إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / 300 ألف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة الثالثة بالمسجد الاقصى المبارك

المسجد الاقصى المبارك في البلدة القديمة بالقدس المحتلة

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

300 ألف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة الثالثة بالمسجد الاقصى المبارك

المسجد الاقصى المبارك في البلدة القديمة بالقدس المحتلة

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أدى عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى، رغم ارتفاع درجات الحرارة والقيود اليهودية التي حالت دون وصول الشبان الذين تقل أعمارهم عن (40 عاما) من الوصول اليه.
وقدر الشيخ عزام الخطيب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك عدد الذين أدوا صلاة الجمعة في الأقصى اليوم ما بين 280-300 ألف مصل.

وقال الخطيب في تصريح صحفي :” لقد بذلت جهود من قبل الأوقاف الإسلامية وحراس وسدنة الأقصى وفرق الكشافة والمتطوعين والإسعاف لخدمة الوافدين الى المسجد الأقصى المبارك، حيث تنظيم الدخول والخروج، وفصل أماكن صلاة الرجال عن النساء.
وامتلأت ساحات المسجد الأقصى والمساجد الداخلية بالمصلين من الرجال والنساء، الذين اتخذوا اماكن لهم في المناطق المُشجرة وتحت المظلات والشوادر وبالقرب من المراوح المائية للاحتماء من حرارة الشمس، كما قام العديد من الفتية والمتطوعين برش الماء على المصلين.
وخصصت أماكن صلاة للرجال والنساء، حيث أدى الرجال الصلاة في الجامع القبلي المسقوف والمسجد الأقصى القديم والمصلى المرواني، وفي المظلات مقابل المصلى المرواني، أما تواجد النساء فقد كان في مسجد قبة الصخرة، وفي صحن قبة الصخرة ، وفي منطقة المظلات الخاصة على صحن الصخرة بالاضافة الى التواجد في المناطق المشجرة.
وانتشرت قوات الاحتلال الصهيوني على أبواب المسجد الأقصى وفي أزقة البلدة القديمة والاحياء القريبة من الاقصى، ونصبت الحواجز المتنقلة في أحياء واد الجوز وحي الصوانة وراس العمود وسلوان، حيث منعت السيارات الخاصة والحافلات من السير بالشوارع، كما نصبت المنطاد الحراري واطلقت المروحية لرصد وتصوير المواطنين.

التحذير من تقسيم أو هدم الأقصى

من جانبه حذر الشيخ محمد سليم خطيب المسجد الأقصى في خطبته من خطورة الاستفتاء الإسرائيلي بشأن المسجد الأقصى، والذي جاءت نتائجة من قبل الإسرائيليين بين مؤيد لتقسيم الأقصى بين المسلمين واليهود، تقسيما زمانيا ومكانيا، والرأي الآخر هو هدم المسجد لبناء الهيكل المزعوم.

وقال الشيخ سليم ” هذا استفتاء خطير جاء بصورة رسمية عالمية، مما يدل على وجود نية مبيتة للاستيلاء على الأقصى بالتزامن مع الاقتحامات اليومية لرحابه من قبل المتطرفين”، مؤكدا ان رحاب الأقصى هي جزء لا يتجزأ من حيث القداسة والحرمة، وفي وقت تتواصل في الحفريات الإسرائيلية في محيط المسجد وأسفله.
وتساءل الشيخ سليم عن موقف العرب والمسلمين اتجاه هذا الاستفتاء، مستغربا من عدم صدور أي ردود عليه.
وأكد خطيب المسجد الاقصى المبارك على الحق الديني والسياسي والتاريخي والعقائدي للمسلمين بالأقصى، فالعهدة العمرية أكدت ذلك، كما تؤكد القوانين الدولية بأن الأوقاف الإسلامية هي صاحبة السيادة والادارة له.
وطالب الشيخ العالم الإسلامي العمل على حماية المسجد الأقصى من المخططات الإسرائيلية، مشددا على ضرورة الرباط واداء صلاة الجماعة والتراويح والاعتكاف واحياء ليلة القدر في المسجد وقال ” ان جموع التي تصل ايام الجمع الى الأقصى تؤكد انكم امة لن تتنازل في هذا المسجد.”
وتطرق الى المعارك التي حصلت خلال رمضان (معركة بدر ، وعين جالوت، القادسية، وفتح مكة).
وقال:” ان شهر رمضان هو الشهر الذي يوحد المسلمين ويجمع كلمتهم ويؤلف بين قلوبهم، محذرا من الهجمة العالمية على الدين الإسلامي.

مسيرات داخل المسجد الأقصى

وبعد انتهاء صلاة الجمعة، نظم اعتصام داخل باحات الأقصى لحركة حماس وفتح، وثالث لحزب التحرير.

وفي اعتصام حركة فتح رفعت الاعلام الفلسطينية، واعلام الحركة، وهتفوا للقدس والأقصى والأسرى، مؤكدين انهم عنوان القضية الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأقصى يوحدنا ويجمعنا وينادينا .. شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك في يوم الجمعة 7 كانون الاول 2018 م (د. كمال إبراهيم علاونه)

الأقصى يوحدنا ويجمعنا وينادينا .. شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك  في يوم الجمعة 7 كانون الاول 2018 م د. ...