إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / التعليم الفلسطيني / وزارة التربية والتعليم العالي بفلسطين تصدر تقريرا شاملا بشأن الانتهاك الصهيوني للعملية التعليمية لعام 2013

وزارة التربية والتعليم العالي - فلسطين

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وزارة التربية والتعليم العالي بفلسطين تصدر تقريرا شاملا بشأن الانتهاك الصهيوني للعملية التعليمية لعام 2013

وزارة التربية والتعليم العالي - فلسطين

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أصدرت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، تقريراً شاملاً حول انتهاكات الإحتلال الإسرائيلي بحق العملية التعليمية لعام 2013 وأسرتها التربوية على مدار العام الماضي 2013، فيما يتعلق بعدد الشهداء والمعتقلين والجرحى وأيام التعطيل والاعتداءات وإخطارات الهدم ووقف العمل وغيرها من الانتهاكات وأثرها على العملية التعليمية وجهود الوزارة في الحد من آثار تلك الانتهاكات.

 وبين التقرير الذي أعدته الإدارة العامة للمتابعة الميدانية، أن الوزارة ونتيجة الاعتداءات الإسرائيلية فقدت ثلاثة من طلبتها شهداء، بالإضافة إلى اصابة أكثر من 195 من طلبتها ومعلميها بجروح مختلفة، علاوة على اعتقال “184” شخصاً من ضمنهم سبعة معلمين وموظف، و ” 175 ” طالباً، واحتجاز ” 85 ” من ضمنهم 32 معلماً و53 طالباً وسائق لعدة ساعات من قبل جنود الاحتلال.

 وبينت الوزارة أن إجراءات الاحتلال وانتهاكاته المتمثلة بالحملات العسكرية التي قام بها جنود الاحتلال، وفرض نظام حظر التجول أدت إلى تعطيل الدوام كلياً في 9 مدارس، وبلغ مجموع أيام التعطيل الكلي فيها 10 أيام، ما أدى إلى حرمان ” 2045 ” طالباً وطالبة من الوصول إلى مدارسهم، وكذلك ” 173″ معلماً ومعلمة من الوصول إلى مراكز عملهم، بالإضافة إلى تعطل الدوام جزئياً في 34 مدرسة بسبب الاغلاق والحواجز العسكرية التي تمنع وصول المعلمين والمعلمات إلى مراكزهم المختلفة.

 كما تعرضت “89” مدرسة إلى اعتداءات، عبر قيام جنود الاحتلال بإطلاق القنابل الصوتية، والقنابل المسيلة للدموع تجاه ساحات المدارس مما أدى إلى إثارة الخوف والهلع لدى الطلبة.

 وفيما يتعلق بالبوابات والحواجز العسكرية أظهر التقرير أنها أدت إلى تأخير، وعرقلة وصول المعلمين والطلبة إلى مدارسهم.

 وأوجز التقرير أن انتهاكات الاحتلال أدت إلى هدر في الواقع التعليمي بمعدل 1581 حصة مدرسية على حساب ما يزيد عن 13 ألف طالب وطالبة.

 وحول تدخلات الوزارة في الحد من اعتداءات الاحتلال بين مدير عام الإدارة العامة للمتابعة الميدانية محمد القبج بان الوزارة تقوم بالمتابعة مع الارتباط العسكري الفلسطيني للتدخل بشكل مباشر في حال وقوع الحدث وكذلك المتابعة مع المنظمات الدولية المهتمة بقضية الطفل مثل: “اليونيسيف” و”إنقاذ الطفل” وغيرها من المؤسسات، وذلك لفضح سياسات الاحتلال والحد من هذه الانتهاكات، بالإضافة إلى قيام الوزارة باعتبار مناطق “ج” والقدس والمناطق المحاذية للجدار والمستوطنات والتجمعات البدوية من العناصر الاساسية في برامج وغايات الوزارة الاستراتيجية وتقديم خدمة التعليم الآمن على سلم أولويات الوزارة.

 وبين القبج أن الوزارة تعمل مع المؤسسات والمنظمات الدولية للضغط على الاحتلال وللحصول على تراخيص بناء المدارس وتوفير الاحتياجات الأساسية واللازمة للمدارس الواقعة في تلك المناطق ولفضح الممارسات الإسرائيلية بحق العملية التعليمية إعلامياً في المحافل الدولية، ولرفد المدارس بمشاريع تساعدها على القيام بمهامها كالخلايا الشمسية وإنتاج غاز الميثان، والعمل على تقديم الدعم والمناصرة من خلال المتابعة مع المنظمات الدولية وفرق المناصرة المتواجدة على الحواجز العسكرية وفي محيط المدارس.

 وبينت الوزارة أنها وفي سياق سعيها توفير تعليم آمن قامت بتوفير 26 مركبة وحافلة لخدمة ما يقرب 60 موقعاً وتجمعاً بدوياً، موضحاً أن هذه الحافلات في هذه المرحلة وضعت لخدمة الطلبة في المناطق البدوية التي يعاني طلبتها وطالبتها من صعوبات كبيرة في الوصول إلى مدارسهم لصعوبة البيئة وغياب البنى التحتية وكذلك لخدمة الطلبة المتواجدين في ظروف غير آمنة في المناطق المحاذية للمستوطنات والجدار والمعسكرات والبلدة القديمة في الخليل.

وبين القبج أن الوزارة تسعى من خلال توفير تلك الحافلات إلى تحقق غايات الوصول الآمن للطلبة وزيادة نسبة التحاقهم في تلك المناطق وخاصة الإناث وصولاً للحد من نسبة الأمية في المجتمع الفلسطيني وتحقيق مبدأ التعليم الآمن للجميع.

 وأضاف القبج أن الوزارة وفي سياق سعيها لتوثيق وحماية مدارسها قامت بطرح عطاء لتركيب كاميرات مراقبة في 10 مدارس وتدريب 25 موظفاً على أسس وآليات “التعليم في الحالات الطارئة” وتدريب 160 مدير مدرسة على رصد وتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية بالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل وكذلك استهداف 25 معلماً ومدير مدرسة في مشروع تدريبي عملي على مهارات التصوير التلفزيوني والفوتوغرافي ومعالجته، بالتعاون مع اتحاد المعلمين الفلسطينيين وبتمويل من نظيره الفرنسي.

 وأوضح القبج بان الوزارة تقوم من خلال إداراتها المختصة بتقديم الإرشاد وغيرها من الانشطة الصحية والفعاليات التي تسهم من تمكين الوزارة من خدمة أبنائها باقصى درجة ممكنة.

 وكشف القبج انه سيتم بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية تنفيذ مشروع في 13 مدرسة في تلك المناطق يتم خلاله تلبية بعض احتياجاتها خاصة فيما يتعلق بتوفير البنى التحتية وتوفير المواد اللازمة لتنفيذ الأنشطة الثقافية والصحية.

 من جانبه دعا وزير التربية والتعليم العالي د. علي زيدان أبو زهري المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع الدولي إلى التدخل والتحرك الفوري العاجل لحماية العملية التعليمية في فلسطين، وفضح ممارسات الاحتلال العدوانية التي تضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية والإنسانية ضماناً لحق أطفال فلسطين الإنساني بالتعلم الحر والآمن، والتي تهدف إلى تدمير العملية التعليمية وضياع مستقبل جيل كامل من الطلبة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – وزارة التربية والتعليم الفلسطينية تعلن نتائج الدورة الثالثة الاستكمالية من “الإنجاز” 2018

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: