إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العلوم والتكنولوجيا / الطاقة النووية / ايران تعتقل 4 أشخاص بتهمة محاولة تخريب أحد المواقع النووية

طهران - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أمس الأحد (6 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) اعتقال أربعة أشخاص بتهمة محاولة تخريب في أحد المواقع النووية الإيرانية، حسب ما نقلت وسائل الإعلام الإيرانية.

ايران تعتقل 4 أشخاص بتهمة محاولة تخريب أحد المواقع النووية

طهران – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أمس الأحد (6 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) اعتقال أربعة أشخاص بتهمة محاولة تخريب في أحد المواقع النووية الإيرانية، حسب ما نقلت وسائل الإعلام الإيرانية.
وقال صالحي بحسب ما نقلت وكالة «مهر»: «منذ بعض الوقت اكتشفنا أنشطة تخريب يقوم بها عدد من الأشخاص في مركز نووي، سمحنا لهم بمواصلة أنشطتهم لجمع المزيد من المعلومات واعتقلناهم في الوقت المناسب والاستجواب متواصل».

ولم يقدم مزيداً من التفاصيل حول الموقع النووي المستهدف، مؤكداً أنه «تم رصد حالات أخرى أيضاً».

وفي أغسطس/ آب 2012 تعرضت خطوط كهربائية تزود موقع تخصيب اليورانيوم في فوردو لعملية تخريب بالمتفجرات. ويحظى موقع فوردو المبني تحت جبل وعلى مسافة مئة كلم من طهران، بحماية عسكرية.

وأضاف «ما زالت فيروسات تعمل (ضد البرنامج النووي الإيراني)، لكننا اتخذنا الاحتياطات الضرورية ومنذ رصد فيروس ستوكسنت عززنا أنظمة حمايتنا وكلفنا وحدة خاصة» بحماية الشبكات المعلوماتية للمواقع النووية.

وفي السياق نفسه، أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريحات أوردتها وسائل إعلام أمس (الأحد) أن العرض الأخير المقدم من القوى الكبرى خلال المفاوضات بشأن الملف النووي لم يعد قائماً، مطالباً باعتماد «مقاربة جديدة» للموضوع.

وقال ظريف إن «العرض السابق لمجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين وألمانيا) أصبح من التاريخ وعليهم المجيئ إلى طاولة المفاوضات مع مقاربة جديدة»، في وقت من المقرر أن تستأنف المحادثات بين الجانبين يومي 15 و16 تشرين الاول – أكتوبر الجاري في جنيف.

وقال ظريف إن «هدفنا هو التحكم بالطاقة النووية السلمية وخصوصاً تخصيب اليورانيوم على أرضنا وهدفهم هو أن يبقى برنامجنا سلمياً دائماً. يتعين إيجاد وسيلة لبلوغ هذين الهدفين في الوقت نفسه».

وأضاف وزير الخارجية الإيراني «لو نجحت الضغوط على إيران لما كان لدينا اليوم 18 ألف جهاز طرد مركزي»، في إشارة إلى العقوبات الدولية التي فرضت على طهران.

وأضاف ظريف أن «العقوبات طالت الحياة اليومية لكل الإيرانيين (…) وعلى الرغم من هذه الضغوط، لم يحقق الغرب أهدافه. يجب وقف هذه اللعبة والبدء بأخرى يعترف فيها الغربيون بحقوق إيران في التخصيب».

من جانبه، دعا رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أمس (الأحد) إلى عدم تخفيف العقوبات على إيران، مشيراً إلى أنها «على وشك تحقيق هدفها» المتمثل «بحرمان إيران من قدراتها على التخصيب».

وقال نتنياهو في الاجتماع الأسبوعي للحكومة «العقوبات على إيران فعالة. إنها صارمة وعلى وشك تحقيق أهدافها».

وبحسب نتنياهو، فإنه «يجب عدم تخفيفها قبل تحقيق هدف حرمان إيران من قدرتها على الانتاج النووي .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوشهر – مفاعلان نوويات إيرانيان جديدان بمساعدة روسيا

 بوشهر – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: