إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود فلسطين / ثلث اليهود بفلسطين المحتلة يؤيدون إقامة الهيكل اليهودي بساحة المسجد الأقصى المبارك
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ثلث اليهود بفلسطين المحتلة يؤيدون إقامة الهيكل اليهودي بساحة المسجد الأقصى المبارك

الهيكل اليهودي والمسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بين استطلاع للرأي أجراه معهد “مأغار موحوت”، أن غالبية يهود فلسطين المحتلة تؤيد تقسيم المسجد الأقصى المبارك ( الحرم المقدسي ) بين اليهود والفلسطينيين، كما حصل في الحرم الإبراهيمي في الخليل عام 1994 ، وأن ثلث اليهود في الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) يؤيدون إقامة “الهيكل الثالث” في ساحة الحرم المقدسي، مقابل معارضة 45%، وامتناع 25% عن التعبير عن رأيهم.

وبين الاستطلاع، الذي أجري بناء على طلب “الهيئة المشتركة لمنظمات الهيكل”، وبتمويل صندوق “نحلات عتسمؤوت يسرائيل”، أن 43% من “الحريديم/ المتديين” يؤيدون إقامة الهيكل، مقابل 20% من “الحريديم الوطنيين”، و 31% من “العلمانيين”.

ومع ظهور نتائج الاستطلاع الذي شارك فيه 523 يهوديا فوق جيل 18 عاما، رحبت “منظمات الهيكل” بالنتائج، واعتبرتها معززة لتذويت فكرة أن الحرم المقدسي هو “المكان الأقدس والأهم بنظر الجمهور اليهودي – الإسرائيلي”.
يذكر أنه في استطلاع مماثل أجري العام الماضي، من قبل صحيفة “مكور ريشون”، أجاب 22% بالإيجاب على السؤال بشأن إقامة الهيكل الثالث في ساحة الحرم، علما أن صياغة الأسئلة في الاستطلاع الأخير كانت مختلفة وتناولت إمكانية البدء الآن بإقامة الهيكل.

ويتضح من الاستطلاع أن هناك غالبية في وسط الجمهور اليهودي ( الإسرائيلي ) تؤيد إجراء تغيير في الوضع الراهن للحرم المقدسي، حيث أجاب بالإيجاب 59% من المستطلعين على السؤال “هل يجب على الدولة أن تفرض تسوية في الحرم المقدسي مثلما حصل في الحرم الإبراهيمي، وتقسيمه بين اليهود والمسلمين”. وأجاب 23% بالنفي، مقابل 18% أجابوا بإجابات أخرى بينها أنهم لا يعرفون.

وكتبت صحيفة “هآرتس” في هذا السياق أنه في السنوات الأخيرة يلاحظ تغيير عميق في رؤية جمهور “المتدينين – الوطنيين” (“الحريديم” و”الحريديم الوطنيين”) تجاه الحرم المقدسي. وينشط اليوم عشرات الحركات من أجل ما يسمى بـ”جبل الهيكل” بطرق مختلفة لتغيير الوضع الراهن. حيث ينشط بعضها في الإعداد لإقامة الهيكل وتجديد “تقديم الضحايا”، في حين ينشط بعضها سياسيا لتشجيع الزيارات للمكان.

وبحسب الصحيفة فإن نتيجة الاستطلاع تشير إلى تغيير عميق في رؤية جمهور “المتدينين – الوطنيين” للحرم المقدسي. وقال 68% من “المتدينين إنهم يؤيدون زيارة الحرم المقدسي في إطار جولة في القدس، وأجاب بالإيجاب 60% من “العلمانيين”، مقابل 20% من “الحريديم”.

وردا على سؤال “هل تؤيد أن تفرض الدولة حق اليهود بالصلاة في الحرم المقدسي”، أجاب بالإيجاب 70% من المتدينين، وأجاب بالنفي 22% فقط. وفي وسط الجمهور الإسرائيلي عامة أجاب بالإيجاب 48%.

وكتبت الصحيفة أنه بالرغم من التغيير في النظرة إلى الحرم المقدسي، فإن الجمهور اليهودي لا يزال يرى في ما يسمى بـ”حائط المبكى” .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس – خطة يهودية لبلدية القدس المحتلة لإسكات صوت الأذان بالمدينة المقدسة

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: