إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / تحت شعار ” مصر والشام جرح واحد ” – الحركة الاسلامية بفلسطين المحتلة 1948 تتضامن مع الثورتين السورية والمصرية

شعار رابعة العدوية بالقاهرة - رفع أصابع اليد اليمنى الاربعة وضم الابهام بلون أسود وارضية صفراء

أم الفحم  - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اختتمت اليوم صلاة الجمعة الحاشدة التي دعت اليها الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني في ساحة مسجد الحوارنة بقرية كفر قرع بالمثلث الشمالي، والتي تأتي تضامنا مع الثورتين السورية والمصرية تحت شعار " مصر والشام جرح واحد "  ، وفقا لما أورده الموقع  الالكتروني للحركة الاسلامية - الجناح الشمالي ( فلسطينو 48 ) اليوم الجمعة .

تحت شعار ” مصر والشام جرح واحد ” – الحركة الاسلامية بفلسطين المحتلة 1948 تتضامن مع الثورتين السورية والمصرية

شعار رابعة العدوية بالقاهرة - رفع أصابع اليد اليمنى الاربعة وضم الابهام بلون أسود وارضية صفراء

أم الفحم  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اختتمت اليوم صلاة الجمعة الحاشدة التي دعت اليها الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني في ساحة مسجد الحوارنة بقرية كفر قرع بالمثلث الشمالي، والتي تأتي تضامنا مع الثورتين السورية والمصرية تحت شعار ” مصر والشام جرح واحد ”  ، وفقا لما أورده الموقع  الالكتروني للحركة الاسلامية – الجناح الشمالي ( فلسطينو 48 ) اليوم الجمعة .

وكان خطيب الصلاة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية ، كما وأدى المصلون صلاة الغائب على أرواح شهداء ميادين مصر والشام .

ورفع المشاركون في الصلاة الأعلام المصرية والسورية واشارة رابعة العدوية. واكد الشيخ رائد صلاح ان الشعب الفلسطيني بريء من كل مسؤول فلسطيني وحزب وحركة فلسطينية اّيا كان اسمها تحارب مسيرة الربيع العربي واقفة في صف جبهة المتآمرين على ربيع الشعوب العربية .

وأكد الشيخ رائد صلاح أن الاحتلال الاسرائيلي الذي تآمر وتسبب بحرق المسجد الأقصى قبل 44 عاما ، هو نفسه الذي يتآمر على حرق مصر بالتعاون مع السيسي وعصابته الآن ويسعى لحرق العالم الاسلامي والعربي.

محور واشنطن تل أبيب طهران
وقال :” في هذه الأجواء يؤلمنا ويحزننا أن نجد أن عصابة انقلاب الدم الأمريكي التي يقودها االسيسي وزبانيته تآمروا على حرق مصر خلال هذه الأيام ، فقالت المأساة حتى الآن ، أن أحرار وحرائر قد قدّموا حتى الآن أكثر من 5 ألاف شهيد ، و10 آلاف جريح ، كي ينقذوا مصر من الحريق ، كي يطفئوا النار التي بدأت تحرق المساجد والكنائس والمنشآت العامة وتاريخ وحاضر ومستقبل مصر لصالح محور واشنطن تل أبيب طهران “.

وأضاف :” مهما تباعد المكان بيننا فأنتم أهلنا ، لقد بات من الواضح أن الإحتلال الاسرائيلي يسعى اليوم بجنوده المحتلين وبسلاحه الشرير ، الإحتلال الاسرائيلي يسعى طامعا الى فرض بالقوة تقسيم المسجد الأقصى تقسيم زماني، يسعى أبعد وأخطر من ذلك ، تقسيمه تقسيم مكاني ، اجتمع بين أيدينا أن مؤسسات الاحتلال الاسرائيلي أنها أعدت مخطط هندسي لبناء كنيس داخل المسجد الأقصى ونشروا صوره على الملأ ، بدؤوا يطالبون علانية بتكرار تجربة المسجد الإبراهيمي في الخليل، بمعنى فرض الهيمنة الاحتلالية الاسرائيلية على المسجد الأقصى وتقسيمه “.

يوم نفير الى الأقصى 4/9
وأنذر الشيخ رائد قائلا :” يا أهلنا في كل مكان ، اجتمع بين أيدينا أن الاحتلال يخطط لاقتحامات كبيرة خطيرة جدا ، في الأيام القريبة للمسجد الأقصى ، هنالك حديث يروج بينهم عن استعداد خطير لاقتحام المسجد الأقصى بتاريخ 4/9/2013 ، أي بعد أيام معدودات ، واقتحامه بين تاريخ 15/9 الى 19/9 ، نحن أصحاب الحق المنتصرون ، من هنا أدعوكم جميعا من خلالكم أدعو من يغيب عن المكان ويسمع الكلام ، أدعوكم جميعا الى يوم نفير كبير الى المسجد الأقصى المبارك بتاريخ 4/9/2013 ، من الجليل ، المثلث، النقب، عكا وحيفا ويافا واللد والرملة، نفير الى القدس والأقصى شعارنا ، قادمون يا قدس ويا أقصى “.

وتابع :” لا أخفي عليكم ، كنت أتمنى أن تقوم قوات السيسي بنصرة المسجد الأقصى المبارك ، ولكن وأسفاه ، هي الآن تذبح شعبنا المصري في مجازر يوم أربعاء الدم ، وفي مجازر يوم جمعة الغضب ، وفي مجزرة سجن أبو زعبل، ومجزرة الجنود في سيناء، كنت أتمنى أن من سموا أنفسهم ذات يوم ، قوة الممانعة والصمود ، قوات بشار أن تقوم بنصرة المسجد الأقصى، لكنهم اليوم غارقون في دماء شعبنا السوري وذبحه وأسفاه ، مع ذلك لن نيأس ولن تنكسر إرادتنا ولا عزمنا ، نحن على يقين أننا هنا، في بيت المقدس ، وأكناف بيت المقدس سننتصر للمسجد الأقصى المبارك ، باسم كل مسلم وعربي وفلسطيني في العالم حتى زوال الاحتلال الاسرائيلي قريبا ان شاء الله “.

القضاء الأعور
ووصف شيخ الأقصى القضاء المصري بالقضاء الأعور اذ قال :” في ذات يوم سيطر القضاء الأعوار في مصر، ان العفيف الطاهر صاحب الخلق الذي رفض ان يزني بعد ان اجتمعت الأدلّة عند القضاء المصري الأعوار يومها أنه بريء ، لأنه رفض الزنى وتعفف وأراد مرضاة الله ، حكموا عليه أن يدخل السجن لبضع سنين ، في المقابل الآثم الذي أراد الزنى الآثم الذي أراد أن يعصي الله وأن يغرق في الحرام وأن يصادم الخُلق الحسن الذي أصرّ على الزنى بعد أن اجتمعت الأدلّة عند ذاك القضاء الأعوار ، أنه فعل ما فعل ، حكموا عليه بأن يبقى في القصور ، بأن يبقى سيد القصور والحاكم الرئيس في تلك الأيام ، نعم لا أقول ذلك مجرد تحليل تاريخي ، قائلا :” فلما رأى قميصه قض من دبر قال انه من كيدكن ان كيدكن عظيم ، ثبتت براءة يوسف والتهمة على الطرف الآخر ، كانت النتيجة عند القضاء الأعوار، البريء قادوه مقيّد الى السجن ، الآثم بقي على كرسيّ الحكم في تلك الأيام “.

السفّاح مبارك
وزاد :”اليوم في مشهد مؤقت اسأل الله ان لا يدوم ، اليوم في لحظات قصيرة عابرة لن تطول، اليوم القضاء الأعور يحكم مصر ، ولأنه قضاء أعور ، السفاح مُبارك الذي خان كل مصر خان فلسطين اعتبروه كنز استراتيجي للمشروع الصهيوني وعين ثاقبة للأمن الأمريكي ، أدخل البيت الأبيض للقيادة العسكرية المصرية، حاصر غزة وشارك بالحرب عليها عام 2008 ، قتل ما قتل وسرق ما سرق أذل الشعب المصري وعرضه وسيادته ، مع ذلك، القضاء الأعور يعلن عن براءة السفاح مبارك ، السفاح التي لا زالت دماء الشعب المصري تسيل على ثيابه والتي لا تزال على طعامه وشرابه ولكن القضاء الأعور يعلن براءته في مقابل الحكم بالسجن على الرئيس الشرعي المنتخب الرئيس محمد مرسي المتهم بحبّ مصر وشعبه وفلسطين والقدس والأقصى ، كان عنده اهتمام يومي للاطمئنان على وضع المسجد الأقصى المبارك ، تهم العفاف والرجولة والطهارة والنقاء ، تهمة الولاء لله ولرسول الله ، تهمة الولاء للأمة المسلمة والعالم العربي وللشعب المصري والفلسطيني ، هذه تهم محمد مرسي، ولأنه متهم بكل ذلك بلحظة واحدة تُفتح أبواب السجن ويُطلق سراح مبارك وتُغلق أبواب السجن على الرئيس الشرعي محمد مرسي ، ولكن أقول لهذا القضاء الأعور، أين ستذهبون من الله ، دنياكم قصيرة وستقفون أمام الله ، لماذا تتعجلون غضب الله أيها القضاة على كراسي العار في مصر “.

وأكمل قائلا:” اذا خان الأمير وكاتباه وقاضي الأرض داهم بالقضاء فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء ، ويلكم هانت عليكم نفوسكم ، هانت عليكم ضمائركم ، فماذا نرى منكم ، باسم القضاء تصفقون لعصابة السيسي ، تصفقون لزبانية السيسي ، للتآمر مع حلف واشنطن تل أبيب طهران ، باسم القضاء الأعور ، ويلكم من الله تعالى ، وفي المقابل لا تمضي ليلة على مصر الآن إلا والاعتقالات للأحرار وللحرائر وانتهاك حرمات البيوت وانتهاك أعراض نساء مصر يا ويلكم ، يا ويلكم إن ارادة الشعب المصري لم تنكسر وستقتلع من مصر جذور خيانتكم وفسادكم باذن الله رب العالمين “.

الموقف الدولي المنافق الدجال
واستشهد الشيخ رائد صلاح بقول الله تعالى ” يرضونكم بأفواههم وتأبى قلوبهم وأكثرهم فاسقون” ، منتقدا الموقف الدولي المتخاذل والمتآمر حيث قال :” هذه الآية تتحدث عن كل ظاهرة للمنافقين الكذابين المدلّسين الملونين الذين قد يرفعون شعارات شرعيّة دولية وحقوق إنسان وحقوق طفل وحقوق مرأة ، وحريّة شعوب ولكن لا يزالون يرقصون على دمائنا ، هذه الآية توضّح لنا حقيقة ما يسمى بالموقف الدولي الآن ، بعيدا عن ابتساماتهم من على شاشات الفضائيات ، ووعودهم الدجّالة وادعائهم بارسال لجان تحقيق ، إنهم أصحاب موقف منافق دجّال يرقصوا على دمائنا ، أذكّركم يا إخواننا لمجرّد ظنّ هذا الطابور المنافق العالمي الذي يسمّي الموقف الدولي”.

العراق
واستذكر شيخ الأقصى تآمر الموقف الدولي لتدمير العراق وقد قال :” لمجرّد ظنهم بالأمس أن العراق تمتلك أسلحة كيميائية ، مزّقوا الشعب العراق ، الملايين منهم الآن ممزقة في كل العالم ووضعوا عليه هذا المسؤول العنصري الدموي الذي يُدعى المالكي الذي لا يزال يذبح بأهلنا في العراق ، لمجرد ظنّ تبيّن فيه أن البيت الأبيض وجورج بوش والموقف الأوروبي الرسمي وموقف تل أبيب كذّاب حرقوا العراق “.

مجزرة الغوطة
ومضى قائلا :” والآن أمام أعين كل الدنيا على القنوات الفضائية ، أهلنا في سوريا يموتون بالأسلحة الكيميائية ، آخرها وليس الأول، مجزرة غوطة دمشق التي ارتكبها السفّاح بشّار والتي ذهب ضحيّتها أكثر من 1500 شهيد معظمهم من أطفالنا وأمهاتنا وأخواتنا والتي قد نتج عنها أكثر من 10 آلاف مصاب في حالات خطيرة جدا بسبب السلاح الكيماوي ، سلاح السفّاح بشار والداعمين له ملالي إيران وكل من يدور في فلكهم ، والموقف الدولي يريد ان يحقق ، طمّ نفسك، اخرس نرجوك لا تتكلم عن الإنسانية ولا حقوق الانسان ، الشعب السوري بإذن الله كفيل بوحدته بإرادته بالتقائه صف واحد ، المسلم السوري المسيحي السوري ، العربي السوري الكردي السوري كفيل التقاء كل الشعب السوري في صف واحد ان شاء الله ليعجّل بزوال بقايا النظام الدموي الأسدي ، وقريبا ان شاء الله بعد ان طال صوت التعازي على المآذن والكنائس في سوريا ، قريبا ستصدح مآذن سوريا وكنائسها ببشريات انتصار الشعب السوري عودة الشعب السوري الى دمشق والى ارض سوريا وبيوتهم والى مساجدهم والى كنائسهم ليطهروا سوريا من بقايا هذا النظام الدموي ومن يدعمه من ملالي إيران وأذنابهم وشبيحتهم في كل مكان “.

البراءة من المسؤولين والحركات الفلسطينية المضادة للربيع العربي
وقال في رسالته الأخيرة :” نحن كشعب فلسطيني أكرمه الله بالرباط في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ، نحن كشعب فلسطيني نفتخر بانتمائنا الفلسطيني وبانتمائنا الاسلامي والعربي، نحن نعلن براءتنا الكاملة من كل مسؤول فلسطيني مهما كان اسمه ومهما كان منصبه يحارب مسيرة الربيع العربي، أو يدعم جبهة المتآمرين على الربيع العربي والتي تتمثل بمحور واشنطن تل أبيب طهرات ومحور مخلفات الرجعية العربية ، نحن بريئون من كل مسؤول فلسطيني يلتقي مع هذا المحور ضد الربيع العربي ، ضد الربيع الاسلامي الذي هو الكفيل بعد مشيئة الله ان ينتصر للقدس والمسجد الأقصى ، بلا تلعثم نؤكد نحن بريئون من أي حزب وحركة فلسطيني مهما كان اسمهما وعنوانها تعلن الحرب على مسيرة الربيع العربي وتلتقي مع جبهة المتآمرين على الربيع العربي “.

مع الثورات والربيع العربي الاسلامي
واختتم قائلا :” غدا ان شاء الله ، ننتظر تحقق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم التي كانت ولا تزال تؤكد لنا أن في بيت المقدس سيبقى أحرار وحرائر لا يُباعون ولا يُشترون لا بالدولار ولا بالشيكل ، ولا بالمناصب ولا بالأسماء اللمّاعة ، حيث أنه في البيت المقدس سيبقون هؤلاء الأحرار ، مواصفاتهم واضحة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم :” لا تزال طائفة من أمّتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله، قالوا أين هم يا رسول الله قال في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ” ما معنى على الحق ظاهرين ؟ ، معناها أنهم لا يكتفون أن يسيروا مع الحق بل الله يُظهر الحق على أيديهم حتى قيام الساعة ، بهم يظهر الحق في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس وفي كل جرح مسلم عربي ، من هنا نحن مع مسيرة الربيع العربي ، مع الشعب المصري والشرعية المصرية والرئيس المصري المنتخب محمد مرسي ، مع ثورة سوريا وكرامة سوريا ، وثورة الشعب العراقي على الدموي المالكي ، نحن مع مسيرة فالحة ناجحة للربيع العربي في تونس وليبيا واليمن وحرية وقوة وسيادة وارادة تركيا ، نحن مع مسيرة الأمّة المسلمة ، قريبا قريبا سنلتقي ان شاء الله لنرفع رايات الأحرار ( اشارة رابعة العدوية ) ، ليس في رابعة والنهضة فقط ، بل في ساحات المسجد الأقصى ان شاء الله ، كلنا سوية رابعة العدوية والنهضة والصمود والتحدي من رمسيس الى ريف دمشق ، كلّنا أمام الظلم والظالمين ، وأبشروا أبشروا بنصر الله القريب ان النصر مع الصبر ، وإن مع الفرج الكرب ، وإن مع العسر يسرا “.

وقال:” نحن نستبشر خيرا، منّا شهداء ان كانوا شهداء اسطول الحرية أو الانتفاضة الأولى ، أو انتفاضة الأقصى أو شهداء يوم الفرقان او شهداء رابعة العدوية ، أو ميدان النهضة او رمسيس، أو سجن ابو زعبل ، أو أراضي سيناء ممن قُتلوا غدرا من الجنود المصريين على يد بلطجية السيسي، او كانوا شهداء ريف دمشق وما قبله وما حوله او كانوا شهداء الغدر والتآمر في ديالي وغيرها ، هم شهداؤنا وأهلنا اسأل الله ان يجمعهم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ان يجمع الطفل الشهيد محمد درة مع الشهيد الطفل من بورما وكشمير ومن أفغانستان وباكستان وغوانتنامو والقفقاز ومن كل مواقع جراحنا ، اسأل الله ان يجمعهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر وان يكونوا الشفعاء لنا يوم القيامة “.

وفي الختام ، أدى المصلون صلاة جنازة على أرواح شهداء مصر وسوريا وفي كل المواقع ، كما وردد المشاركون بعد أداء الصلاة هتافات ثورية مناصرة للشعبين السوري والمصري وسط رفع اشارة “رابعة” وأعلام الثورة السورية والمصرية والرايات الخضراء وصور الدكتور محمد مرسي .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: