إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / تفاصيل تخليص 1000 سجين سياسي من السجون العراقية بعملية عسكرية مفاجئة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تفاصيل تخليص 1000 سجين سياسي من السجون العراقية بعملية عسكرية مفاجئة

دولة العراق الاسلامية

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

جاء في بيان صادر عن تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” نشر على المواقع التابعة له تفاصيل عملية تهريب السجناء من سجني “أبو غريب” و”التاجي” في العاصمة العراقية بغداد والتي كان قد تبنّاها التنظيم.
وقال البيان “إن عناصر التنظيم قاموا صباح الأحد بتفجير 12 سيارة مفخخة يقودها استشهاديون ( انتحاريون ) بصورة متزامنة عند البوابات الرئيسية والجدران الخارجية للسجنين وتلاهم تفجير مجموعة من الإستشهاديين ( انتحاريين ) لأنفسهم بأحزمة ناسفة”.
وذكر البيان أنّ تلك التفجيرات “جاءت في الوقت الذي تم فيه قطع الطرق المؤدية لكلا السجنين وهما طريق (بغداد – أبي غريب) وطريق (بغداد – الموصل) بعد القضاء على نقاط التفتيش المنتشرة على الطريقين وإبادة أو تشتيت عناصرها.
وتابع أن “هذا الأمر ترافق مع استهداف قوات الجيش القريبة من الموقعين في مقر لواء المثنى ومعسكر التاجي بصواريخ “غراد” ورشقات متتالية من قنابل الهاون، حيث تم تأمين الطرق المؤدية للموقعين بالكامل وشل حركة قوات الإمداد الأرضية وحركة الطيران، لتبدأ مرحلة الاقتحام لتحرير معظم السجناء”.
وصرّح التنظيم أنه تم خلال العملية قتل ما يزيد على 120 وإصابة العشرات من القوات العسكرية العراقية المكلفة بحماية السجنين، بالإضافة إلى تدمير معظم الأبراج والمنشآت التي استولى عليها منفذو العملية وإحراق المركبات العسكرية التي تعذر سحبها من الموقع.

وكانت وسائل اعلام قد تناقلت منذ يوم الأحد خبر هروب 1000 سجين من سجني “ابوغريب” و”التاجي” اغلبهم ينتمي لتنظيم القاعدة.
من جهتها ، قالت السلطات العراقية إن مئات المحكوم عليهم ومنهم أعضاء كبار في تنظيم القاعدة هربوا من سجن ابو غريب بعد أن شن مقاتلون هجوما لتحريرهم.
فقد قاد “انتحاريون” سيارات ملغومة الى بوابات السجن على مشارف بغداد وفجروها واقتحموا المجمع بينما هاجم مسلحون الحراس بقذائف المورتر والقذائف الصاروخية.

وتمركز مسلحون آخرون قرب الطريق الرئيسي لمنع وصول التعزيزات الأمنية من بغداد ودخل عدة مسلحين يرتدون سترات ناسفة السجن على أقدامهم لتحرير السجناء.

وقتل عشرة من أفراد الشرطة وأربعة مسلحين في الاشتباكات التي تلت ذلك واستمرت الى ان وصلت طائرات هليكوبتر عسكرية للعمل على استعادة السيطرة على السجن. غير أنه بحلول ذلك الوقت كان مئات السجناء قد تمكنوا من الفرار.

وقال حاكم الزاملي عضو لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان “وصل عدد المساجين الهاربين إلى 500.. أغلبهم من المحكومين بالإعدام من قادة تنظيم القاعدة.”
وأضاف “اعتقلت الأجهزة الامنية عددا منهم لكن البقية لا زالوا أحرارا.”
وقال مسؤول أمني مشترطا عدم نشر اسمه “من الواضح أن القاعدة نفذت هجوما إرهابيا لتحرير الإرهابيين المدانين من القاعدة.”
وفي الوقت نفسه تقريبا وقع هجوم مماثل على سجن في التاجي على بعد نحو 20 كيلومترا شمالي بغداد لكن الحراس منعوا فرار السجناء. وقتل 16 جنديا وستة مسلحين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: