إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / مقتل الشاب الفلسطيني أمجد فلاح عودة بمخيم عسكر القديم قرب نابلس

خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

نابلس - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قتل الشاب الفلسطيني أمجد فلاح عودة واصيب عدد آخر من المواطنين من مخيم عسكر القديم شرق نابلس مساء اليوم الثلاثاء 27 آب 2013 ، برصاص الأمن الفلسطيني .

مقتل الشاب الفلسطيني أمجد فلاح عودة بمخيم عسكر القديم قرب نابلس

خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قتل الشاب الفلسطيني أمجد فلاح عودة واصيب عدد آخر من المواطنين من مخيم عسكر القديم شرق نابلس مساء اليوم الثلاثاء 27 آب 2013 ، برصاص الأمن الفلسطيني .

وأحرقت وكسرت سيارات متوقفة ، ووضعت حاويات القمامة في وسط الشوارع وخاصة في منطقة رفيديا بنابلس . وقال شهود عيان من مخيم عسكر القديم إن قوى الامن قامت باطلاق النار بصورة عشوائية باتجاه المواطنين عقب قيام عشرات الشبان برشقها بالحجارة والزجاجات الفارغه مما أدى الى مقتل الشاب دون ان تتعرض قوى الامن لاطلاق النار من قبل أي من المسلحين.
وقالت مصادر فلسطينية إن الشاب أمجد عودة ( 37 عاما) من مخيم عسكر القديم قتل إثر تبادل لاطلاق النار بين قوى الامن وعدد من المسلحين حيث كانت قوى الامن تحاول اعتقال أحد المطلوبين في المخيم.

مخيم عسكر القديم قرب نابلس
وبحسب المصادر فإن المسلحين أطلقوا النار باتجاه قوى الامن التي بدورها قامت بالرد على مصادر النيران، ما أدى الى إصابة الشاب عودة برصاصة في الرأس نقل على اثرها الى مستشفى رفيديا الحكومي حيث فارق الحياة، فيما أصيب عدد آخر بجروح وتم احراق سيارة مدنية تعود لضابط في جهاز الأمن الوقائي .
وقال مواطنون من المخيم إن قوى الامن الفلسطيني قامت باطلاق النار بصورة عشوائية باتجاه المواطنين عقب قيام عشرات الشبان برشقها بالحجارة والزجاجات الفارغه مما أدى الى مقتل الشاب دون ان تتعرض قوى الامن لاطلاق النار من قبل أي من المسلحين.
وعلى إثر الحادث قام عشرات الشبان بإشعال النار في غرفة للامن الوطني في المدرسة الصناعية قرب المخيم، وفي غرفه حراسات تابعة للشرطة الفلسطينية قرب مخيم بلاطة، فيما قام آخرون بتحطيم بعض الاشارات الضوئية.
وفي مستشفى رفيديا الحكومي حيث وصل جثمان الشاب القتيل قام شبان من مخيم عسكر القديم بتحطيم عدد من السيارات في محيط المستشفى وإشعال النار في جيب تابع لقوى الأمن الفلسطيني ورشق قوى الأمن بالحجارة، حيث قامت قوى الأمن بملاحقة الشبان واعتقال عدد منهم.
وأغلق عشرات الشبان من مخيم الفارعة بشمال الضفة الغربية مساء اليوم الثلاثاء، الطريق الرئيسي- طريق طوباس- نابلس بالحجارة واشعلوا الاطارات احتجاجا على مقتل الشاب بمخيم عسكر على يد قوى الامن الفلسطيني.
وقال عماد الشاويش رئيس لجنه خدمات مخيم الفارعه ان عشرات الشبان في مخيم الفارعة عبروا عن غضبهم على احداث مخيم عسكر القديم بنابلس، باغلاق الطريق الرئيسي الواقع امام المخيم وهو طريق طوباس نابلس بالحجارة واشعلوا عدد من الاطارات المطاطية واوقفوا حركة المرور بشكل كلي عبر الشارع الذى يعد الطريق الرئيسي الوحيد بين نابلس وطوباس.
وأفادت مصادر إعلامية فلسطينية من مخيم عسكر القديم قرب نابلس أن قوة من أحد الأجهزة الأمنية كانت في طريقها لإعتقال الشاب يحيى ابو سالم والملقب “بالادعشري”، شقيق الاستشهادية زينب ابو سالم ، على خلفية نشاطه في ” صقور فتح” بعد اطلاق نار في المخيم قبل يومين، وتوزيع بيان إعلامي يدعو لوقف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني ، حيث اندلعت مواجهات مع أهالي المخيم، وقتل الشاب أمجد عودة بالرصاص الحي .
وهذا وشهدت الأوضاع توترا شديدا في مخيم عسكر القديم وامتدت إلى بعض شوارع مدينة نابلس الرئيسية .
هذا ونعت حركة فتح الشهيد أمجد عودة ودعت للحداد الوطني لمدة ثلاثة ايام تشمل المدارس .
وعلم أن محافظ نابلس اللواء جبرين البكري قال إن العمل جار على تطويق الاحداث المؤسفة والاوضاع تحت السيطرة في نابلس .
الى ذلك ، قال المفوض السياسي الفلسطيني العام بالضفة الغربية ، الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان الضميري، إن التحقيق جار لمعرفة كيفية استشهاد الشاب أمجد عودة من مخيم عسكر القديم شرق مدينة نابلس.
وأضاف الضميري، في حديث صحفي للوكالة الرسمية ، أنه مساء اليوم الثلاثاء في مخيم عسكر القديم شرق نابلس، كان هناك أمر بإلقاء القبض على مطلوب للعدالة بتهمة السلاح وإشاعة الفوضى والفلتان، مشيرا إلى أن دورية للأمن دخلت المخيم لاعتقال المطلوب وإحضاره، وبعد أن اعتقلته فوجئت بإطلاق نار باتجاهها وإلقاء حجارة عليها، فأطلق أفرادها عيارات نارية تحذيرية في الهواء للدفاع عن النفس.
وتابع الضميري أنه ‘بعد أن خرجت الدورية فوجئنا بوجود شهيد وجرحى’، مؤكدا أن التحقيق جار لمعرفة الحقائق في كيفية إصابة الشهيد برأسه، ومن أي سلاح، وشدد على أن الشهيد عودة مواطن بريء وليس له علاقة بالموضوع.
وأكد أن قرار القيادة والحركة الوطنية والحالة الشعبية كانت ولا زالت واحدة في محاربة السلاح غير المشروع والفوضى، وأن إطلاق النار على قوات الأمن جريمة.
وبين أنه قبل حوالي أشهر قليلة وفي المنطقة نفسها أصيب شرطي أثناء محاولة الشرطة اعتقال مطلوب للعدالة، مجددا التأكيد على أن ظاهرة السلاح غير المشروع هناك إجماع شعبي على رفضها، وعلى العودة لحالة الفوضى والفلتان.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: