إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / منظمات دولية / جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لمناقشة ما يجري في المسجد الاقصى المبارك من العدوان الصهيوني
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لمناقشة ما يجري في المسجد الاقصى المبارك من العدوان الصهيوني

جنيف – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أقر الاجتماع التنسيقي للبرلمانات العربية الذي عقد يوم أمس الاحد، في جنيف، على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، بمشاركة الوفد البرلماني لدولة فلسطين، عقد جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لمناقشة ما يجري في المسجد الاقصى المبارك من اعتداءات وانتهاكات إسرائيلية.

وستناقش الجلسة الطارئة، أنجع السبل لحماية الاقصى من الاعتداءات المتواصلة، على ان يكون إحدى نتائج تلك الجلسة الطارئة تشكيل وفود برلمانية عربية رفيعة المستوى لتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية للتواصل، وحشد الدعم والتأييد من الاتحادات البرلمانية الأوربية وغيرها من الاتحادات والمنتديات لمواجهة الخطر الذي يهدد المسجد الاقصى وباقي المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.
وجاء تبني عقد هذه الجلسة الطارئة بناء على مقترح من رئيس البرلمان الأردني سعد هايل السرور، الذي يرئس وفد بلاده الى اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف.
وأكد رئيس الاتحاد البرلماني العربي- رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، انه سيوجه الدعوات  الى رؤساء البرلمانات العربية لعقد هذه الجلسة الطارئة في الكويت خلال الشهر القادم.
ومن جانب آخر ،اقر الاجتماعان التنسيقيان العربي والاسلامي اللذين عقدا في جنيف اليوم دمج البندين الطارئين للمغرب وفلسطين في بند واحد يتناول دور البرلمانات في حماية التراث الثقافي العالمي من الاعمال الاجرامية الممنهجة والمتعمدة، ومن ثم عرضها على الجمعية العامة  للاتحاد البرلماني الدولي التي ستنعقد غدا في جنيف.
ويتناول البند الطارئ  الموحد من بين ما يتضمنه إدانة ما تقم به إسرائيل بحق القدس والمسجد الأقصى  من تدمير متعمد للتراث الثقافي الاسلامي والمسيحي ، والتصعيد اليومي الذي تقوم به أعمال التدمير المتعمد والمنهج للمواقع الثقافية والدينية في القدس وغيرها من المواقع في فلسطين، باعتبارها جزء من التراث الثقافي العالمي. ومطالبة اسرائيل بالتوقف فورا عن هذه الاعمال الاجرامية.
من جانب اخر، شاركت اليوم عضو الوفد البرلماني الفلسطيني انتصار الوزير، في الاجتماع التنسيقي للنساء البرلمانيات التابع للاتحاد البرلماني الدولي والذي ناقش جملة من المواضيع، وأكدت الوزير خلال مداخلتها في هذا الاجتماع الذي ناقش توصيات حول دور البرلمان في تعزيز التنمية المستدامة وإزالة العراقيل التي تواجهها، ان الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين يشكل اكبر عائق امام التمنية في فلسطين من خلال ما  مارسه ويمارسه من إجراءات تعيق التنمية المستدامة،  بل وتدمر ما هو موجود أصلا من مشاريع، فهناك مئات الحواجز وهناك سياسة مصادرة الأراضي والاستيلاء على الموارد الطبيعية واستنزافها وغيرها من الإجراءات المخالفة لقواعد القانون الدولي.
كما طالبت الوزير في الموضوع الثاني الذي ناقشه الاجتماع البرلماني للمرأة  المتعلق بحماية الأطفال المهجرين بأن تولي المؤسسات الدولية ذات الصلة أهمية خاصة لما يتعرض له  الأطفال الفلسطينيين المهجرين من مخيماتهم في سوريا، حيث يعانون معاناة كبيرة نتيجة لذلك. كما اشارت الى ضرورة حماية الاطفال الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية واعتبار ذلك انتهاكا صارخا لكل المواثيق والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.
ويشارك وفد المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة عزام الأحمد،  في  اجتماعات الدورة 129 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي التي ستعقد في جنيف  خلال  الفترة 7-9\10\2013، ويضم الوفد البرلماني الفلسطيني: انتصار الوزير، بسام الصالحي، زهير صندوقة، فؤاد كوكالي.
ويناقش الاتحاد البرلماني الدولي الذي يشارك في اعماله 600 نائب من 129 بلدا مجموعة من القضايا من أبرزها إخلاء العالم من الأسلحة النووية وجعله في مأمن من جميع أسلحة الدمار الشامل.
وسيخصص الاتحاد البرلماني الدولي  في هذه الدورة اعمال احدى لجانه  لدراسة كيف يمكن للبرلمانات حماية حقوق الأطفال بصورة أفضل بما في ذلك حقوق الأطفال المهاجرين، وكذلك حقوق الشعوب الأصلية، كما ستقوم لجنة الاتحاد البرلماني الدولي االمعنية بانتهاكات حقوق الإنسان للبرلمانيين أيضا بعقد أكثر من 10 جلسات استماع مع البلدان والأفراد بشأن حالات معيّنة تقوم  بمتابعتها.
كما سيعقد أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي جلسة طارئة بشأن قضية تهدد الديمقراطية والسلام. ومن ضمن النّقاط المقترحة للنقاش التي قد ينبثق منها اعتماد القرار، ما يلي: أعمال الاتحاد البرلماني الدولي لحماية الديمقراطية في هايتي، ودور البرلمانات في التصدي للتدمير المتعمّد للتراث الثقافي العالمي، وحرب الفضاء الإلكتروني التي تهدد السلام والأمن العالميين، والمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين التي تعرقل السلام في الشرق الأوسط.
ومن المتوقع ان يجري الوفد البرلماني الفلسطيني سلسلة من اللقاءات الثنائية مع عدد من الوفود البرلمانية المشاركة في هذه الاجتماعات، يناقش خلالها سبل تطوير العلاقات البرلمانية مع هذه البرلمانات، الى جانب استعراض آخر التطورات على الصعيد السياسي والإجراءات التي تقوم بها اسرائيل من استمرار للاستيطان ومصادرة الأراضي، والاعتداءات على القدس من هدم للبيوت وتشريد لاهلها،  والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية فيها، وإجراءات عقابية مستمرة تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صقلية – البيان الختامي لقادة مجموعة الدول السبع الكبرى “G7” لعام 2017

صقلية  – وكالات  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: