إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الجيش والأمن العبري / الطيران الحربي الصهيوني يقصف نفقا جنوبي بيروت للرد على اطلاق صواريخ باتجاه المستوطنات اليهودية بالجليل
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الطيران الحربي الصهيوني يقصف نفقا جنوبي بيروت للرد على اطلاق صواريخ باتجاه المستوطنات اليهودية بالجليل

بيروت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
شن الطيران الحربي الصهيوني غارة جوية فجر اليوم الجمعة على جنوب العاصمة اللبنانية بيروت وقصفت موقعا لفصيل فلسطيني موال لسوريا جنوب العاصمة اللبنانية بيروت ، وقالت وسائل اعلام عبرية إنه أطلق صواريخ باتجاهها.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إن “طيران العدو الإسرائيلي أغار فجر اليوم على موقع تابع للجبهة الشعبية- القيادة العامة في وادي الناعمة” الواقعة جنوب العاصمة.
وأكدت الجبهة الشعبية وقوع الغارة، مشيرة إلى أنها لم تؤد إلى إصابات. ويتزعم الجبهة أحمد جبريل، وهي معروفة بولائها للنظام السوري.
وقال المتحدث باسم الجيش الصهيوني ( الإسرائيلي ) إن القوات الجوية قصفت هدفا داخل لبنان ردا على صواريخ أطلقت الخميس على شمالي الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) .
وذكر مصدر عسكري إن “الموقع الإرهابي” الذي قصف قريب من الناعمة بين بيروت وصيدا، لكنه لم يذكر على الفور تفاصيل أخرى.
وقالت إسرائيل إن الصواريخ التي أطلقت يوم الخميس تسببت في وقوع أضرار ولكن لم يصب أحد بسوء وإنها أطلقت من قبل إسلاميين متشددين.
وكانت مصادر أمنية صهيونية قالت إن ما بين 3 إلى 4 صواريخ أطلقت من منطقة في جنوب لبنان باتجاه شمالي ( إسرائيل ) ، من دون أن تقع إصابات.
ووفقا للمتحدث باسم الجيش الصهيوني أفيخاي أدرعي، فقد اعترضت منظومة القبة الحديدية التي نشرها الجيش الصهيوني مؤخراً في أكثر من مكان في البلاد، صاروخاً بين مدينتي عكا ونهاريا.
الى ذلك ، أفادت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية صباح اليوم الجمعة أن طائرات سلاح الجو ( الإسرائيلي ) أغارت الليلة الماضية على هدف لبناني جنوب العاصمة بيروت دون الابلاغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين اللبنانيين.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الجيش ( الإسرائيلي ) قوله “إن هدف الغارة كان في منطقة الناعمة، الواقعة بين صيدا وبيروت، مضيفاً “إن الأهداف أصيبت بدقة، وأن كافة الطائرات عادت إلى قواعدها”، مشيراً إلى أن تلك الغارة جاءت رداً على إطلاق 4 صواريخ تجاه المستوطنات اليهودية .
وبحسب مسئولون عسكريون صهاينة  فإن مكان الغارة على ما يبدو عبارة عن عدة أنفاق يعتقد أنه يتم استخدامها لإطلاق قذائف صاروخية، مشيرين إلى أن التقديرات الصهيونية تتحدث أنها لا تتبع لحزب الله اللبناني.
من جانبه تحدث تلفزيون المنار التابع لحزب الله أن الطائرات الصهيونية  استهدفت موقعاً تابعاً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، مؤكداً على عدم وجود أي من الإصابات أو الأضرار الجسيمة في المكان.
وتشير الصحيفة إلى أن رئيس هيئة الأركان في جيش الاحتلال الصهيوني “بيني غانتس” قد اجتمع أمس في جلسة تقييم للوضع الأمني مع قائد المنطقة الشمالية وحضور قائد سلاح الجو وضباط كبار في الجيش ( الإسرائيلي ) بهدف دراسة الخطوات التي من المتوقع أن يتخذها الجيش في أعقاب سقوط الصواريخ اللبنانية.
وكانت التقديرات ( الإسرائيلية ) تشير إلى أن عناصر من تنظيم الجهاد العالمي هم من أطلقوا الصواريخ يوم أمس، في حين أن الجيش الإسرائيلي حمل الحكومة اللبنانية مسئولية ذلك.
من جانبه قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو معلقاً على الحادث “إن إسرائيل ستحارب كل من يحاول مهاجمتها”، مضيفاً “نحن نستخدم وسائل عدة دفاعية واستباقية من خلال إحباط أي عمل مسلح ضدنا”.
وعلى صلة، قالت الصحيفة إن الجيش ( الإسرائيلي ) بدأ بفحص لماذا لم يعترض سوى صاروخ واحد من بين الصواريخ الأربعة التي أطلقت بعد ظهر الخميس من جنوب مدينة صور في لبنان باتجاه الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) .
وأشارت إلى أن “القبة الحديدية” المنصوبة في حيفا اعترضت صاروخا واحدا أطلق من لبنان باتجاه الجليل الغربي، وجاء أن “القبة الحديدية” بدأت عملية الاعتراض في الساعة 16:30، ولكنها لم تعترض سوى صاروخا واحدا من الصواريخ الأربعة التي أطلقت.
إلى ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن أحد الصواريخ سقط في كيبوتس “غيشر هزيف”، وتسبب بأضرار مادية، كما سقط صاروخ ثان في مستوطنة “شفي تسيون” وتسبب بأضرار مادية أيضا، وبحسب مزاعم الصحيفة العبرية فإن الصاروخين الآخرين لم ينفجرا على الأرض.
وكانت ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن اربعة صواريخ من نوع كاتيوشا أطلقت من الاراضي اللبنانية باتجاه الجليل الغربي عصر يوم الخميس وتمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض احد الصواريخ بينما سقطت الصواريخ الثلاثة الاخرى خارج المستوطنات اليهودية ( الاسرائيلية  ) ولم يبلغ عن إصابات أو اضرار.
وفي غضون ذلك دعت سلطات الاحتلال الصهيوني في الشمال السكان الى عدم مغادرة منازلهم والبقاء بالقرب من الملاجئ والغرف المحصنة خشية تطور الاحداث فيما ابلغ عن اصابة عدد من اليهود في الشمال بالهلع نتيجة الانفجار الصادر عن سقوط الصاروخ.
كما رفعت مؤسسة نجمة داود الحمراء حالة التأهب، ورجحت مصادر صهيونية عسكرية وقوف جهات من الجهاد العالمي وراء حادث الاطلاق، الى ذلك افيد ان صفارات الانذار دوت في الجليل الغربي وقت اطلاق الصواريخ وسمع دوي انفجارات في المنطقة الممتدة بين عكا ونهاريا.
وفي اعقاب الحادثة قرر الجيش ( الاسرائيلي ) اغلاق المجال الجوي في الشمال امام حركة الطائرات وبالتحديد فوق مدينة حيفا، فيما بادرت بلدية عكا الى فتح الملاجئ في ظل حالة من الارباك الشديد سادت منطقة الجليل الغربي حيث كانت جميع الملاجئ مغلقة دون التنسيق من قيادة الجبهة الداخلية.
ونفى الناطق باسم الجيش الاسرائيلي “يؤاف مردخاي” التقارير الاعلامية التي تحدث عن قيام ( إسرائيل ) بالرد على مصادر اطلاق الصواريخ في لبنان، وقدر وقوف جهات من الجهاد العالمي وراء عملية الاطلاق، وقال أن التحقيقات الاولية تشير الى أن عملية الاطلاق تمت في قرية “قليلة” الواقعة جنوب مدينة صور اللبنانية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – مقتل 3 جنود يهود بالرصاص بعملية فدائية فلسطينية قرب سلواد بمحافظة رام الله

رام الله  – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: