إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / الثقافة العامة / وفاة الأديب الفلسطيني علي فتح الله الخليلي مدير عام وزارة الثقافة الفلسطينية سابقا

الأديب الفلسطيني علي فتح الله الخليلي

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
توفي اليوم الأربعاء 2 تشرين الاول 2013 ، الأديب الفلسطيني علي فتح الله الخليلي ( 70 عاما ) ، الذي كان أحد أعلام الشعر والصحافة والأدب في فلسطين.

وفاة الأديب الفلسطيني علي فتح الله الخليلي مدير عام وزارة الثقافة الفلسطينية سابقا

الأديب الفلسطيني علي فتح الله الخليلي

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
توفي اليوم الأربعاء 2 تشرين الاول 2013 ، الأديب الفلسطيني علي فتح الله الخليلي ( 70 عاما ) ، الذي كان أحد أعلام الشعر والصحافة والأدب في فلسطين.

وافادت بعض المصادر الادبية ان مراسم تشييع الكاتب الخليلي، الذي توفي في مستشفى رام الله، لم تحدد بعد، وذلك بانتظار وصول احد ابناء من الخارج للمشاركة في مراسم تشييعه.
ولد علي فتح الله الخليلي عام 1943 في حي الياسمينة – القصبة – بمدينة نابلس، وحصل على مؤهل عالٍ في الإدارة العامة من جامعة بيروت العربية 1966.
وعمل الراحل على الخليلي في الضفة الغربية معلما وصحفيا حتى عام 1973 ثم غادر الأرض المحتلة للعمل في الصحافة العربية، لكنه ما لبث ان عاد إلى الأرض المحتلة عام 1977، واستقر فيها حيث عمل محررا في صحيفة “الفجر” التي كانت تصدر في مدينة القدس، كما ترأس تحرير مجلة “الفجر الادبي” التي صدرت عن دار صحيفة  “الفجر”.
وهو واحد من الأعضاء المؤسسين لاتحاد الكتاب الفلسطينيين في الأرض المحتلة، وكاتب غزير أصدر ما يزيد عن عشرين كتابا.
وصدر للكاتب الراحل علي الخليلي، الذي كان عمل خلال السنوات الماضية مديرا عاما في وزارة الثقافة الفلسطينية، اثني عشر ديوان شعر وثلاثة عشر كتابا في النقد والتراث وست روايات، والجزء الاول من سيرته الذاتية التي تناول فيها بجرأة وشفافية نشأته في اسرة عمالية مكافحة.
نشر الخليلي روايتين: “المفاتيح تدور في الأقفال” عام 1980 و “ضوء في الأفق الطويل” عام 1983. كرس علي الخليلي عددا من أبحاثه لخدمة الثقافة الوطنية ومن بين الدراسات التي نشرها :  “التراث الفلسطيني والطبقات” وهي دراسة في الأمثال الشعبية الفلسطينية، وانعكاسات الظلم الطبقي على هذه الأمثال، و “أغاني العمل والعمال في فلسطين” التي اصدرها عام 1979 و “البطل الفلسطيني في الحكاية الشعبية” عام 1979، و  “أغاني الأطفال في فلسطين” التي صدرت عام 1980.
وقد صدر للراحل أكثر من أربعين كتابا تنوعت بين الشعر والبحث والسيرة والرواية والأدب الشعبي، من أشهرها سيرته الذاتية (بيت النار).
وعمل رئيساً لتحرير ( الفجر الثقافي ) ثم رئيساً لتحرير جريدة ( الفجر) المقدسية.
كما أصدر الخليلي ما يزيد على عشر مجموعات شعرية، منها ، ومن دواوينه الشعرية : تضاريس من الذاكرة 1973 – نابلس تمضي إلى البحر 1976 – تكوين للوردة 1977، جدلية الوطن 1978 ، الضحك من رجوم الدمامة 1978 ، انتشار على باب المخيم 1978، مازال الحلم محاولة خطرة ،1980 ، وحدك ثم تزدحم الحديقة 1981 ، نحن يامولانا 1984 ، سبحانك سبحاني1990 ، القرابين إخوتي 1996 ، هات لي عين الرضا، هات لي عين السخط 1996 .

ومن أعماله الإبداعية الأخرى : المفاتيح تدور في الأقفال (رواية) ، ضوء في العتمة (حكاية) ، عايش تلين (حكايات للأطفال ) ، الكتابة بالأصابع (حكايات وجدانية).

ومن مؤلفاته، التراث الفلسطيني والطبقات، البطل الفلسطيني في الحكاية الشعبية، أغاني الأطفال في فلسطين، أغاني العمل والعمال في فلسطين، النكته العربية، الغول: مدخل إلى الخرافة العربية، شروط وظواهر في أدب الأرض المحتلة .
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قلد يوم الأربعاء 28 / 12 / 2011 م ، الشاعر والأديب علي الخليلي، وسام الاستحقاق والتميز، تقديرا من الشعب الفلسطيني لدوره الأدبي والثقافي وإسهاماته في المجالات الإبداعية في ميادين الشعر والقصة والدراسات للموروث الشعبي الفلسطيني.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يكرم الأديب علي الخليلي

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اختيار مدينة سنار السودانية عاصمة للثقافة الإسلامية في 2017

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: