إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / 3 شهداء ( روبين زايد ويونس جحجوح وجهاد اصلان ) في مخيم قلنديا برصاص الاحتلال الصهيوني

خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

رام الله - قلنديا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

3 شهداء ( روبين زايد ويونس جحجوح وجهاد اصلان ) في مخيم قلنديا برصاص الاحتلال الصهيوني

خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

رام الله – قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد في مخيم قلنديا 3 شهداء فلسطينيين وجرح  15 آخرين ، كانت اصابة 6 منهم بليغة ، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت صباح اليوم الاثنين 26 آب 2013 ، بين شبان المخيم وقوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم لاعتقال الأسير المحرر عمر الخطيب.
وذكرت مصادر طبية إن روبين العبد فايز زايد (28 عاما) وهو أسير محرر، ويونس جهاد أبو الشيخ جحجوح ( 19 عاما)، وجهاد اصلان (20) عاماً استشهدوا إثر إصابتهم بالرصاص، الذي أطلقته قوات الاحتلال الصهيوني وقوتها الخاصة على المواطنين في المخيم.
واعتبر محمد مطير، أحد شهود العيان من قلنديا جنوبي رام الله أن قوات الاحتلال أعدمت الشهيدين واغتالتهما بشكل مباشر، حيث كانا قريبين من عملية الاعتقال ولحظة وقوع المواجهات، فأمطرتهما بالرصاص الحي ومن مسافة قريبة، بنية واضحة على القتل.
وأكد مطير أن القوات الخاصة الإسرائيلية بلباسها المدني أطلقت 3 رصاصات على رأس وصدر جحجوح بشكل مباشر، كما أطلقت 4 رصاصات على ذات المنطقة للشهيد العبد، وأطلقت 3 رصاصات على صدر ورأس جهاد أصلان.
وقال شاهد عيان إن مجموعة من 10-13 جندياً صهيونيا باللباس المدني اقتحموا المخيم فجراً، وقاموا باعتقال الأسير المحرر عمر الخطيب، فانتبهت مجموعة من شبان المخيم للحادثة، فهاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالحجارة، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص بغزارة نحو الشبان.
وأكد ذات الشاب على أن الشبان نجحوا في محاصرة القوات الخاصة الصهيودية في إحد أزقة المخيم، في محاولة لإطلاق سراح المعتقل الخطيب، قبل أن تقتحم عشرات الآليات العسكرية المخيم، وهي تطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز لفك الطوق المفروض على الوحدة الخاصة، وهو ما أوقع أعداداً كبيرة من الشهداء والجرحى.
واندلعت المواجهات، وفقاً لشهود عيان حين ترصدت عناصر قوة من القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال لاعتقال الأسير المحرر عمر الخطيب الذي أمضى 10 سنوات في سجون الاحتلال ولم يمض سوى شهر على الافراج عنه، وبعد اعتقاله هاجم عشرات الشبان القوات الخاصة وحاصروها داخل المخيم، فأطلق عناصرها الرصاص الحي بكثافة موقعين عددا كبيرا من الاصابات في صفوف السكان، فتدخلت قوات عسكرية واقتحمت المخيم موقعة المزيد من الاصابات ودارت معها مواجهات عنيفة.
وأكدت مصادر طبية بمستشفى رام الله الحكومي وصول شهيدين وعدد من الإصابات من بينها إصابة حرجة تم ادخالها الى غرفة العناية المركزة.
وأفاد مدير الاسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الاحمر في رام الله، محمد سمحان أن مركز الطوارئ تلقى منذ الساعة السادسة والنصف صباحا عشرات البلاغات حول الوضع في مخيم قلنديا، وعلى الفور تحركت خمس سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر إلى المخيم وعملت على نقل المصابين الى مجمع رام الله الحكومي.
وأوضح مدير الإسعاف الطوارئ في رام الله أن عددا من الجرحى اصيبوا بالرصاص في الرأس والصدر وأنحاء مختلفة من الجسم، مشيرا إلى أن عددا من سيارات الاسعاف الخاصة ايضا شاركت في نقل المصابين.
وتسود حالة من الغضب والحَنق في أوساط المخيم، ويعد الشبان العدة لتشييع جثمان الشهيدين إلى مقبرة المخيم، ويتوعد هؤلاء بالتوجه إلى حاجز قلنديا العسكري للرد على جريمة الاغتيال البشعة التي تعرض لها الشابين.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضفة الغربية – شهيدان في نابلس وشهيد ثالث في عبوين بمحافظة رام الله برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: