إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / البيان الثاني لضباط النخبة المصرية للفريق عبد الفتاح السيسي والفرصة الأخيرة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

البيان الثاني لضباط النخبة المصرية للفريق عبد الفتاح السيسي والفرصة الأخيرة

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نشرت جريدة الشعب المصرية البيان الثاني لضباط النخبة المصرية والتي هددت فيه الفريق السيسي بعد إراقة دماء المصريين , واستعماله نفس أساليب النظام القمعي لحسني مبارك وزبانيته , وأمهل البيان السيسي فرصته الاخيرة للخروج الآمن والفرار بروحه ، وكان نص البيان كالتالي.

بسم الله الرحمن الرحيم

ضباط النخبة المصرية

بيان رقم 2

لقد تابعنا وجموع الشعب المصري العظيم خلال الأيام القليلة الماضية أساليب وتكتيكات القيادة العامة للقوات المسلحة والعدائيات المنتظرة منها والمتمثلة في تنحية القوات المسلحة والشرطة المدنية عن مسرح الاحداث لتلافي مجابهة ومواجهة الإحتقان التراكمي الناتج عن استخدام القوة المفرطة ، وبدى لنا أن القيادة العامة قد بدأت تنتهج نهج من سبقهم في تفعيل الإعتماد على آليات البلطجة ممثلة في شخص المسجلين من أصحاب السوابق في سجلات وزارة الداخلية، في محاولة منها في فض إعتصام ميدان رابعة العدوية وإعتصام ميدان النهضة وغيرهما من ميادين مصر المختلفة ونحن نحث أهلنا المعتصمين ونؤكد عليهم بضرورة التمسك بالأرض ممثلة في ميادينهم وعدم تركها أو الخروج منها أو الرحيل عنها تحت أي ضغط كان أو كائن أو سيكون لأي سبب من الأسباب ولو أدى الامر إلى نيل الشهادة والتي نسأل الله أن يمن علينا جميعا بها، ونحذر المجلس العسكري بقيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسي من الإقدام على أي عمل يورث الندم حيث لا ينفع الندم ولازلنا نمنحه الفرصة الأخيرة للخروج الآمن ودون ملاحقة وليعلم سيادته أنه مهما بلغ الصبر فلابد له من ختام و نحذر من أن لا يساء فهم بياننا ويؤخذ مأخذ أنه بمثابة ( استعجال رقم 1) فنخشى وليخشى كل من ينبغي له أن يخشى أن يبلغ الصبر منتهاه .
ضباط النخبة المصرية

ويذكر أن ضباط النخبة المصرية كانوا اصدروا مؤخرا بيانا عاجلا موجها إلى قائد الانقلاب العسكري على الشرعية الفريق عبدالفتاح السيسي هذا نصه:
السيد الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة :
نحيطكم علما أننا لم ولن نسمح يوما ما بجر القوات المسلحة المتمثلة في جيش مصر العظيم إلى منزلق يؤول بالمؤسسة العسكرية على صعيد خاص وبالبلاد على سبيل عام إلى الدرك الأسفل من بئر الفوضى والإنقسام ، والذي شاركتم بإيثاركم منافعكم الشخصية عن مصلحة الوطن في تأسيسه ، وبتتبعكم خطى خارجية مفخخة مرسومة على صراط أعوج حملتمونا رغما عنا إلى الترنح على حافته ، فتحقق لعدونا ما أراده من بدء الشروع في دفع كافة أركان البلاد للإنزلاق إلى هاوية ذلك البئر .
وعلى هذا فإننا قد عزمنا أمرنا على أن لا نقف مكتوفي الأيدي ، ولا أن نطأ موطئ قليلي الحيلة من المتخاذلين ، وسنضطر آسفين غير معتدين إلى الإقدام على الأخذ بالأسباب لإنقاذ البلاد والسباحة بها بعيدا عن منطقة الغرق .
ونريد أن نلفت انتباه سيادتكم أن لنا رجال صدقوا الله ما عاهدوه عليه بداية من الجيش الثاني الميداني بتشكيلاته الفرقة 16 مشاه ميكانيكي والفرقة 18 مشاه ميكانيكي والفرقة السابعة مشاه ميكانيكي والفرقة السادسة المدرعة .
ومن ثم الجيش الثالث الميداني بتشكيلاته الفرقة 23 مشاه ميكانيكي والفرقة 19 مشاه ميكانيكي والفرقة الرابعة المدرعة واللواء 11 مدرع مقل .
ومن ثم المنطقة الشمالية العسكرية بتشكيلها الفرقة الثالثة مشاه ميكانيكي واللواء 76 مدرع مقل .
ومن ثم المنطقة المركزية العسكرية بتشكيلاتها الفرقة الثانية مشاه ميكانيكي والفرقة التاسعة المدرعة واللواء 23 مدرع مقل .
ومن ثم المنطقة الجنوبية العسكرية بوحداتها اللواء 305 مشاة ميكانيكي مقل واللواء 166 مشاه ميكانيكي مقل واللواء 117 مشاه ميكانيكي مقل .
ومن ثم المنطقة الغربية العسكرية بتشكيلاتها الفرقة 21 المدرعة والفرقة 33 مشاه ميكانيكي .
ومن ثم تشكيلات القوات الجوية المتمثلة في قاعدة غرب القاهرة الجوية وقاعدة شرق القاهرة الجوية وقاعدة ألماظة الجوية ومطار فايد الحربي وبني سويف وأبو صوير والغردقة والأنشاص وجناكليس وبلبيس والمنيا .
ومن ثم تشكيلات الدفاع الجوي المتمثلة في الفرقة الخامسة والفرقة الثامنة والفرقة العاشرة والفرقة 12 والفرقة 15 دفاع جوي واللواء 103 دفاع جوي مقل واللواء 104 دفاع جوي مقل .
غير باقي ضباطنا الشرفاء في معظم إدارات وهيئات ووحدات القوات المسلحة والذي هم على استعداد تام لنيل الشهادة إذا ما لزم الأمر ، وما تم ذكره على سبيل المثال لا الحصر .
وبناءا على ما سبق وبالتعاون مع معظم القوى الوطنية فإننا نمهلكم الفرصة الأخيرة للخروج الآمن ودون ملاحقة حقنا لدماء المصريين على أن يتم الإستجابة لما يلي :
1- عودة الرئيس المصري المنتخب الدكتور محمد مرسي عيسى العياط لتسلم مهام منصبه رئيسا شرعيا للبلاد سعت تاريخه .
2- رفع استقالة فورية لكل من الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق صدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة إلى السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
3- تفعيل العمل بالدستور الذي تم تعطيله والذي استفتي الشعب المصري عليه وفقا للقواعد الديمقراطية .
4- عودة مجلس الشورى المنتخب والذي تم حله ببيان القوات المسلحة إلى سيرته الأولى .
ونهيب بسيادتكم الإنحياز لصوت العقل ونبض الحذر وعدم الإقدام على تقمص دور المقامر الذي يسعى لتعويض خسارته فيحمله طموح الإستمرارية ورفضه الإعتراف بالفشل إلى مصير مجهول الهوية يلقي بصاحبه فريسة بين أنياب القصاص وعندئذ لات حين مناص .
وإلا فالعواقب ستكون وخيمة وسيرفع سقف مطالبنا وسنكشف ما لا يجول بخاطركم أننا نعلمه وبالمستندات والوثائق وسنريكم مدى قوتنا وتغلغلنا داخل القوات المسلحة ولو أدى الأمر إلى إستخدام القوة المفرطة فلقد عاهدنا الله أن نحق الحق وبايعناه على الشهادة وعندئذ لا تلقون باللوم إلا على أنفسكم .
ضباط النخبة المصرية
======================
القاهرة (رويترز) – قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية يوم الجمعة إن قاضي تحقيق أصدر قرارا بحبس الرئيس المصري المعزول محمد مرسي 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات بعد توجيه عدة اتهامات له منها قتل جنود والتخابر مع حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس).

جاء هذا فيما يتوقع خروج ملايين المصريين الى الشوارع في مظاهرات معارضة لمرسي وأخرى مؤيدة له.

وقرار الحبس الاحتياطي الصادر يوم الجمعة يوفر أساسا قانونيا لاستمرار احتجاز مرسي الذي يتحفظ عليه الجيش منذ عزله. وتتصل الاتهامات بفراره مع عدد من قيادات جماعة الاخوان من سجن وادي النطرون شمالي القاهرة.

وأضافت الوكالة أن قاضي التحقيق حسن سمير قرر حبس مرسي احتياطيا “بعد أن قام باستجوابه ومواجهته بالأدلة وتوجيه الاتهامات له في الجرائم التي ارتكبها وآخرون.” ولم تذكر أين جرى الاستجواب.

وقال جهاد الحداد المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين التي تقول إن الجيش قام بانقلاب ضد الرئيس المنتخب ديمقراطيا إن الاتهامات “مثيرة للسخرية”. وأضاف أنها تمثل عودة “النظام القديم”.

واحتجزت السلطات مرسي وعددا من قيادات جماعة الاخوان خلال انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بحسني مبارك من الحكم.

وتضمنت لائحة الاتهام ضد مرسي “السعي والتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد والهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها وإشعال النيران عمدا في سجن وادي النطرون وتمكين السجناء من الهرب وهروبه شخصيا من السجن.”

كما تضمنت “إتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون واقتحام أقسام الشرطة وتخريب المباني العامة والأملاك وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمدا مع سبق الإصرار واختطاف بعض الضباط والجنود.”

وشدد القاضي على ضرورة التزام وسائل الإعلام بقرار حظر النشر الصادر في هذه القضية عدا ما يصدر عنه شخصيا من بيانات حفاظا على سرية التحقيقات وسلامة الأمن القومي للبلاد

قال المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري لرويترز إن التحقيق يمثل تطورا خطيرا مضيفا أن الحكومة الجديدة تنظر إلى القضية الفلسطينية نظرة عدائية.

وأضاف ان حماس تتحدى حكام مصر الحاليين أن يظهروا دليلا واحدا على ما يتردد عن تدخل حماس في الشؤون الداخلية المصرية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: