الأردن سنة 1980 وسميت بـ فرقة فلسطين للتراث الشعبي، وكانت تتألف من 14 فنانا. وبعد مقتل الفنان ناجي العلي، وهو أحد أقارب أبو عرب، تم تغيير اسم الفرقة إلى فرقة ناجي العلي .

 وأبو عرب من مواليد عام 1931 في قرية الشجرة المهجرة في الجليل، والواقعة في منتصف الطريق بين مدينتي الناصرة وطبرية، وبعد تهجير قرية الشجرة لجأ إلى كفر كنا، لينزح بعدها إلى عرابة البطوف ومكث فيها مدة شهرين، وتوجه بعدها إلى لبنان، ثم إلى سوريا.

 هو ‘شاعر الثورة الفلسطينية’ و’شاعر المخيمات’، و’الذاكرة الحية للتراث الغنائي الفلسطيني’، و’صوت الثورة’، جمعته مسيرته بعدد كبير من الزعماء والقادة والمفكرين والكتاب والشعراء، بينهم ياسر عرفات، وخليل الوزير، وصلاح خلف، وفاروق القدومي، وشفيق الحوت، وسعد صايل، وغسان كنفاني، وناجي العلي، ومظفر النواب، وجمال عبد الناصر، وجورج حبش، وأحمد فؤاد نجم، وأحمد مطر، ويوسف الخطيب، ونديم محمد، وعبد الرحمن الأبنودي، ورشاد أبو شاور.

الشاعر والفنان الفلسطيني ابو عرب

 وأول أغنية غناها أبو عرب بعد انطلاقة الثورة الفلسطينية والمد الجماهيري المؤيد للثورة وانضمام الشباب الفلسطيني إلى صفوف الفدائيين كانت في عام 1966، كما أعاد توزيع مجموعة من أغاني التراث الفلسطيني بعد تغيير مفرداتها لتتلاءم مع الواقع الجديد، مثل أغنية ‘يا ظريف الطول’ وهي من أغاني الأعراس التي تحولت على يده لأنشودة تتغنى بالفدائي الفلسطيني وعملياته الجريئة، ومن ثم أغنية ‘شيلوا شهيد الوطن’. كما ألّف ولحّن وغني أبو عرب كثير من الأغاني الوطنية، ومن أشهرها ” من سجن عكا، العيد، الشهيد، دلعونا، يا بلادي، يا موج البحر، هدي يا بحر هدي، يا ظريف الطول زور بلادنا، أغاني العتابا والمواويل”.

 بدأ أبو عرب لأول مرة حياته الفنية بشكل مكثف ومنتظم عام 1978 حين استدعاه عضو اللجنة المركزية في حركة ‘فتح’ الشهيد ماجد أبو شرار، وطلب منه العمل في إذاعة ‘صوت فلسطين’ وتسجيل الأغاني والأهازيج الوطنية، وسجل في الإذاعة أكثر من 16 شريطا تحتوي على أكثر من 140 أغنية استمر تسجيلها حتى عام 1982.

 وأصبح أبو عرب مسؤولا عن الغناء الشعبي في إذاعة ‘صوت فلسطين’، وأسس عام 1980 فرقته الأولى التي عرفت باسم ‘فرقة فلسطين للتراث الشعبي’، وفي حينه تألفت الفرقة من 14 عازفا، حيث غنى أبو عرب أكثر من 300 أغنية منذ سبعينيات من القرن الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو – رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران وزعماء 5 أحزاب مغربية يشاركون باحتفال انطلاقة حركة فتح أل ( 51 ) بالدبكة الشعبية الفلسطينية بالرباط

الرباط – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: