إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / النبات / المزروعات / الإغاثة الزراعية الفلسطينية في محافظة نابلس تخطط لتوزيع 42 ألف شتلة زيتون وتين وعنب ولوزيات

اشتال زيتون

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الإغاثة الزراعية الفلسطينية في محافظة نابلس تخطط لتوزيع 42 ألف شتلة زيتون وتين وعنب ولوزيات

اشتال زيتون

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نفذت الإغاثة الزراعية الفلسطينية في محافظة نابلس حملة ميدانية لزراعة وتوزيع 42 إلف من الاشتال المثمرة في بلدتي قبلان وقصره جنوب شرق نابلس، وتزامنت هذه الحملة الميدانية ، ضمن سلسلة الحملات التي تقوم بها الإغاثة الزراعية والتي أطلقتها منذ بداية هذا العام ، حيث شارك بهذه الحملة العديد من متطوعي الإغاثة الزراعية بالإضافة للمزارعين من قريتي قصره وقبلان ، وتأتي هذا الحملة ضمن دور الإغاثة الزراعية في تعزيز صمود المزارعين في أرياف محافظة نابلس والوقوف الى جانبهم في ظل الاعتداءات المستمرة والمتكررة من قبل المستوطنين وجيشهم الاحتلالي .

وأفاد ضرار أبو عمر مدير الإغاثة الزراعية في محافظة نابلس أن هذا الحملة الميدانية التي ركزت بتوزيع الاشتال على المزارعين من بلدتي قصره وقبلان ، وتأتي في ظل الاعتداءات المستمرة من قبل المستوطنين وجيشه الاحتلالي على المزارعين والمواطنين في أرياف مدينة محافظ نابلس التي تبلورت على إعمال التخريب للمزروعات والمعدات المملوكة لهم في قرى ( قصره ، قبلان، زيتا، بيتا ، عصيره الشمالية ) التي تمكن المزارعين من تعزيز صمودهم في مواجهة تلك الاعتداءات .

واضاف ابو عمر ان توزيع هذه الاشتال يأتي ضمن مشروع استصلاح الاراضي وزراعة الاشتال من ضمن البرنامج العاجل لدعم الشعب الفلسطيني (المرحلة التاسعة) والممول من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والذي يساهم في حملة المليون الثانية من زراعة الاشتال والتي تنفذ بالتعاون والتنسيق بين الإغاثة الزراعية والجمعية العربية لحماية الطبيعة.

وفي سياق متصل اشاره المهندس الزراعي رامي عبيه احد طواقم الإغاثة الزراعية والمشرف الميداني للمشروع أن هذا الحملة المنفذة من قبل الإغاثة الزراعية في محافظة نابلس تركز على زراعة ما يقارب 13500 شتلة زيتون و5000 شتلة تين و8000 شتلة عنب من الاصناف البلدية بالاضافة الى 10000 من اشتال اللوزيات بأصنافها المختلفة وهذه الاشتال ستزيد المساحات المزروعة في محافظة نابلس حيث سيتم زراعة ما يقارب 1400 دونم من الاراض المهددة بالمصادرة .

بدوره أفاد رئيس المجلس القروي في قرية قصره واحد المشاركين بالحملة أن هذه الاشتال المقدمة من قبل الإغاثة الزراعية ستعوض المزارعين عن الخسائر التي تكبدها المواطنين والمزارعين خلال جولة الاعتداءات الأخيرة على الأراضي الزراعية في القرية .

وأضاف قائلا بان تلك الحملات المنفذة بزراعة الاشتال المثمرة في قريتي قبلان وقصره والقرى المجاورة ستساهم بالحد من الزحف الاستيطاني بالإضافة لتعزيز صمود المواطنين والمزارعين في تلك المناطق، شاكرا الجهود التي تقوم بها الإغاثة الزراعية في المحافظة من الاهتمام بالمنطقة ووقفتهم إلى جانب المزارعين في أرياف محافظة نابلس .

Print Friendly, PDF & Email

Share This: