إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / مقتل 15 عراقيا وجرح 100 آخرين بتفجير سيارتين مفخختين في تلعفر
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مقتل 15 عراقيا وجرح 100 آخرين بتفجير سيارتين مفخختين في تلعفر

خريط العراق  Map of  Iraq

بغداد  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أفادت السلطات المحلية العراقية في مدينة تلعفر شمال غرب العراق بمقتل 15 واصابة أكثر من مئة آخرين بهجومين بشريين بسيارتين مفخختين صباح أمس الاحد.
وجميع القتلى هم من الأطفال والكادر الدراسي في مدرسة ابتدائية استهدفها أحد الانفجارين.
واستهدف التفجير الثاني مخفرا للشرطة في قرية السادة في بلدة تلعفر غربي البلدة التي يسكنها خليط من السنة والشيعة ومن القومية التركمانية.
وأوضح قائمقام قضاء تلعفر لوكالة فرانس برس للأنباء أن “انتحاريين يقودان سيارتين مفخختين فجرا نفسيهما بفارق زمني ضئيل ضد مركز للشرطة ومدرسة ابتدائية بجواره في قرية قبت”.
كما قتل شخص وأصيب سبعة آخرون إثر هجوم بعبوة ناسفة استهدف زوارا شيعة في حي القاهرة شرقي بغداد ظهر اليوم.
وتأتي هذه التفجيرات غداة مقتل 70 شخصا على الأقل وجرح نحو 137 شخصا في تفجيرين بشريين وهجمات مسلحة في العراق السبت.
وتقول منظمة الأمم المتحدة إن 5740 مدنيا قتلوا في العراق منذ يناير/كانون الثاني، ويعتبر هذا ضعف العدد الذي رصدته المنظمة في تقاريرها لعام 2010.
ومنذ بداية عام 2013 وحتى الآن، وصل معدل تفجيرات السيارات المفخخة في العراق إلى 68 تفجيرا في الشهر، مع وقوع هجوم واحد بتفجيرات متزامنة كل عشرة أيام.
و قتل 15 شخصا بينهم عشرة اطفال واصيب 44 اخرون في تفجيرين  بسيارتين مفخختين امس استهدفا مركزا للشرطة ومدرسة ابتدائية في قرية للتركمان الشيعة شمال العراق قرب الحدود السورية. وقال قائمقام قضاء تلعفر عبد العال عباس ان «انتحاريين يقودان سيارتين مفخختين فجرا نفسيهما بفارق زمني ضئيل عند مركز للشرطة ومدرسة ابتدائية في قرية القبك».
واضاف ان الهجوم «اسفر عن مقتل عشرة اطفال وخمسة من عناصر الشرطة واصابة 44 اخرين». ويسكن تلعفر الواقعة على بعد نحو 50 كلم من الحدود العراقية مع سوريا غالبية من التركمان الشيعة، وقد تعرضت هذه المدينة لهجمات دامية مماثلة بصورة متكررة على مدار السنوات الماضية.
وذكر عباس ان «الانتحاري الاول اقتحم مركز الشرطة في قرية القبك، وبعد مرور دقائق، اقتحم انتحاري يقود شاحنة كبيرة مدرسة ابتدائية مجاورة للمركز وفجر نفسه». وقتل السبت 49 زائرا شيعيا عندما فجر شخص نفسه بين مجموعة من الزوار كانوا يتوجهون نحو مرقد الامام محمد الجواد في شمال بغداد، فيما قتل شخص آخر 12 شخصا داخل مقهى شمال العاصمة. وفي وقت سابق، قتل مسلحون مجهولون صحافيين يعملان لصالح قناة فضائية عراقية مستقلة اثناء تاديتهما عملهما الصحافي في المدينة القديمة في الموصل شمال العراق.
وقال مسؤولان في وزارة الداخلية العراقية ان «انتحاريا فجر نفسه فوق جسر الائمة الذي يربط مدينة الاعظمية بمدينة الكاظمية» حيث مرقد الامامين محمد الجواد وموسى الكاظم. واكد احد مسؤولي وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي مقتل 49 شخصا على الاقل واصابة اكثر من 75 بجروح في التفجير الذي وقع عشية ذكرى وفاة الامام محمد الجواد، تاسع ائمة الشيعة الاثني عشرية.ولم تتبن اي جهة هذا الهجوم الدامي، كما لم يصدر على رد فعل رسمي عليه.
وقبل نحو ساعتين من هذا الهجوم، قالت مصادر امنية وطبية ان مهاجما  فجر نفسه داخل مقهى في بلد ما ادى الى مقتل 12 شخصا واصابة 35 بجروح.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القاهرة – إستشهاد الشيخ محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في السجن المصري

القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: